عاجل
الخميس 23 مايو 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
اعلان we
البنك الاهلي
هندسة أسوان .. وترميم الجامع!

همس الكلمات

هندسة أسوان .. وترميم الجامع!

لا جدال في أهمية ما تحرص عليه الدولة من تطوير مساجد آل البيت والصحابة الذين قدموا إليها،  والصالحين، بتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي، ومن بينها خطة تطوير مسجد الرفاعي، أحد المساجد الأثريّة الشهيرة بالقاهرة وأيقونة معمارية خالدة، ومسجد السلطان الناصر  حسن، وهو أيضا من المساجد الأثريّة الشهيرة، ويوصف بأنه درة العمارة الإسلامية بالشرق، ومن قبلها مسجد سيدنا الحسين والسيدة نفيسة، وآخرها افتتاح الرئيس مسجد السيدة زينب حفيدة رسول الله ﷺ.



 

ولكن ما شدني، هو إحساس طلبة الجامعة بأهمية ذلك العمل على كل المستويات، حتى لو لم يكن من مساجد آل البيت، لمجرد أنه مكان للعبادة وأداء فرائض الله سبحانه وتعالى.

 

 كان من الطبيعي، إعداد طلاب الكلية في نهاية سنة التخرج وبعد نجاحهم، لحفل التخرج، وتجميع المبالغ اللازمة لإقامة ذلك الحفل، وبحضور الطلاب والأهالي وأساتذة الجامعة للاحتفاء بهم بشهادة التخرج والخروج إلى حياة جديدة مليئة بالعمل واكتساب الخبرات، وتحديدا هم طلبة دفعة 2024 لكلية الهندسة بجامعة أسوان.

 

ولكن كانت المفاجأة، قيام الطلاب بإلغاء حفل التخرج التي  تعد مناسبة تحدث مرة واحدة فى عمر الطالب، وهي لحظة التخرج في الجامعة، وتم تحويل ما جمعوه من أموال لإقامة الحفل، للتبرع بها لصالح تجديد مسجد الكلية ورفع كفاءته.

 

ولم يكتفوا بذلك فقط، بل قام الطلاب بالعمل في أعمال تطوير المسجد بأنفسهم، حيث قاموا بأعمال الترميم وتجديد الكهرباء والدهانات والسباكة وتركيب سجاد الأرضية، وغيرها من أعمال، وكل ذلك بأيديهم دون الاستعانة بأية عمالة، لتوفير تكاليف التجديد والمساهمة الفاعلة بالمجهود أيضا وليس المال فقط، وإيمانا منهم بأهمية ذلك العمل.

 

ولم يتوانوا في اتخاذ القرار، إيمانا بقيمة المشاركة المجتمعية، وعلى الفور  عرض الطلاب الفكرة على مجالس إدارات الأسر بالكلية، وعلى اتحاد طلاب الكلية، وعميد كلية الهندسة جامعة أسوان الأستاذ الدكتور محمد محمود، وتمت الموافقة وتأييد الجميع.

 

وكان قرار  الاستغناء عن حفل التخرج الذي حلموا به طيلة خمس سنوات دراسية، وذلك من أجل هدف أكبر وأسمى وهو تجديد الجامع.

 

وحتى يكونوا قدوة لإخوانهم الزملاء الجدد في الكلية، والمشاركة الفعلية في خدمات أخرى للكلية، حرصوا على توثيق ذلك العمل المهم، حيث قاموا بتصوير المسجد قبل وبعد أعمال التطوير، كما قاموا بتصوير كل خطوات التجديد، وصولا لصورته النهائية بعد التطوير.

ألستم تتفقون معي أن المسؤولية المجتمعية هي مهمة كل مواطن في الوطن قادر على تقديم الخدمات، ولا تقع فقط على مهام الدولة، حتى يشعر كل فرد بقيمة العمل الذي يخدم غيره من المئات والآلاف، ويكون قدوة للجميع للاقتداء به والسير على نهجه!

 

 

 

 

 

تابع بوابة روزا اليوسف علي
جوجل نيوز