الأربعاء 27 يناير 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

عاجل..تجديد حبس منار "فتاة التيك توك" 15 يوما على ذمة التحقيقات

منار سامى
منار سامى

قرر قاضي المعارضات بمحكمة كفر شكر تجديد حبس منار سامي "فتاة التيك توك" 15 يوما علي ذمة التحقيقات في اتهامها بالإعلان عن نفسها عبر مواقع التواصل الاجتماعي بنشر فيديوهات خادشة للحياء بقصد ممارسة الدعارة والتحريض على الفسق والفجور وضبطها بصحبة مسجل سلاح وبحوزتهما سلاح أبيض ومخدرات، بمنطقة كفر سعد دائرة مركز بنها ، وأمرت النيابة الأسبوع الماضي بحبسهما 4 أيام علي ذمة التحقيقات وتوجية لها تهمتي التحريض علي فسق وحيازة اقراص مخدرة وسلاح أبيض ، وتم ترحيلها لمركز كفر شكر.



 

وكانت قد شهدت جلسة تجديد حبس منار سامي فتاة التيك توك أمام محكمة جنج كفر شكر مشادات بين أسرتها وأحد الافراد الملكفين بحراسة المتهمة بعدما أصيبت بإغماء داخل القفص، ما أثار أسرتها التي اندفعت للاطمئنان عليها، فحاول الحراس منعهمن ما تسبب في تطور الأمر لمشادة بين الطرفين حيث جرى السيطرة على الموقف، وإعادة الهدوء بعد إبعاد والدتها ووالدها وشقيقها وشقيقتها فيما تحرر مذكرة بالواقعة.

كانت محكمة كفرشكر شهدت اليوم إجراءات أمنية مشددة، خلال نظر جلسة تجديد حبس فتاة "التيك توك" منار سامي أشرف عليها العميدان وائل نبيل رئيس مباحث محكمة بنها وأنور حشيش مأمور مركز كفر شكر، وقادها المقدم إسماعيل خطاب رئيس مباحث كفرشكر.

 

وفي بنها، نظرت محكمة بنها الجزئية جلسة تجديد حبس المتهم الثاني في القضية الشهير بزيكا، والمضبوط مع فتاة "التيك توك" في نطاق مركز بنها وبحوزته مخدرات وسلاح أبيض حيث أنكر المتهم مقاومته للسلطات، خلال ضبطه وحيازته المخدرات، ولم يصدر قرار بشأن تجديد الحبس أو إخلاء سبيل الي الان .

وكانت قد تمكنت الإدارة العامة للآداب، من إلقاء القبض على المتهمة "منار " فتاة التيك توك لإذاعتها محتوى إباحي على مواقع التواصل الاجتماعي بقصد ممارسة الدعارة والتحريض على الفسق والفجور.

 

وكشفت التحريات قيام المتهمة بتصوير نفسها بشكل خادش للحياء، وإذاعتها على مواقع التواصل الاجتماعي بهدف استقطاب الشباب لممارسة الرزيلة مقابل مبالغ مالية.

 

جاء ذلك في إطار استمرار وزارة الداخلية بالتعاون مع النيابة العامة في استهداف كل من يذيع او ينشر فيديوهات اباحية على مواقع التواصل الاجتماعي ومحاسبة مرتكبها حتى وإن قام بمسح المحتوى أو إلغاء الحساب الخاص به.

 

 وتسببت بعض شركات التسويق مواقع التواصل الاجتماعي في استقطاب عدد كبير من الفتيات خلال الآونة الأخيرة لتصوير أنفسهن وعرضها على مواقع التواصل الاجتماعي بهدف زيادة نسبة المشاهدة والحصول على مبالغ مالية وأن بعض الفتيات يسقطنا في مستنقع الرزيلة وممارسة البغاء بسبب ذلك.