السبت 6 مارس 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
الكتاب الذهبي البابا تواضروس الثاني

البابا تواضروس يكشف عن آخر الإصلاحات الداخلية في الكنيسة

البابا تواضروس خلال حواره مع الكاتب الصحفى ايمن عبد المجيد
البابا تواضروس خلال حواره مع الكاتب الصحفى ايمن عبد المجيد

أجرى الحوار: أيمن عبد المجيد



 

كشف قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، عن آخر الإصلاحات الداخلية في الكنيسة.

 

مجلة الكتاب الذهبي تحاور البابا تواضروس الثاني

 

وقال البابا تواضروس الثاني في حوار خاص لمجلة "الكتاب الذهبي": عندما سمح لي الله بتولي المسؤولية سئلت ماذا ستفعل؟ قلت: سأبدأ بترتيب البيت من الداخل، فالكنيسة الأرثوذكسية تتسع، لدينا 15 مليون قبطي في مصر، ويتبعها 2 مليون في الخارج، وأصبحت الكنيسة موجودة في بلاد كثيرة، عبر 500 كنيسة بدول العالم، وهذا يحتاج لنظام إداري يناسبه.

 

وتابع البابا تواضروس الثاني في حواره: البابا كيرلس، اترسم عام 1959، وظل 12 سنة، ويوم ترسيمه كان عدد الأساقفة والمطارنة 11 فقط، اليوم الأساقفة والمطارنة 128، منهم 35 خارج مصر، في جنوب إفريقيا والقدس ودول الخليج وبوليفيا وأستراليا وأمريكا اللاتينية، بلاد كثيرة.

 

وأضاف البابا: اتساع عمل الكنيسة يتطلب توحيد معايير العمل والخدمة، فهذا أسقف يعمل في بلد وآخر ببلد آخر، فيجب أن تكون معايير اختيار شباب ليكون قسيسًا أو غير ذلك، فلا بد لقواعد منضبطة موحدة، لا تخضع للأهواء الشخصية.

 

الكنيسة المصرية..2000 سنة وطنية

واستكمل في حواره: بدأنا بالمجمع المقدس عمل لوائح، لتنظيم العمل أعتقد أصبحت 10 لوائح، وهي توضع من قبل لجان ومناقشات، وصياغة ثم مواجهة وإقرار، فهي ليست وليدة اللحظة، ولا ينفرد بها شخص، فتدخل المجمع ويجرى عليه التصويت بندًا بندًا بنصاب قانوني، وأتذكر صوتنا على بند مرتين، ولم يكتمل نصاب التصويت، فأعدنا الصياغة والتصويت.

 

وجاءت تلك التصريحات، خلال حوار صحفي انفردت به مجلة "الكتاب الذهبي"، أحد أعرق إصدارات مؤسسة "روزاليوسف الصحفية"، في عددها الجديد لشهر يناير 2021.

 

ويعد هذا العدد تاريخيا، إذ إنه يتحدث عن دعم دولة 30 يونيو بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي لملف الوحدة الوطنية، وجاءت الصفحة الأولى، بالعدد تحمل كلمات خالدة للرئيس عبد الفتاح السيسي خلال زيارته للكاتدرائية في 2020.

 

وركز الكاتب الصحفي أيمن عبد المجيد، رئيس تحرير المجلة، في مقال افتتاحية العدد على الدور الكبير للدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، في دعم ركائز بناء دولة "المواطنة والوحدة الوطنية"، التي بدأها ببناء المسجد والكاتدرائية في العاصمة الإدارية الجديدة.

 

اقرأ ايضا

تفاصيل خطة انتخاب رئيس المجلس النواب ووكيليه..ارتداء الكمامة والتباعد شرط أساسي

 

يذكر أن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، قد نشر ما يؤكد ما انفردت به المجلة في عددها الجديد، حيث نشر المركز إنفوجراف عن دولة 30 يونيو التي رسخت لمبادئ المساواة وعدم التمييز، وتطرق الانفوجراف إلى المصريين الذين وضعوا ركائز بناء دولة "المواطنة والوحدة الوطنية".