الأربعاء 21 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

تدشين الدورة الدولية التخصصية الأولي للحكام والمدربين والإداريين للميني فوتبول ببورسعيد

 دشن اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد،وأحمد سمير سليمان رئيس الاتحاد المصري للميني فوتبول؛ الدورة الدولية التخصصية الأولى للميني فوتبول للحكام والمدربين والإداريين تحت رعاية الاتحاد الإفريقي بحضور السادة المحاضرين الدوليين من كل من لبنان وتونس، وبحضور وكيل وزارة الشباب والرياضة ببورسعيد علي أبو سمرة، والنائب محمود حسين عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري للميني فوتبول، والكابتن فكري صالح رئيس اللجنة الفنية بالاتحاد والمحاضر الدولي، والكابتن أحمد الشناوي رئيس لجنة الحكام بالاتحاد والمحاضر الدولي، والكابتن محمد الخضري رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد والمحاضر الإفريقي، وأسامة سيد مقرر لجنة المراسم بالاتحاد وأحمد رسلان مقرر لجنة العلاقات العامة بالاتحاد.



 

وتم الترحيب قبل انطلاق حفل التدشين بضيوف مصر الكرام السادة المحاضرين الدوليين الدكتور ناجح قاسم المحاضر الدولي، والدكتور أنور بالطيب المحاضر الإفريقي، والكابتن محمد فارس قوي رئيس لجنة الحكام الإفريقية للميني فوتبول، والكابتن حيدر محمد قليط رئيس لجنة الحكام الآسيوية، والمدرب الدولي رياض بن حميدية.

 

وقام رئيس الاتحاد المصري للميني فوتبول أحمد سمير بالتنسيق مع الاتحاد الإفريقي والاتحاد العربي لقدومهم إلى مصر لتخريج أول جيل حكام ومدربين وإداريين في تاريخ رياضة الميني فوتبول، معبرين عن سعادتهم بحضورهم إلى مصر، وأنهم جاهزون لتدريب أشقائهم المصريين استعدادا لإطلاق دوري الميني فوتبول حتى نلحق بالمشاركة في بطولة إفريقية للأندية البطلة أبطال الدوري اخر ديسمبر.

 

وأثنى اللواء عادل الغضبان- أثناء كلمته- على العمل الكبير الذي يقوم به الاتحاد المصري للميني فوتبول، في وقت قصير، مبينا أهمية رياضة الميني فوتبول في الكشف عن المواهب الشابة والبعد بشبابنا بعيدا عن الارهاب والمخدرات والتطرف الديني، كما تحدث عن أهم الانجازات التي شهدتها بورسعيد خلال الفترة الماضية ليس في الرياضة فقط بل في جميع المجالات، متمنيا للجميع إقامة طيبة بالمدينة الباسلة بورسعيد، كما عبر رئيس الاتحاد أحمد سمير سليمان عن سعادته الخاصة اليوم، معتبرا أن إطلاق الدورة اليوم للحكام والمدربين والإداريين هي محصلة لمجهود كبير وجهد وعمل دؤوب يراه أمام عينه منذ أن انطلق في حلمة 2016 لتأسيس رياضة الميني فوتبول في مصر، واليوم بدأ الحلم يصبح واقعًا في تخريج أول جيل حكام ومدربين وإداريين في تاريخ رياضة الميني فوتبول في مصر، وقد تأكد ذلك اليوم في القطاع الأول  قطاع القناة وتحديدا من بورسعيد بحضور تسع مناطق للاتحاد من كل من محافظات بورسعيد والسويس والإسماعيلية ودمياط وشمال سيناء وجنوب سيناء والشرقية وكفر الشيخ والدقهلية بتنظيم ونسق كبير من الاتحاد ومنطقة بورسعيد ومديرية الشباب والرياضة ببورسعيد مرورا بالزي الموحد للدراسين في التحكيم وزي موحد للدارسين.

 

وقد أثنى الدارسون على التحضيرات وعلى السادة المحاضرين، مؤكدين سعادتهم بانضمامهم لعائلة الميني فوتبول المصرية، وأن الدورة قد شهدت حضورا كبيرا وغير متوقع نتيجة للجهد الكبير الذي تم الفترة الماضية لنشر الاتحاد ومناطقه في كل المحافظات المصرية وتوجه رئيس الاتحاد بالشكر للدكتور محمود حسن مدير المدينة الرياضية والاستاذ محمد عبد العزيز مدير المدينة الشبابية وكل أعضاء منطقة بورسعيد، كما أكد انه لن يسمح لاحد العمل في هياكل الاتحاد المصري للميني فوتبول الا اذا كان يحمل هذه الرخصة، لاننا نبني من الجذور ونسعى لان يعلو الصرح، مثمنا المجهود الكبير الذي بذله على مدى الثلاث سنوات الماضية وتحديدا منذ إشهار الاتحاد على يد الوزير المحترم الاستاذ الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة في 29 يوليو 2019 مرورا بإنشاء مناطق للاتحاد في كل محافظات مصر وصولا إلى يوم 27 سبتمبر في بورسعيد لإطلاق الدورات التدريبية لتخريج أول جيل حكام ومدربين وإداريين في تاريخ رياضة الميني فوتبول استعدادا لإطلاق الدوري خلال شهر هكذا يكون الحلم قد اكتمل، في ظل الدعم الكبير لشباب مصر في كافة المجالات من الرئيس عبد الفتاح السيسي راعي الشباب المصري وكذلك الجهود الكبيرة لوزير الشباب والرياضة الاستاذ الدكتور أشرف صبحي صاحب الأيادي البيضاء في إشهار الاتحاد ودعمه المتواصل لنا والتنسيق المستمر مع سيادته لنشر اللعبة في كل ربوع مصر، مختتما حديثه بتحيا مصر رئيسا وجيشا وشعبا.