الأربعاء 23 يونيو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

رفع درجة الاستعداد القصوى فى مستشفيات بنى سويف

مستشفى حميات بنى سويف
مستشفى حميات بنى سويف

أعلنت بنى سويف رفع درجة الاستعداد القصوى فى جميع  مستشفيات المحافظة لمواجهة تزايد أعداد الإصابات بعدوى فيروس كورونا.



 

أكد المحافظ محمد هاني غنيم أهمية الإسراع في وتيرة رفع كفاءة مستشفيى الصدر و الحميات والاستعداد الكامل للمنظومة الصحية، تحسباً لموجة ثانية من فيروس "كورونا" وتوفير التهيئة اللازمة لمكونات المنظومة، والعمل بالروح التي سادت المنظومة خلال الموجة الأولى.

 

وكلف المحافظ لجنة للمرور اليومي على جميع المستشفيات لضمان استمرار توافر المستلزمات الطبية والأدوية ومتطلبات الحماية الشخصية وسهولة إجراءات صرفها ووصولها إلى الأطقم الطبية، والتأكد من أن المخزون يكفى الاحتياجات اللازمة للمستشفيات.حذر عدد من الأطباء ومديري المستشفيات في محافظة بني سويف من تزايد معدلات الإصابة بفيروس "كورونا" خلال الفترة المقبلة، كما حذروا من الجائحة قد تكون "أكثر خطورة" من السابق، في ظل عدم الالتزام الكثيرين بالإجراءات الاحترازية للوقاية من الإصابة بالفيروس المستجد.

 

قال الدكتور "إفرام ماجد"، مدير مستشفى الصدر ببني سويف: "الحقيقة الوضع المرة دي مختلف، والحالات بدأت تزيد فعلاً، وأشد خطورة من الفترة اللي فاتت".

 

وكتب مدير مستشفى صدر بني سويف عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" منشوراً يحذر فيه المواطنين من فيروس "كورونا"، قائلاً: "من فضلكم التزموا قبل فوات الأوان.. كورونا قريبة من كل واحد فينا.. أول مرة أكتب عن كورونا من بداية الأزمة، اللى خلاني أكتب أنه من يومين أحد المرضى على درجة عالية من التعليم، سألني: هو فعلاً في حاجة اسمها كورونا، وكان واضح أنه مش بيهزر".

 

كما كتب الدكتور "عمرو نادي"، نائب مدير مستشفى ناصر العام على صفحته بموقع "فيسبوك"، قائلاً إن "جميع أسرة العناية المركزة والمتوسطة وعناية الاطفال، امتلأت بالمرضى، كورونا مكملة معانا، خدوا حذركم".

 

وقال الدكتور "مصطفى هارون"، نقيب أطباء بني سويف : "لا تعليق بعد تحذيرات زملائي من الأطباء ومديري المستشفيات"، مشيراً إلى خروج عدد من المستشفيات من الخدمة بصفة مؤقتة لإجراء أعمال تطوير بها، مثل مستشفيات إهناسيا وببا وسمسطا، وبدء أعمال رفع كفاءة مستشفى الصدر.

 

وأكد "هارون" وجود أزمة نقص في عدد الأسرة بمستشفيات بني سويف، مقارنةً بعدد سكان المحافظة، البالغ حوالي 4 ملايين نسمة، معرباً عن مخاوفه بقوله: "أخشى أن يُعاد سيناريو غلق المستشفيات على مرضى كورونا، وتأخر أو غياب الخدمة لكثير من المرضى في العنايات والرعايات، ومع المجهود المضني الذي قدمه الأطباء والأطقم الطبية، وغياب كامل لأعضاء مجلس النواب السابق في تشريع ورقابة تخص الوضع الصحي بالمحافظة، كان لزاماً أن أتكلم وأنصح أن بني سويف تحتاج تكاتف الجميع".