الجمعة 25 سبتمبر 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

جولة لمحافظ المنيا تنقذ طفلتين.. إليك التفاصيل

انفصل الأب والأم، وذهب كلاهما يشق طريقه في الحياة، دون أن يفكرا في مصير طفلتيهما، اللتين كانتا ثمرة هذا الزواج. 



 

عصفت الحياة بهاتين الطفلتين، لتلقي بهما في الشارع، ليصبح السكن والمأوى لهما، بعد أن تخلى عنهما الأب والأم، إلا أن القدر كان رحيما بهاتين الطفلتين، ليضعهما في طريق محافظ المنيا أثناء جولة ليلية له مساء أمس، فيلتقي بهما ويعرف مشكلتهما ليتغير مسار حياتهما. 

 

على الفور، كلف اللواء أسامة القاضي، محافظ المنيا، نائبه، الدكتور محمد محمود أبوزيد، بمتابعة حالة طفلتين تم رصدهما ليلا بلا ماوى بأحد الشوارع، عن طريق الوحدة المحلية لمركز ديرمواس  والتضامن الاجتماعي ، مع توفير الرعاية الاجتماعية والصحية لهما.

 

قال المحافظ إن هذا يأتي تنفيذا لمبادرة "أطفال بلا مأوى" والتي أطلقها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ، وينفذها صندوق تحيا مصر ، بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي ، من خلال وضع برنامج متكامل لإعادة تأهيل الأطفال الذين يعانون من عدم توافر مأوى، كأحد المبادرات التي تهتم بتوفير حياة لائقة بالمواطن المصري.

  

واستقبل نائب المحافظ الطفلتين في مكتبه اليوم، بحضور المهندسة نبيله على، رئيس مركز ديرمواس، وياسر بخيت وكيل وزارة التضامن الاجتماعي، والدكتورة منال أبوسمرة مقرر المجلس القومى للمرأة فرع المنيا.

 

وكلف نائب المحافظ، الدكتور محمد نادى وكيل وزارة الصحة، بتوقيع الكشف الطبي علي الطفلتين، قبل إيداعهما مؤسسة البنات، للاطمئنان على صحتهما وتوفير الرعاية الطبية اللازمة.

 

من جانبه، وجه الدكتور محمد محمود أبوزيد، نائب محافظ المنيا، بإيداع الطفلتين في مؤسسة البنات بالمنيا، مع توفير الرعاية الكاملة لهما، حيث تبين أن الطفلتين تعيشان بالشارع، عقب انفصال الأب والأم.