الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

أشرف صبحي يفتتح فعاليات المشاورات الشبابية العربية بمشاركة 11 دولة

افتتح الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة رئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب، فعاليات مبادرة  المشاورات الشبابية العربية ٢٠٢٠ ، والتي يتم تنفيذها عبر تقنية الإتصال المرئي تحت شعار " تشبيك رؤى الشباب من أجل المستقبل" ، من خلال وزارة الشباب والرياضة، بالتعاون مع جامعة الدول العربية، وذلك من خلال الإدارة المركزية للبرامج الثقافية والتطوعية، خلال الفترة من ٢٠ – ٢٢ يوليو ٢٠٢٠.



 

شهد فعاليات افتتاح المشاورات الشبابية العربية المستشار  عبد المنعم الشاعري – الوزير المفوض مدير إدارة الشباب والرياضة بجامعة الدول العربية، نجوى صلاح – رئيس الإدارة المركزية للبرامج الثقافية والتطوعية بوزارة الشباب والرياضة،  الدكتور  محمود حسن – عضو الأمانة الفنية للجنة الشبابية المعاونة لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب، الدكتور عمرو حداد مساعد وزير الشباب والرياضة للتنمية الرياضية، وأدار الفاعليات الدكتور عبد الله الباطش – المنسق العام للمشاورات الشبابية العربية بوزارة الشباب والرياضة. 

"صبحي": المشاورات الشبابية العربية خطوة جادة لمقابلة احتياجات الشباب ومواكبة المتغيرات الطارئة

وفي كلمته، رحب الدكتور أشرف صبحي – وزير الشباب والرياضة رئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب، بالمشاركين ، مبيناً أن المشاورات تأتي في إطار التعاون المثمر والبناء بين وزارة الشباب والرياضة بجمهورية مصر العربية وجامعة الدول العربية في كافة المجالات التي تنهض بالنشء والشباب العربي.

 

 

قال وزير الشباب والرياضة:" بادرنا باطلاق المشاورات الشبابية العربية إدراكا للوضع الحالي والتطورات التي تحدث جراء جائحة كورونا، وفي اطار استراتيجية العمل الشبابي والرياضي والتي ترتكز على أهداف ثابتة تتحقق من خلال برامج وأنشطة دائمة التنوع والتجديد لمقابلة احتياجات الشباب ومواكبة المتغيرات الطارئة".

 

أضاف رئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب :"تدل استجابة الشباب العربي لحضور هذا المشاورات أن الشباب العربي واعِي ولا يتردد متي توافرت الفرصة أمامهم لتطوير أنفسهم ومن ثم مجتمعاتهم، ومن هذا المنطلق لن تتوقف وزارة الشباب والرياضة المصرية بالتعاون مع جامعة الدول العربية عن دعم الشباب العربي ودعم مثل هذه المبادرات والبرامج ، مما يكون له الاثر البالغ في الارتقاء بالانسان والمجتمع العربي على المستويات كافه".

 

 من جانبه، قال المستشار  عبد المنعم الشاعري – الوزير المفوض مدير إدارة الشباب والرياضة بجامعة الدول العربية :" أنقل لكم تحيات أحمد أبو الغيط – الأمين العام لجامعة الدول العربية  أننا حضرنا اليوم لنستمع إليكم ولارائكم حتي نكون على مقربة منكم لمعرفة ماذا يريد شبابنا العربي؟، ونؤكد دوماً أن جامعتكم العربية ومجلس وزراء الشباب والرياضة العرب دائما ينظر اليكم بأنكم المستقبل وصمام أمان أمتنا العربية". 

 

شارك في فعاليات اليوم الأول من المشاورات الشبابية العربية مسؤولين من وزارات الشباب والرياضة بالدول العربية وشباب وقيادات شبابية عربية من 11 دولة عربية ، من مملكة البحرين، الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، المملكة العربية السعودية، جمهورية العراق، سلطنة عمان، الجمهورية اليمنية، دولة ليبيا ، دولة الامارات العربية المتحدة، الجمهورية التونسية، جمهورية السودان ، بالإضافة إلى جمهورية مصر العربية. استعرض المشاركون من الشباب العربي أوراق عمل متميزة تتحدث عن رؤيتهم عن مستقبل الأنشطة الشبابية في ظل جائحة كورونا وما بعدها، ومتطلبات الشباب من برامج وأنشطة في الوقت الراهن والمستقبل، وكيفية تطوير الأنشطة الشبابية على المستوى العربي من خلال أساليب مبتكرة يقودها الشباب ، وكيفية تعزيز  التعاون بين الشباب العربي والمؤسسات  الحكومية وجامعة الدول العربية، وقدم المشاركون توصيات لليوم الأول للمشاورات يتم تضمينها في البيان الختامي للمشاورات.