الإثنين 17 مايو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

عبر مبادرة رواد النيل

البنك المركزي يوفر برامج تدريبية على ريادة الأعمال لمراكز الشباب

الدكتور أحمد حسنى
الدكتور أحمد حسنى

كشف الدكتور أحمد حسني مدير برنامج مراكز خدمات تطوير الأعمال التابعة لمبادرة رواد النيل الممولة من البنك المركزي وتنفذها جامعة النيل الأهلية عن أن المبادرة وفرت خلال الفترة الماضية برامج تدريبية لعدد من مراكز الشباب على ريادة الأعمال بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة.



 

وقال حسني في تصريحات له بمناسبة الاحتفال بختام أعمال البرنامج التدريبي لحاضنة أعمال المعهد المصرفي: إن المبادرة تستهدف خلال المرحلة المقبلة التوسع في مراكز رواد النيل لخدمات تطوير الأعمال داخل مراكز الشباب التابعة لوزارة الشباب والرياضة التي يبلغ عددها 4250 مركزًا والمنتشرة بالمحافظات.

 

وأضاف انه تم توفير التدريب اللازم لأكثر من 30 أخصائي تطوير أعمال وذلك كبداية للتعريف والتوعية بكيفية تقديم خدمات مراكز تطوير الأعمال بما يخدم الشباب ويسهل عليهم تنفيذ أفكارهم وتحويلها إلى مشروعات فعلية على أرض الواقع.

 

وأكد حسني أن فكرة انتظار الوظيفة الحكومية أو حتى في القطاع الخاص، لم تعد مجدية الآن وعلى الشباب البحث على مشروعهم الخاص وتحقيق طموحاتهم الفردية، مشيرا إلى أن نسبة البطالة في مصر ترتكز بشكل أكبر في الفئة العمرية بين 15 و30 عاما وهي الفئة الشابة التي يجب عليها البحث عن تحقيق أحلامهم من خلال إنشاء مصنعه أو شركته الخاصة أو مشروعه الخاص.

 

وأشار إلى أن منصة "مشروعات مصر" يوجد بها قاعدة بيانات عن عدد كبير من المشروعات للشباب الراغب في البحث عن أفكار لمشروعات خاصة بهم، مؤكدا أن بيئة العمل في مصر مهيئة وصالحة لنجاح المشروعات الصغيرة والمتوسطة، لافتا إلى أن ترتيب مصر في مجال ريادة الأعمال تحسن خلال السنوات الأخيرة من بين 137 دولة إلى المرتبة 76، وهناك فرص لمزيد من التحسن.

 

وقال مدير برنامج مراكز تطوير الأعمال بمبادرة رواد النيل إن المبادرة تدعم الشباب ورواد الأعمال في كافة مراحل أي مشروع، سواء من مرحلة ما قبل البداية وتشمل تكوين الفكرة تحديد المهارات المطلوبة ثم مرحلة دراسة المخاطر المحيطة ثم مرحلة دراسات الجدوى واستخراج التراخيص والسجلات، وبعدها الإنشاء، كما ان الأمر لا يتوقف عند ذلك بل يمتد إلى أبعد من ذلك في مرحلة التسويق والتشبيك والتوسعات.

 

وشدد الدكتور أحمد حسني على ضرورة استيعاب الشباب للتكنولوجيا وأهميتها في أي مشروع حتى يتمكن من المنافسة وتطوير أعماله ومنتجاته، وأيضا الصمود في المنافسة بالسوق.

 

ولفت إلى أن هناك أكثر من 89 أخصائي تطوير أعمال تابعين لمبادرة رواد النيل، منتشرون في مختلف محافظات مصر من خلال 28 مركزا داخل الجهاز المصرفي يقدمون كافة الخدمات التي يحتاجها الشباب ورواد الأعمال في بلورة أفكارهم وتحويلها إلى مشروعات.

 

وشدد على أهمية النهج الجديد الذي تقوم به مبادرة رواد النيل، في عدم انتظار الشباب للتخرج من المرحلة الجامعية، حيث تقوم المبادرة بالتوجه لشباب المستقبل في الجامعات، وتقدم فرص تدريبية وتثقيفية لهم بأهمية العمل الخاص والابتكار، ومن الجدير بالذكر أن وزارة الشباب والرياضة ممثلة في " الإدارة المركزية للمشروعات وتدريب الشباب" قد اجتمعت قبل أسبوعين مع ممثلي البنك المركزي المصري لمناقشة آليات دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة وذلك في إطار مبادرة "رواد النيل" والتي تهدف إلى إنشاء وتجهيز وحدات مصغرة من مراكز تطوير الأعمال داخل مراكز الشباب لتقديم خدمات غير مالية للشباب الراغب في إقامة مشروع خاص، بالإضافة إلى تحويل طلبات الخدمات التي لا تقدمها الوحدات المصغرة إلى مراكز تطوير الأعمال الكبرى بالبنوك المصرية، ويستهدف المشروع إنشاء 15 وحدة مصغرة لمراكز تطوير الأعمال داخل مراكز الشباب.