الأربعاء 27 مايو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

بسبب مخالفته لأصول ممارسة المهنة: نقابة الأطباء تحيل استشاري أمراض قلب للتحقيق

قررت هيئة مكتب نقابة الأطباء، إحالة استشاري أمراض قلب إلى التحقيق، "لم تعلن النقابة عن اسمه"، وذلك لما ارتكبه من مخالفة صريحة لأصول ممارسة مهنة الطب، حيث نشر هذا الطبيب علي صفحته الشخصية على  الفيس بوك، 3 أدوية تعالج مرضى الذئبة الحمراء والقلب والروماتويد أصلاً، ووصفها المذكور كعلاج لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-١٩).



 

على الرغم من عدم وجود أبحاث علمية مقطوع بصحتها، تؤكد ما وصفه من علاج، بالإضافة إلى أنه بناء علي وصف هذه الأدوية حدث نقص شديد بها في الصيدليات، وهو ما يعد مخالفة للائحة آداب المهنة  وموادها ( 9 و15 و19 ) والتى تلزم الطبيب بعدم وصف اَي دواء دون تشخيص.

 

وتنص المادة 9 على أنه : لا يجوز للطبيب تطبيق طريقة جديدة للتشخيص أو العلاج إذا لم يكن قد اكتمل اختبارها بالأسلوب العلمى والأخلاقى السليم ونُشرت فى المجلات الطبية المعتمدة وثبت صلاحيتها وتم الترخيص بها من الجهات الصحية المختلفة، كما لا يجوز أيضا أن ينسب لنفسه دون وجه حق أى كشف علمى أو يدعى الانفراد به.

 

والمادة 15 تنص على أنه لا يجوز للطبيب الجزم بتشخيص مرض، أو التوصية بعلاج من خلال بيانات شفهية أو كتابية أو مرئية، دون مناظرة المريض وفحصه شخصيا.

 

المادة 19 تنص على أنه عند مخاطبة الجمهور فى الموضوعات الطبية عبر وسائل الإعلام، يلتزم الطبيب بتجنب ذكر الآراء العلمية غير المؤكدة، وغير المقطوع بصحتها، والموضوعات المختلف عليها، والتى تكون مناقشتها فقط فى الجلسات العلمية الخاصة غير الموجهة للعامة.