الإثنين 26 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

أبو العلا يحذر من الأبعاد الصحية لإدمان الأطفال للألعاب الإلكترونية

شدد النائب أيمن أبو العلا، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، على ضرورة الانتباه لمخاطر الأبعاد الصحية للعب الأطفال وظواهر إرتباط الأطفال بالألعاب الإلكترونية مؤخرًا على الهواتف المحمولة، والتي نتج عنها وفيات عديدة نتيجة تقليد مشاهد العنف فى هذه الفيديوهات وإصابة الأطفال المدمنيين لها بالعزلة والتوحد بسبب الانعزال عن العالم المحيط بهم والتفكير فقط في هذه الألعاب.



 

وأوضح أبو العلا، فى تصريحات للمحررين البرلمانين، أن الأضرار الخاصة بألعاب الإنترنت لاتقتصر فقط على الجوانب النفسية، بل أن لها أضرار خطيرة على الصحة حيث أن استخدام الهواتف الذكية لفترات طويلة جداً، يسبب للأطفال آلام في منطقة الرقبة بشكل خاص أو حتى  أعراض الفقرات في الرقبة والظهر، فضلًا عن التأثير السلبي على نظر الأطفال وإضعافه.

 

ودعا أبو العلا، لتكريس ثقافة ممارسة الأطفال للرياضة مما ينعكس على صحتهم بشكل جيد، موضحا أن أولياء الأمور عليهم استغلال أوقات أطفالهم في أشياء مفيدة تنمي عقولهم وتحافظ على صحتهم وذلك كممارسة الرياضة سواء في المراكز الشبابية أو المنازل، وهو ما أكد عليه الرئيس عبدالفتاح السيسي بتشجيع الأطفال على ممارسة الرياضة وأنها متاحة بشكل بسيط لكافة الأعمار في المنزل، فضلًا عن التحكم في المدة الزمنية التي يقضيها الأطفال أمام الهواتف الذكية والتي لا يجب أن تزيد عن ساعة في اليوم.

 

ويتسبّب قضاء أوقات طويلة في اللعب على الكمبيوتر بأضرار صحية على الجسم، حيث إنّ الجلوس لفترة متواصلة في نفس الوضعية، والضغط على نفس الأزرار بشكل مُتكرّر يؤدّي إلى إجهاد اليدين والعينين، والشعور بالتعب البدني، ومواجهة صعوبة في النوم، ممّا يؤثّر بشكل سلبي على نشاط الفرد وأدائه في المدرسة أو العمل.

 

ويتأثّر بعض الأطفال بالمحتوى العنيف الذي تتضمّنه بعض الألعاب الإلكترونية، والتي قد تؤثّر بشكل سلبي على اللاعبين، فتميل تصرّفاتهم إلى العدوانية والعنف على الواقع، أو قد يُصاب البعض بالإحباط والاضطرابات نتيجة ما يرونه بكثرة على الشاشة من تصرّفات عنيفة وعدوانية.