الإثنين 30 نوفمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الوصايا السبع من جامعة بدر للسفر الآمن على الطائرات للوقاية من كورونا

تقدم كلية الهندسة بجامعة بدر فى القاهرة، 7 نصائح صحية تتوافق مع التصميمات الهندسية للطائرات ومكوناتها، بعد فتح المجال الجوى المصري والعالمى، وبدء تشغيل حركة الطيران للمسافرين، وللوقاية من وباء فيروس "كورونا" المستجد، للحفاظ على سلامة ركاب الطائرات، فى إطار حملة الجامعة التوعوية الصحية للمواطنين من خلال تقديم معلومات أكاديمية تخدم المجتمع.



 

أوضح الدكتور أحمد موسى، عميد كلية الهندسة بجامعة بدر، أن الكلية تسعى من خلال حملة التوعية التي تتبناها الجامعة، لتقديم عدد من  النصائح الهندسية الأكاديمية التي تخدم صحة الفرد والمجتمع من خلال الأقسام المختلفة للكلية، خاصة أثناء جائحة وباء فيروس "كورونا" المستجد.

قدم عميد كلية الهندسة بجامعة بدر، سبع نصائح مهمة للسفر الآمن لمستخدمى الطائرات كوسيلة للسفر، بعد عودة تشغيل حركة الطيران بين الدول:

1- للتنفس بسهولة.. تحتوى التصميمات الهندسية لجميع الطائرات الحديثة تقريبًا على فلاتر مانعة للجسيمات، وهى فلاتر عالية الكفاءة تقوم بتصفية 99.9٪ من جزيئات الغبار والملوثات المحمولة جوا مثل الفيروسات والبكتيريا، مما يضمن أعلى جودة ممكنة لهواء المقصورة، ومع ذلك يقترح متخصصو مكافحة العدوى اختيار مقعد السفر بجوار النافذة بعيدا عن حركة مرور الركاب، مما يوفر المزيد من الحماية.

2- إذا كانت حالتك المالية ميسورة، فالوقت المناسب للترقية إلى درجة رجال الأعمال، أو السفر فى الدرجة الأولى، بسبب اتساع التصميمات الهندسية للطائرات فى المكان المخصص لدرجة "vip"، مما يمنحك زيادة فى المساحة الشخصية الإضافية، واحتمال اتصال أقل مع الركاب الآخرين ويساعدك على مزيد من الوقاية.

3- للتغلب على تأثير الرطوبة المنخفض داخل الطائرات والتي قد تجفف الأغشية المخاطية لـلعينين، والأنف، والفم، ويجعلها أقل فعالية فى منع الفيروسات، لذا يجب شرب المزيد من الماء للتعويض عن جفاف الجسم، ويعتبر الجيل الجديد من التصميمات الهندسية الحديثة للطائرات طويلة المدى مثل بوينج 787 دريملاينر التي تتميز بتكنولوجيا تسمح بمستويات رطوبة أعلى هى المستحبة فى السفر الآن، بسبب ظروف انتشار وباء "كورونا".

4- الابتعاد عن الأشخاص المصابين بالسعال والبرد.. حيث يعرِّف الخبراء التعرض للعدوى بأنه يكون على بعد 6 أقدام من الشخص المصاب ولمدة 10 دقائق أو أكثر على متن الطائرة، بسبب التصميم الهندسى فى قرب مقاعد الطائرة وكثرة عددها، وننصح المسافر بالابتعاد فورا والانتقال إلى مكان آخر بالطائرة حتى لا يتنقل إليه العدوى.

5- الإبقاء على الإطلاع بنصائح السفر، لذلك ننصح المسافر دوليا من التأكد من مراجعة الشبكة العنكبوتية الدولية "الإنترنت"، لمتابعة الطقس والظروف الجوية والصحية للدول التي ستسافر لها، للوقاية من الوباء.

6- على الرغم من أن شركات الطيران تقوم بتعقيم الطائرات قبل الرحلات وبعدها فإنه ينصح بالاهتمام بتنظيف ما حول بالطائرة لما تحتويه من أسطح قابلة لحمل الفيروس، لذلك يفضل حمل مناديل معقمة أو مضادة للبكتيريا لتنظيف مسند ذراع المقعد، وطاولة الطعام، وجيب المقعد الخلفى، وفتحة التهوية، والشاشة التليفزيونية التي تعمل باللمس، ومسند الرأس، وساترة النوافذ.

7- ينصح الذين يعانون من الدوار على متن الطائرات، باختيار مقعد بجانب النافذة، بسبب مطبات الهواء، رغم أن الطائرات مصممة هندسيا لتجنب ذلك، ويمكن لأولئك المسافرين طلب الجلوس على مقعد بجوار النافذة، وإذا لزم الأمر يمكن استشارة الطبيب لأخذ العقار المناسب للتغلب على الأمر.