عاجل
الإثنين 22 يوليو 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
اعلان we
البنك الاهلي

أول فتاة تعمل ديليفري بالإسماعيلية: الفكرة لخدمة الفتيات في البداية

نعمة هاشم فتاة الديليفري بالإسماعيلية
نعمة هاشم فتاة الديليفري بالإسماعيلية

“لا أخشى انتقادات أو هجوم من البشر طالما لم أظلم أحدًا"؛ بهذه العبارة بدأت نعمة هاشم ابنة محافظة الإسماعيلية ذات ٢١ ربيعا؛ التي لم تنتظر فرص العمل المناسبة بعد تخرجها في معهد السياحة والفنادق ؛ لتختار العمل كـ"فتاة ديليفري".



 

بداية الفكرة

 

وتقول نعمة: بدأت الفكرة منذ حوالي ٦ أشهر فقط، حينما قررت شراء دراجة بخارية "سكوتر" بنظام الأقساط  الشهرية، فقد أصبحت زادت المغالاة في طلب "أجرة التاكسيات" بصورة مبالغ فيها، فضلا على مضايقات بعض السائقين، وبدأت في استخدامه كوسيلة مواصلات أساسية لي وأسرتي وأصدقائي، ومنذ أسبوعين فقط كنت أتحدث مع إحدى صديقاتي عن فرص العمل وطموحات وأحلام الشباب؛ من هنا جاءت فكرة استخدام هذا السكوتر في توصيل الطلبات للمنازل فضلا على عرضي توصيل كل من ترغب في التوصيل  من فتيات وسيدات الإسماعيلية.

 

 

انطباع الإسماعيلاوية عن التجربة الأولى من نوعها؟! 

 

وتؤكد نعمة أول فتاة ديليفري في الإسماعيلية؛ أنها وعقب نشرها منشورا عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك؛ عن رغبتها في توصيل الفتيات أيضًا والطلبات بواسطة "السكوتر"، تلاحظ التفاعل الكبير من أهالي الإسماعيلية، وتشجيعهم للفكرة وردود فعلهم الإيجابية والمرضية الى حد كبير، وهو ما شجعها على خوض مثل هذه التجربة الأولى من نوعها في الإسماعيلية.

وتشير نعمة إلى استقبالها للعديد من المكالمات التشجيعية من قبل المواطنين ما دفعها في الاستمرار والتمسك بهذه الفرصة أيضا ورغبتهم في دعمها ماديا أو معنويا.

 

 

انطباعك وردك على انتقادات المهنة؟!

 

تؤكد نعمة هاشم فتاة الديليفري بالإسماعيلية وعي وإدراك الجميع في هذه الأيام، على عكس السنوات الماضية، التي كان يرفض خلالها فكرة عمل المرأة في أي من المجالات التي ومن المعروف كونها للرجال فقط، فاليوم المرأة "حدادة- مبيض محارة- عامل بناء وغيرها من الأعمال التي اعتدنا كونها للرجال فقط، مرددة: أنه لا يحق لأحد انتقادي أو الهجوم علي شخصي طالما لم أوجه إساءة أو ظلمًا لأحد، فأنا لا أفعل الا ما يرضي ربي ويخدم المجتمع.

 

تابع بوابة روزا اليوسف علي
جوجل نيوز