الأحد 24 يناير 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

رئيس حزب "المصريين": حقوق الإنسان اتخذت مفهومًا جديدًا في عهد السيسي

أكد الدكتور حسين أبو العطا، رئيس حزب "المصريين"، أنه رغم جهود الدولة المصرية في مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية، إلا أنها استطاعت أن تُحقق إنجازات كبيرة في ملف حقوق الإنسان، من بينها تعديل قانون منظمات المجتمع المدني، وتمكين المرأة سياسيًا، وعلى مستوى العمل العام، علاوة على تقديم قانون يضمن حقوق ذوى الإعاقة، والاهتمام بقطاع السجون والمساجين.



 

 

وقال "أبو العطا"، في بيان مساء اليوم الثلاثاء، إنه منذ تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي مقاليد الحكم في البلاد وقطاع الصحة، يحظى بنصيب كبير في الاهتمام والبناء من القيادة السياسية، موضحًا أن الرئيس السيسي أولى اهتمامًا كبيرًا بقطاع الصحة، وجرت في عهده العديد من التطويرات والإنشاءات الجديدة التي أشاد بها العالم اجمع.

 

الرئيس السيسي أطلق مبادرة للقضاء على فيروس “سي”

 

   وأضاف رئيس حزب "المصريين"، في بيان مساء اليوم الثلاثاء، أن الرئيس السيسي أطلق مبادرة للقضاء على "فيروس سي" تستهدف الكشف على 50 مليون مواطن، والتي تُعد أكبر عملية مسح طبي في العالم، وحققت المبادرة نجاحًا كبيرًا، وتم علاج جميع المصابين بالفيروس، لتصبح مصر بذلك خالية من مرض فيروس سي، موضحًا أنه لم تتوقف المبادرة عند علاج فيروس سي؛ فقد استهدفت أيضًا الأمراض غير السارية، مثل الضغط والسكر والسمنة، بما يُسهم في تعزيز الكشف المبكر عن تلك الأمراض والوقاية من انتشارها، وعلاج المصابين بها في الوقت المناسب. 

 

 

وأوضح أن الدولة المصرية في عهد الرئيس السيسي، أصبحت لديها اكتفاء ذاتي من الأدوية والمستلزمات الطبية، والأمصال والطعوم وألبان الأطفال، حيث صارت تتمتع باكتفاء ذاتي بنسبة ١٠٠٪ من الأنسولين بكل أنواعه، و٦٠٪ من أدوية الأورام، وذلك من خلال التصنيع المحلي، وبدأ الاهتمام بالأدوار الرقابية على المستشفيات والمعامل؛ لمتابعة استغلال تلك الأدوية والمستلزمات المتوفرة والتغلب على وجود أي أزمات.

 

الدولة المصرية حرصت على العمل في اتجاهين في الملف الصحي 

 

وأشار إلى أن الدولة المصرية حرصت على العمل في اتجاهين في الملف الصحي للمصريين، الأول إعادة تأهيل البنية التحتية الصحية وتطويرها لتواكب التطور في أداء الخدمة الصحية من خلال تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة؛ أما الثاني فقد ذهب إلى إطلاق حزمة من الإصلاحات الصحية للإسراع بتوفير الخدمة للمواطن وبشكل سريع فى ظل تطبيق معايير الجودة المتبعة عالميًا بهدف تحقيق رضى المريض عن الخدمة، مما أحدث طفرة فى الملف الصحي ليتغير واقع المصريين إلى حياة صحية أفضل ويتمتعوا بمستوى جيد من الخدمات الصحية والطبية التي توفرت دعمًا لمحور بناء الإنسان صحيًا من خلال البدء فى تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل التي تستهدف التغطية الصحية لجميع أفراد الأسرة.

 

 

وأوضح، أن فيروس كورونا كان كاشفًا عن قدرة مصر في مواجهة وباء أربك الأنظمة الصحية في أكثر الدول ذات الأنظمة الصحية تقدمًا، حيث واجهت الدولة أزمة جائحة كورونا بإدارة علمية مكنتها استعدادات جرت خلال السنوات الماضية في رفع كفاءة المؤسسات الصحية، مشيرًا إلى أنه لم تكتف مصر بالتصدي لفيروس كورونا فى الداخل فحسب فقدت مدت يد العون أيضًا للدول الشقيقة والصديقة مثل الصين وإيطاليا والولايات المتحدة وغيرها.