الأربعاء 30 سبتمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

" القومي للمرأة" يشيد بدور الاعلام المصرى بمنصاته فى نشر الوعى ضد كورونا

في إطار ما تواجهه مصر والعالم أجمع من انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد _19، ومن منطلق المسؤولية المجتمعية لنشر الوعى لدى المواطنين بطرق الوقاية الصحيحة من الفيروس، أطلق المجلس القومي للمرأة بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان، وبالشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان، ومنظمة الصحة العالمية، وبدعم من الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي، وبرعاية قناة "اكستر نيوز" ومنصة ايجيبت توداى، حملة توعوية تتضمن مجموعة من الفيديوهات يقدمها طبيبات وأطباء في مجالات تخصص مختلفة تتضمن المعلومات الطبية والنصائح اللازمة للوقاية من فيروس كورونا المستجد، يتم عرضها على قناة "اكسترا نيوز"، ومنصات التواصل الاجتماعي لمجموعة "ايجيبت توداى" باللغة الإنجليزية، كما يتم إطلاقها على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالمجلس والشركاء بدءاً من اليوم الأحد 19 إبريل 2020. 



وأكدت الدكتورة مايا مرسى رئيسة المجلس القومي للمرأة أن  الحملة جزء هام من جهود الدولة لتوعية المواطنين بشكل عملي ودقيق،  مؤكدة على أهميتها في تقديم التوعية وطرق الوقاية الصحيحة، خاصةً في ظل انتشار العديد من المعلومات الخاطئة التي قد تساهم في انتشاره، فضلاً عن تقديم  العديد من النصائح الهامة والتوعية المتخصصة للسيدات في مرحلة الحمل والرضاعة، كذلك  الأشخاص المصابين بحالات مرضية سابقة والأكثر عرضة للإصابة بالفيروس في حالة العدوى، بالإضافة إلى  تقديم الدعم والمساندة النفسية والاجتماعية للأسرة، في ظل الإجراءات الاحترازية الوقائية التي تقتضي ضرورة الالتزام بالبقاء في المنازل فترات طويلة.

 ووجهت مرسى الشكر للإعلام المصري لنشره الوعى للمواطنين في هذه المرحلة الحرجة، كما وجهت الشكر إلى جميع الجهات الشريكة، والى الطبيبات والأطباء، وجميع من شاركوا في خروج هذه الحملة الهامة إلى النور، موضحة أن هذه الحملة تعد استكمالاً لجهود لجنة الصحة والسكان بالمجلس برئاسة الدكتورة أحلام حنفي عضوة المجلس.

 

فيما أكد الدكتور ألكسندر بوديروزا ممثل الصندوق أنه يجب علينا السعي للحد  من انتشار الفيروس وضمان ادراج احتياجات وحقوق النساء والفتيات في كل جوانب استجابة العمل الإنساني لفيروس كورونا كوفيد-19. وكما نأمل ان يكون هناك  دعم وحماية للعاملين  في المجال الصحي والخطوط الأمامية وتقدير لتضحيتهم من اجل إنقاذ الجميع، ونحن حريصين على ضمان حصول جميع العاملات والعاملين بالقطاع الصحي على وسائل الحماية الشخصية.