الجمعة 14 مايو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

مدبولي: توجيهات رئاسية بصرف 100 ألف جنيه للمتوفى ومن 20 إلى 40 ألف جنيه للمصابين

قال رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي إن الرئيس عبدالفتاح السيسي وجه برفع قيمة التعويضات لضحايا حادث قطاري سوهاج، مشيرا إلى أنه سيتم صرف 100 ألف جنيه لكل أسرة متوفى، ومن 20 إلى 40 ألف جنيه للمصابين بحسب طبيعة الإصابة. وأضاف مدبولي- خلال مؤتمر صحفي في سوهاج، بحضور عدد من الوزراء ومحافظ سوهاج طارق الفقي- أن الرئيس السيسي وجه مباشرة بعد الحادث بحشد أجهزة الدولة كافة إمكاناتها؛ لدعم تداعيات هذا الحادث وتوجيه كل الرعاية الممكنة للمصابين، والتعرف على أسباب الحادث، كما وجه بتحريك طائرة خاصة؛ لنقل الحالات المصابة الحرجة التي تستدعي تدخلات جراحية دقيقة إلى القاهرة الكبرى.



واستعرض تفاصيل الحادث قائلا: إن الحادث وقع بين قطارين، في منطقة الصوامع مركز طهطا في محافظة سوهاج، في الثانية عشرة ظهرا، ما أدى إلى حالات وفيات والمصابين الذي يجري حصرها الآن.

وأشار إلى أنه تم على الفور تشكيل غرفة أزمات في مجلس الوزراء وبدأنا ننسق مع كل الجهات المعنية في الدولة للتتحرك فورا للتعامل مع الحادث، وتحركت عربات الإسعاف لنقل المصابين ونقل جثامين المتوفين من الحادث، وتم توجيه كل المستشفيات التابعة لوزارة الصحة والسكان والتعليم العالي من خلال جامعة سوهاج باستقبال كل الحالات وتعبئة وحشد كل الأطقم الطبية؛ للتعامل مع هذا الحادث.

 

وقال رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي- خلال مؤتمر صحفي في سوهاج، بحضور عدد من الوزراء ومحافظ سوهاج طارق الفقي- إن وزير النقل كامل الوزير توجه على الفور إلى مكان الحادث؛ لمتابعة عملية إزالة الآثار المترتبة على الحادث ومتابعة الوضع على الطبيعة، والعمل على إعادة تسيير حركة السكة الحديد؛ لما للمرفق من أهمية قصوى. وأضاف رئيس الوزراء أنه قام وعدد من الوزراء بزيارة عدد من المستشفيات في المحافظة؛ للاطمئنان على حالة المصابين، الذين يتلقون الرعاية الصحية، لافتا إلى أنه تم إجراء عمليات جراحية لعدد من المصابين.

وأشار إلى أنه انتقل إلى ديوان المحافظة بعد ذلك؛ لوضع التصور للتعامل مع تداعيات الحادث وأثاره على أسر الضحايا والمصابين أنفسهم. وفيما يتعلق بالشق الجنائي، أكد الدكتور مصطفى مدبولي أن النائب العام المستشار حمادة الصاوي وصل إلى محافظة سوهاج ومعه فريق من المكتب الفني للنيابة العامة، ويباشرون من الموقع التحقيقات؛ لكي يحددوا الأسباب الحقيقية للحادث، مطالبا بانتظار نتائج التحقيقات للتعرف على أسباب الحادث.

وعن حوادث القطارات في مصر، قال مدبولي إن كل فترة نشهد حادث أليم في مرفق السكة الحديد، و"أنا سوف أقولها بمنتهى الشفافية والوضوح، أنا كمواطن مصري قبل ما أكون رئيس للحكومة يكون لسان حالنا كمصريين، إلى متى هذه الحوادث سوف تستمر؟". وأضاف أن هذا المرفق "السكة الحديد" شهد عقودا من الإهمال وعدم التطوير، ما وصل بنا إلى مرحلة شديدة الخطورة، مشيرا إلى أن عملية التطوير تم رصد لها مئات المليارات، وبالفعل أُنفقت مليارات كثيرة جدا على عملية التطوير، لكن المسار طويل من أجل الانتهاء كل الأعمال المطلوبة لتطوير هذا المرفق.

وتابع إن التحدي صعب لأن التطوير يتم والمرفق يعمل، فمن الصعب أخذ قرار بإيقافه؛ لأنه يخدم ملايين المصريين يوميا، كما أن هذا المرفق لا يزال به عنصر بشري وهو محتمل أن يخطئ. وطمأن رئيس الوزراء المواطنين بأن مرفق السكة الحديد الدولة عاكفة على تطويره، وهناك محاولات لتسريع عملية التطوير بقدر الإمكان، حيث تم رصد موارد مالية لذلك، كما تم التعاقد مع شركات عالمية وشركات محلية من أجل عملية التطوير.

 

قال رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي - خلال مؤتمر صحفي في سوهاج، بحضور عدد من الوزراء ومحافظ سوهاج طارق الفقي- إن الشعب المصري في ألم شديد جراء هذا الحادث الأليم، موجها خالص العزاء لأسر الضحايا، متمنيا الشفاء للمصابين. وأكد رئيس الوزراء أنه لن يترك المتسبب في الحادث دون عقاب رادع، وبمجرد انتهاء اللجان من تحديد المتسبب، سيتم اتخاذ كل الإجراءات القانونية للتعامل مع هذا الموضوع. وتفقد رئيس مجلس الوزراء، اليوم /الجمعة/، برفقة وزراء التعليم العالي والبحث العلميّ، والصحة والسكان والتضامن الاجتماعي، المستشفى الجامعي بسوهاج؛ للاطمئنان على حالة المصابين في حادث القطارين، وكلف بتزويد المستشفيات بكافة المستلزمات الطبية المطلوبة، بالتنسيق مع الجهات المعنية على الفور، مؤكدا أن أي مطالب "مستعدون لتوفيرها، وسأتابع شخصيا".