الإثنين 13 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

بوتين يذل أردوغان "فيديو"

اعتاد على تلقي الإهانات، الواحدة تلو الأخرى، ولم يعد يأبه من أين يأتيه الإذلال.. هكذا حال الرئيس التركي رجب أردوغان، فلم يمر وقت طويل على وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لأردوغان بالأحمق وتوجيه صحفي أمريكى نفس اللفظ النابى له خلال المؤتمر الذي بين أردوغان وترامب فى بيت الأبيض، ولم يبد الرئيس التركي أي أمتغاض لكرامته، حتى جاءت الإهانات الأخيرة مذلة لأردوغان ووزرائه حيث وقف كموظف صغير على باب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، منتظراً أن يُؤذن له بالدخول هو ووفده.



 

ففي القاعة الرئيسية بالكرملين المخصصة لاستقبال الزعماء والقادة، من المفترض ألا تنتظر الوفود الرسمية طويلًا، حتى تُمنح إشارةٌ بأن الرئيس الروسي جاهز للقاء. لكن المفاجأة أن الوقت امتد برجب طيب أردوغان طويلًا قبل لقائه الأسبوع الماضي ببوتين للوصول لاتفاق إدلب.

 

أردوغان ذاته شعر بالإهانة، قبل أن يبتعلها، وأخذ يوجه بصره إلى نقطة معينة، وأحيانًا كان ينظر إلى نقطة أخرى. أما وزير الخارجية التركي جاويش أغلو، فشرع ينظر إلى ساعته، ثم إلى تفاصيل القاعة، وهو الشيء نفسه الذي فعله صهر أردوغان وزير المالية، في حين اختار وزير الدفاع تعديل رباطة عنقه واستطلاع مظهر الواقفين حوله.

 

ولم تكن تلك الإهانة الأولى من بوتين لأردوغان، فلطالما تفنن القيصر الروسي في وضع أردوغان، موضع الذليل، حيث أوقف الوزراء الأتراك تحت تمثال الإمبراطورة الروسية التي هزمت العثمانيين 11 مرة.