الأحد 20 سبتمبر 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الرئيس السيسي حريص على الاستماع لأفكار الشباب

نجم المصارعة عبد اللطيف منيع: قادرون على المنافسة وبقوة في الأولمبياد.. بطل من ذهب (46)

يعتبر عبد اللطيف منيع أحد أبرز لاعبي منتخب مصر للمصارعة، الذين يعقد عليهم الاتحاد المصري للعبة آمالا كبيرة في المنافسة على ميدالية أولمبية في طوكيو.



 

يتميز منيع بالعديد من المهارات الفنية والبدنية جعلته ضمن أفضل 3 لاعبين في العالم في ميزانه، وقد حقق العديد من الإنجازات أبرزها خلال مشواره مع اللعبة، أبرزها برونزية أولمبياد الناشئين بالأرجنتين، وذهبية بطولة الجائزة الكبرى جراند بريك بإيطاليا.

 

وقد حرصت "بوابة روزاليوسف" على التواصل معه ومحاورته وضمه إلى سلسلة حوارات "بطل من ذهب" التي تجريها مع أبطالنا المصريين في مختلف الألعاب، وإلى تفاصيل الحوار.

 

متى بدأت مشوارك مع المصارعة؟

بدأت وعمري 8 سنوات، أنا أول حاجة بدأت في نادي دكرنس بمسقط رأسي بالدقهلية، ثم انتقلت إلى صفوف فريق المصارعة بنادي طلائع الجيش.

 

ما أكثر شيء جذبك لهذه اللعبة؟

إنها لعبة قوية جدا تنمي بداخلك سرعة البديهة وتنمي من ذكائك.

 

 

حدثنا عن أبرز إنجازاتك طوال مشوارك وتاريخك مع اللعبة؟

برونزية أولمبياد الناشئين بالأرجنتين وذهبية بطولة الجائزة الكبرى جراند بريك بإيطاليا، بالإضافة إلى تتويجي بذهبية البطولة الإفريقية أكثر من مرة.

 

 

ماذا عن خطة إعدادك للمشاركة في أولمبياد طوكيو خاصة مع توقف النشاط؟

بإذن الله معسكر المنتخب سينطلق خلال الأيام القليلة المقبلة بالمركز الأولمبي بالمعادي، وفور فتح خطوط الطيران سيتم السفر للدخول في عدد من المعسكرات الخارجية.

 

 

ما أصعب الظروف التي تواجهك حاليا في ظل توقف النشاط؟

عدم التدريب مع زملائي في المنتخب داخل المعسكر ولكنني لم أتوقف عن التدريب وبدأت التدريب بمفردي في البيت، وكنت دائم التواصل مع الجهاز الفني للمنتخب عبر التليفون للاطمئنان انني ملتزم بخطة التدريب.

 

 

كيف تستطيع التغلب على هذه الظروف والحفاظ على لياقتك البدنية والذهنية؟

وجود مؤسسة جولد جيم بمسقط رأسي، وبها أجهزة تدريب للمصارعة، وتم عقد اجتماع مجلس إدارة وقرروا فتح المقر لي مخصوص للتدريب بمفردي بعد تطهير البارات وجميع أدوات التدريب، بالإضافة إلى تقليل كمية الطعام للحفاظ على وزني ولياقتي البدنية.

 

 

ما رأيك فيما شهدته منظومة الرياضة المصرية في الفترة الأخيرة من تطوير في البنية الأساسية والتشريعية؟

طبعا حققنا بالعديد من الإنجازات خلال الفترة الأخيرة على المستوى العالمي، والحمد لله حققنا في السنة الماضية فقط 4 ميداليات في بطولات عالم.

 

 

هل سيحدث أي تعديل أو تغيير في الخطة خاصة؟

بالتأكيد الخطة سيحدث فيها تعديل في أي وقت خاصة أنني أدرس مع الجهاز الفني للمنتخب ومسؤولي الاتحاد المصري للعبة المعسكرات المناسبة لي بالنسبة إلى ميزاني.

 

 

هل تأثر مستواك بسبب توقف النشاط لفترة طويلة؟

بالتأكيد تأثر بسبب طول فترة التوقف، ولكنني حاولت قدر المستطاع الحفاظ على مستواي ولياقتي البدنية والفنية.

 

 

كم عدد الساعات التي تقضيها في التدريب حاليا؟

4 ساعات يوميا مقسمة على فترتين صباحية ومسائية.

 

 

ما أقرب البطولات التي تستعد لها حاليا؟

بطولة العالم للجامعات المقرر إقامتها بالمجر خلال شهر ديسمبر المقبل، والبطولة الإفريقية بالمغرب، وهي البطولة المؤهلة إلى أولمبياد طوكيو.

 

 

هل تعتبر مشاركتك في أولمبياد طوكيو في حالة تأهلك هي الأخيرة لك على الصعيد الأولمبي قبل الاعتزال؟

لا بإذن الله سأستمر وسأشترك في أولمبياد باريس 2024.

 

 

ما الميزان الذي ستنافس فيه في الأولمبياد في حالة نجاحك في حجز تأشيرة الصعود إلى أولمبياد طوكيو؟

130 كجم وهو الميزان المفتوح.

 

 

ماذا عن تصنيفك العالمي والأولمبي؟

الحمد لله حاليا أنا المصنف الثاني عالميا.

 

 

متى نرى المصارعة المصرية قادرة على المنافسة وبقوة على المنافسة على ميدالية أولمبية؟

قادرون على المنافسة وبقوة في ظل امتلاكنا للاعبين عالمين ومصنفين عالمين، فقط نحتاج إلى معسكرات خارجية لمزيد من الاحتكاك واكتساب الخبرات.

 

 

كيف ترى فرصتك في المنافسة على ميدالية أولمبية في طوكيو؟

بالتأكيد في حالة عدم تعرضي لأي إصابة والحفاظ على نفسي سأكون قادرًا وبقوة على المنافسة على ميدالية أولمبية في طوكيو، خاصة أنني ضمن أفضل ثلاثة لاعبين على مستوى العالم في ميزاني.

 

 

من أبرز نجوم العالم المتوقع المنافسة معهم على ميدالية أولمبية؟

البطل الكوبي صاحب الذهبية الأولمبية في آخر دورتين أولمبيتين.

 

 

ما حلمك وطموحك القادم؟

المنافسة على ميدالية أولمبية في طوكيو بإذن الله.

 

 

ما نصيحتك للشباب؟

أنصحهم بممارسة الرياضة لأنها شيء مهم جدا في حياة أي شاب، بالإضافة إلى أنها تبعدهم عن المخدرات وأي شيء قد يضر بصحتهم.

 

 

كيف ترى اهتمام الرئيس بالشباب وبناء الإنسان المصري جسديًا وفكريًا؟

بالتأكيد الرئيس السيسي يضع الشباب من أولويات اهتماماته ومهتم بهم ودائم الاجتماع وعقد الجلسات معهم، للاستماع إلى أفكارهم وحريص دائما على مشاركة الشباب في الحياة السياسية.

 

 

كلمة أو رسالة أخيرة تريد توجيهها في نهاية حوارنا؟

أتوجه بالشكر إلى كل من يساندني ويقف بجانبي، في مقدمتهم الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة وجميع المدربين الذين قاموا بتدريبي وفي مقدمتهم الدكتور أشرف حافظ.