الأربعاء 23 سبتمبر 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

اهتمام الرئيس السيسي ودعمه لنا أكبر حافز لمواصلة مشوارنا لتحقيق الإنجازات

مصطفي عمرو يحطم رقم شطة.. بطل من ذهب (31)

يتميز مصطفي عمرو لاعب منتخبنا المصري لألعاب القوى بإمكانيات فنية وبدنية كبيرة، جعلته أحد أبرز نجوم اللعبة في القارة الإفريقية والوطن العربي، وأحد أبرز نجوم منتخبنا الوطني.



 

وقد حقق بطلنا العديد من الإنجازات طوال مشواره مع اللعبة أبرزها تأهله إلى أولمبياد طوكيو المقبلة، التي تعد المشاركة الأولمبية الأولى له في تاريخه مع اللعبة بالإضافة إلى مشاركة في 5 بطولات عالم وتحطيمه الرقم المصري في دفع الجلة المسجل باسم المرحوم الراحل "أحمد شطة"، المسجل باسمه منذ عام 1981، وتحطيمه الرقم العربي، بالإضافة إلى أنه بطل العرب عامي 2015 و2019

 

وحرصت “بوابة روزاليوسف”، على التواصل معه ومحاورته وضمه إلى سلسلة حوارات بطل من ذهب، التي نقوم بإجرائها مع أبطالنا الأولمبيين والبارالمبيين في مختلف الألعاب.. وإلى تفاصيل الحوار.

متى بدأت مشوارك مع ألعاب القوى؟

بدأت ممارسة اللعبة داخل جدران نادي الجزيرة، وعمري وقتها لم يتجاوز الرابعة عشرة.

ما أكثر شيء جذبك لهذه اللعبة؟

بسبب أنها لعبة فردية، وهذا سيجعلني المتحكم في النتائج التي أحققها، بالإضافة إلى أنها تحتاج إلى لاعب ذي إمكانيات بدنية قوية، وهو ما يتوافق مع إمكانياتي وبنياني القوي.

 

 

 

 

حدثنا عن أبرز إنجازاتك طوال مشوارك وتاريخك مع اللعبة؟

تحطيم رقم مصر المسجل باسم الكابتن أحمد شطة- رحمه الله- من سنة ١٩٨٨، وبطل العرب عامي 2015 و2019، وصاحب الرقم العربي، بالإضافة إلى المشاركة في خمس بطولات عالم وتأهلي إلى أولمبياد طوكيو ٢٠٢١.

ماذا عن خطة إعدادك للمشاركة في أولمبياد طوكيو خاصة مع توقف النشاط؟

حاليا أتدرب في البيت، ولا يوجد أي خطة لمنافسات دولية بسبب الظروف حالية.

ما أصعب الظروف التي تواجهك حاليا في ظل توقف النشاط؟

عدم توافر إمكانيات تمرين كاملة، كما كان متوافرًا قبل توقف النشاط، بالإضافة إلى عدم القدرة على السفر والمشاركة في بطولات دولية بعد إلغاء النشاط الدولي بسبب تفشي وباء كورونا.

كيف تستطيع التغلب على هذه الظروف والحفاظ على لياقتك البدنية والذهنية؟

بالتدريب المستمر ببعض المعدات المؤقتة، التي نجحت في شرائها للحفاظ على لياقتي البدنية قدر المستطاع، وأحافظ على مستواي البدني والفني.

ما رأيك فيما شهدته منظومة الرياضة المصرية في الفترة الأخيرة من تطوير في البنية الأساسية والتشريعية؟

بكل تأكيد أصبح هناك دعم واهتمام من المسؤولين أكثر للرياضات الفردية عن قبل.

هل نجحت في حجز تأشيرة الصعود إلى أولمبياد طوكيو؟

لقد تأهلت رسميا للمشاركة في المنافسات الأولمبية في طوكيو 2021، وحاليا أقوم بالاستعداد لخوض المنافسات الأولمبية.

 

 

 

 

هل تأثر مستواك بسبب توقف النشاط لفترة طويلة؟

بالتأكيد تأثر ولو بنسبة ضئيلة، وذلك لأنني استطعت الحافظ على تمرين بشكل يومي وعدم التوقف.

ما عدد الساعات التي تقضيها في التدريب حاليا؟

 4ساعات يوميا لمدة خمسة أيام أسبوعيا.

ما أقرب البطولات التي تستعد لها حاليا؟

ليس واضحًا حاليا نظرًا للظروف الحالية، وتفشي فيروس كورونا حول العالم، ولكن بالتأكيد الاتحاد الدولي للعبة سيقوم خلال الفترة المقبلة بوضع جدول موعد البطولات التي سيتم إقامتها خلال هذه الفترة وقبل المشاركة في الأولمبياد

هل تعتبر مشاركتك في أولمبياد طوكيو الأولى على الصعيد الأولمبي؟

بالفعل مشاركتي في أولمبياد طوكيو هي الأولى على الصعيد الأولمبي.

متى نرى ألعاب القوى المصرية قادرة على المنافسة وبقوة على المنافسة على ميدالية أولمبية؟

عندما يتم تطوير اللعبة في مصر ويتم إنشاء ملعب ألعاب قوى متكامل ومركز تدريب.

كيف ترى فرصتك في المنافسة على ميدالية أولمبية في طوكيو؟

من اليوم حتى يوم المنافسة في طوكيو سوف أحرص على أن أمثل مصر بطريقة مشرفة، وأن أصل إلى أعلى مستوى يوهلني للمنافسة على ميدالية إن شاء الله.

من أبرز نجوم العالم المتوقع المنافسة معهم على ميدالية أولمبية؟

هناك العديد من النجوم لديهم القدرة على المنافسة على ميدالية أولمبية في طوكيو ومن أبرزهم أبطال أمريكا ونيوزيلندا.

ما حلمك وطموحك القادم؟

التتويج بميدالية أولمبية في طوكيو.

ما نصيحتك للشباب؟

أنصحهم بعدم الاستسلام والتمسك بتحقيق الهدف أو الحلم الذي يسعى إلى تحقيقه.

ماذا عن رؤيتك للإصلاحات التي شهدتها مصر بعد ثورة ٣٠ يونيو؟

أرى أن مصر في تحسن وصعود كبير عن قبل الثورة.

كيف ترى اهتمام الرئيس بالشباب وبناء الإنسان المصري جسديًا وفكريًا؟

الرئيس السيسي يحرص دائما على الاهتمام بالشباب والرياضة، ويحافظ على دعم الرياضة بشكل كبير، وهذا ما يعطينا الدافع والحافز للاستمرار في تحقيق الانتصارات والإنجازات، وتشريف ورفع علم مصر في جميع المحافل الدولية التي نشارك فيها.