الخميس 1 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

رئيس الحركة الوطنية: رسائل السيسي اليوم حاسمة

أكد اللواء رؤوف السيد علي، رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية، أن مصر تمتلك دوما درعا وسيفا قادرا على الدفاع عنها وقت الخطر، لا سيما منذ تولى الرئيس عبد الفتاح السيسي وزارة الدفاع قبل أن يصبح رئيسا لمصر، موضحا أن الرئيس السيسي منذ تصدره المشهد وهو يسعى جاهدا لتطوير وتحديث الجيش المصري سواء على مستوى الأفراد أو المعدات.



وأضاف رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية في بيان له ، أن الرئيس السيسي كان يعلم علم اليقين حجم الأخطار والتحديات التي تواجه مصر من جميع الجهات ، لذا حمل على عاتقة إعادة تسليح الجيش بأحدث الأسلحة والمعدات حتى يكون مستعدا للدفاع على الوطن سواء خارج الحدود أو داخلها.

وأشار اللواء رؤوف السيد على أن الأيام أثبت صحة وجهة نظر الرئيس السيسي، في تحديث وتطوير الجيش حتى أصبح في عهده من أقوى جيوش المنطقة وتفوق على دول كثيرة تحاول الأن تهديد أمن مصر القومي.

وأكد رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية، أن الرئيس السيسي أرسل اليوم السبت، رسالة هامة وشديدة اللهجة أثناء تفقده عناصر المنطقة الغربية العسكرية، بحضور القائد العام للقوات المسلحة، ورئيس أركان القوات المسلحة، وقادة الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة، وأهمية الرسالة تكمن في توقيتها الحاسم إذ تواجه مصر تهديدات بخصوص أمنها المائي بسبب سد النهضة وعلى حدودها الغربية بسبب التدخل التركي السافر في الأراضي الليبية وحمايتها للمليشيات والعناصر الإرهابية.

وأضاف اللواء رؤوف السيد على أن تصريحات الرئيس رسالة ردع مهمة واستباقية قبل المواجهة الدبلوماسية حول سد النهضة، ولاسيما أنها يطلقها من قاعدة عسكرية حتى يفهم الآخرون أن مصر ليست ضعيفة أو يمكن التعامل معها بصورة عابرة.

يشار إلى أن السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أفاد بأن الرئيس السيسي أثناء تفقده الوحدات المقاتلة للقوات الجوية بالمنطقة الغربية العسكرية، أكد أن "الجيش المصري من أقوى جيوش المنطقة ولكنه جيش رشيد.. يحمي ولا يهدد.. وقادر على الدفاع عن أمن مصر القومي داخل وخارج حدود الوطن".