الإثنين 10 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

هل يستحق فايلر وكارتيرون الإستمرار مع القطبين؟

نجح كل من السويسري "رينيه فايلر" المدير الفني للفريق الأول بالنادي الأهلي، والفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني للزمالك، في تقديم أوراق اعتمادهما لجماهير القطبين الكبيرين قبل توقف النشاط،  بعد نجاح كل منهما في تحقيق بعض الألقاب أو بالفوز في المباريات المحلية والقارية.



 

وتستعرض "بوابة روزاليوسف" مشوار الثنائي مع الفريقين قبل توقف النشاط في التقرير التالي.

 

(فايلر مع القلعة الحمراء)

 

تولى السويسر "رينيه فايلر" المدير الفني للقلعة الحمراء مطلع الموسم الحالي، خلفاً للأوروجو اياني "مارتن لاسارتي" المدير الفني السابق للأهلي.

 

وخاض فايلر مع الفريق قبل وقف النشاط الرياضي في مصر والعالم 31 مباراة، تمكن خلالها من الفوز في 25 مباراة والتعادل في 4 مباريات والهزيمة في مباراتين.

 

ونجح في تقديم أوراق اعتماده لجماهير القلعة الحمراء بالفوز بلقب السوبر المصري أمام الزمالك في ثاني مباراة له مع القلعة الحمراء.

 

كما نجح في تحقيق الفوز في مباريات الدوري حتى الآن برصيد 16 فوز وتعادل وحيد ودون هزيمة تذكر.

 

كما نجح في العبور إلى الدور نصف النهائي من بطولة دوري الأبطال الإفريقي في نسخته الحالية، ومواجهة فريق الوداد المغربي في نصف نهائي البطولة.

 

وخسر فايلر لقب السوبر المصري في المباراة التي أقيمت في الإمارات أمام الزمالك بركلات الترجيح في فبراير الماضي.  

 

كارتيرون مع القلعة البيضاء

 

تولى "كارتيرون" القيادة الفنية للزمالك في مطلع ديسمبر الماضي خلفاً للصربي "ميتشو"، الذي بدأ الموسم مع القلعة البيضاء.

 

وكانت البدايات الفنية للفرنسي مع الأبيض متذبذبة في المستوى الفني والنتائج للفريق، لكن سرعان ما استفاق الديك الفرنسي باتريس كارتيرون مع القلعة البيضاء، ونجح في إحراز لقبي السوبر الإفريقي والمحلي على حساب الترجي والأهلي.

 

كما نجح الفرنسي في قيادة الزمالك نحو العبور إلى الدور قبل النهائي من البطولة الإفريقية والإطاحة بالترجي من دور الثمانية.

 

وخاض "كارتيرون" مع الزمالك 20 مباراة في كافة المسابقات نجح من تسجيل الفوز في 12 مباراة وتعادل في 6 مباريات وتلقى الهزيمة في مباراتين.

 

ويحتل الزمالك المركز الرابع في ترتيب مسابقة الدوري العام المصري برصيد 28 وبفارق 21 نقطة عن النادي الأهلي، متصدر الترتيب برصيد 49 نقطة.