الإثنين 8 مارس 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

طبيب يكشف مدة "القيلولة المثالية" لتجنب مضار نوم النهار

يعاني الكثيرون من مشكلة قلة النوم، وبعيدا عن الأسباب التي تجعل من الصعب على الأشخاص الخلود إلى النوم بسهولة، فليس هناك ما هو أكثر إرضاء للجسم من قيلولة رائعة



 

وسواء كنت تواجه نوما سيئا في الليلة السابقة أو شعرت بقليل من الإرهاق، يمكن لغفوة منتصف النهار المثالية إعادة شحن بطارية جسمك بحيث يكون لديك القليل من الطاقة لتستمر طوال اليوم.

 

ولسوء الحظ، إذا قمت باستغلال الوقت بشكل خاطئ، فقد تستيقظ وأنت تشعر بسوء أكثر من ذي قبل. وقد تشعر بالارتباك والدوار والارتباك، وقد تكافح حقا للاستيقاظ مرة أخرى.

 

ولكن، لماذا هذا وكيف يمكننا التأكد من حصولنا على قيلولة مثالية؟

 

ويشرح الدكتور كاران راج، وهو طبيب شهير وفقا ل rt  ان "، أفضل الطرق للحصول على نوم جيد، وهو توازن دقيق لتحقيقه.

 

وأوضح : "أريد أن أخبركم بسر طول القيلولة المثالي وأفضل وقت للقيلولة. القيلولة المعتدلة، هي قيلولة لمدة 90 دقيقة".

 

وتابع: "تسعون دقيقة تسمح لك بالتنقل خلال جميع مراحل النوم، وهذه دورة واحدة من النوم.

وأي وقت أطول أو أقصر قد يسبب القصورالذاتي الناتج عن النوم، وهذا ما يسبب الشعور بالدوار