الأحد 25 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

برلمانية المؤتمر: تفويض كامل للرئيس لإنقاذ ليبيا من الغزو التركي

أعلن النائب أحمد حلمى الشريف، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المؤتمر، تأييده التام للقضايا التي طرحها الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال رئاسته لاجتماع مجلس الدفاع الوطني، مؤكدا أنه يفوض الرئيس السيسي فى اتخاذ جميع الإجراءات للحفاظ على الامن القومى المصري والليبي.



 

وقال "الشريف" في بيان له أصدره اليوم أنه بعد ان تكشفت للرأى العام العربى والعالمى الأهداف الخبيثة والشيطانية للنظام التركى الارهابى ممثلا فى سلطان الدم والارهاب رجب طيب أردوغان لاحتلال وغزو ليبيا للسطو على النفط الليبيى ومقدرات وثروات الشعب الليبى الشقيق وأنه جاء بعدد ضخم للغاية من المرتزقة والدواعش والارهابيين وتم تقسيمهم إلى قسمين، القسم الأول يحارب من أجل المال، فيحصلوا على رواتب شهرية مقابل قتال الجيش الوطني الليبي، والقسم الثاني مرتزقة تابعين إلى جماعات متطرفة مثل جبهة النصرة داعش وغيرهم ممن خربوا سوريا نفسها.

 

وقال النائب أحمد حلمى الشريف لقد انكشف المخطط الشيطانى لأردوغان وتركيا وأنهما يريدان أن يحصلوا على الهلال النفطي الليبي ويسيطروا عليه، ويرغبون في فتح جبهة أمام الجيش الليبى والمصري مشيدا بتأكيد الليبيين بأن الرئيس عبد الفتاح السيسي أثلج قلوب الشعب الليبي عندما قال إن الجيش المصري سيعمل جنبا إلى جنب بجوار الجيش الليبي والقبائل الليبية لحفظ أمن واستقرار الدولة الليبية وأن الشعبين الليبي والمصري تربطهما علاقات قوية للغاية.

 

ويعقد مجلس النواب، اليوم الاثنين، جلسة هامة بشأن تفويض الرئيس عبد الفتاح السيسي لإرسال قوات عسكرية إلى ليبيا.

وقال السيد الشريف، وكيل مجلس النواب، إن الدستور في المادة (152) يشير إلى أن الدولة لا تعلن الحرب ولا ترسل القوات في مهام قتالية إلا بموافقة مجلس النواب، مشيرًا إلى أن اللائحة الداخلية في المادة (130) قالت إن الجلسة يجب أن تكون سرية؛ حفاظًا على الأمن القومي المصري.

 

وأكد «الشريف» خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «على مسؤوليتي»، الذي يقدمه الإعلامي أحمد موسى عبر فضائية «صدى البلد»، مساء أمس الأحد، أن «الجلسة المنعقدة بشأن تفويض الرئيس عبدالفتاح السيسي لإرسال قوات عسكرية إلى ليبيا، ستكون سرية بطبيعة الحال، طبقًا للائحة الداخلية».