الجمعة 3 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

جامعة مصرية تبتكر تطبيقا لمعرفة مخالطي مصابي كورونا "صور"

تمكن فريق بحثي في جامعة حلوان، من ابتكار نظام إلكتروني يدعم عملية التقصي الذاتي ومتابعة الأشخاص المحتمل مخالطتهم لمصابين بفيروس كورونا؛ ما يساعد في الحد من انتشار الوباء.



 

وبحسب بيان الجامعة فإن الابتكار يتكون من 3 أجزاء رئيسة هي تطبيق ذكي على الهاتف المحمول، منصة إلكترونية لمعالجة البيانات، موقع إلكتروني على الإنترنت، وتعمل هذه الأجزاء بصورة تكاملية وتعتمد على بعض التقنيات الحديثة مثل الذكاء الاصطناعي.

 

 

ويتيح هذا النظام أداة تمكن الأشخاص من التقصي الذاتي لاحتمالية مخالطتهم أحد الأشخاص المصابين بفيروس كورونا المستجد، إذ يقوم التطبيق أتوماتيكيا عن طريق معالجة بعض البيانات باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي بتنبيه صاحب الهاتف بأنه ربما كان موجودا في محيط الوباء أو خالط أحد الأشخاص الحاملين للفيروس في الأيام المحددة الماضية ومن ثم اتخاذ الإجراءات الاحترازية المناسبة وبالتالي الحد من انتشار هذا الفيروس.

 

 

كما يتيح هذا النظام توفير وسيله فعالة تساعد في تنشيط ذاكرة الأشخاص الذين تثبت إصابتهم بفيروس كورونا لتذكر الأماكن والأوقات التي تواجد بها قبل اكتشاف إصابته؛ ما يدعم عمليات التقصي والتتبع للحالات المخالطة لهؤلاء الأشخاص، بالإضافة إلى الإعلام الأوتوماتيكي للجهات المعنية عن الأماكن مرفقة بالأوقات التي تواجد بها أشخاص حاملون للفيروس لاتخاذ إجراءات التعقيم المناسبة لتلك الأماكن والمواقع أو أي إجراءات احترازية أخرى.

 

 

 

ويعمل النظام على توفير وسيلة إلكترونية فعالة تتيح للأشخاص الذين اكتشفوا احتمالية مخالطتهم لأشخاص مصابين بالفيروس من خلال خدمة التقصي الذاتي التي يقدمها النظام بالتواصل مع الجهات المعنية بالدولة "مثل وزارة الصحة والسكان المصرية" لإعلامهم بحالتهم الصحية بشكل دوري، ومن ثم استقبال الإجراءات الاحترازية وبروتوكولات التعامل الواجب العمل بها.

 

 

 

يذكر أن وزارة الصحة المصرية أعلنت أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في البلاد بفيروس كورونا المستجد حتى الثلاثاء هو 2190 حالة، و164 حالة وفاة.