عاجل
الأحد 23 يونيو 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
اعلان we
البنك الاهلي

"أمالفي": قِبلة عشاق الطبيعة الخلابة في قلب البحر الأبيض المتوسط 

لعشاق الطبيعة الساحرة الباحثين عن الهدوء رحلتنا اليوم إلى ساحل أمالفي في قلب البحر الأبيض المتوسط، على امتداد الساحل الجنوبي لخليج ساليرنو عند البحر التيراني، في مقاطعة ساليرنو بجنوب إيطاليا، والذي يعد واحدًا من أكثر المناطق سحرًا وجمالًا حول العالم.



 

 

 

 

 

 

يمتد ساحل أمالفي الخلاب من خليج ساليرنو غربًا إلى بوسيتانو، ويشتهر بمناظره الطبيعية الدراماتيكية وقراه الملونة المتدرجة على التلال، وفي عام ١٩٩٧ أدرجت منظمة اليونسكو ساحل أمالفي كموقع للتراث العالمي.

ساحل أمالفي مزين بمدن ملونة، جبال وعرة، وتلال مذهلة تواجه البحار الزرقاء الزاهية، المنازل هنا تبدو وكأنها جواهر متراصة على المنحدرات، مع خلفية مذهلة من المناظر الجميلة على البحر ، والقوارب ذات الألوان الزاهية تقبع في مرافئ قرى ساحل أمالفي، وتقدم المدن مشاهد من المنازل التاريخية التي تتشبث بتشكيلات الصخور الوعرة شبه العمودية.

 

 

يعتبر ساحل أمالفي وجهة سياحية شهيرة تجذب آلاف السياح سنويًا، وهو معروف بإمكانياته والتنوع العام الذي يحظى به.

يوفر الساحل العديد من المنتجعات الصحية والمطاعم الرائعة في الهواء الطلق، بالإضافة إلى الموانئ الجميلة والأنشطة الرياضية المائية الوافرة..

 
 

ويمثل موسم الذروة للسفر إلى ساحل أمالفي من مايو إلى سبتمبر، وهي الفترة الأكثر ازدحامًا من السنة لزوار المنطقة..

ساحل أمالفي هو شهادة حية على جمال الريفييرا الإيطالية، ويعد برحلة لا تُنسى عبر واحدة من أروع المناظر الطبيعية في إيطاليا،  مكان يجمع بين الجمال الأخاذ والتاريخ الغني والثقافة النابضة بالحياة، ويدعو كل من يزوره للاستكشاف والاسترخاء والاستمتاع بكل ما يقدمه من عجائب

 

 

 

 

تابع بوابة روزا اليوسف علي
جوجل نيوز