عاجل
الخميس 22 فبراير 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
اعلان we
القدس عربية
البنك الاهلي

"هنية" يعلن الاقتراب من اتفاق هدنة مع الاحتلال

اسماعيل هنية
اسماعيل هنية

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، في بيان أرسله أحد مساعديه لـ"رويترز" إن الحركة "تقترب من التوصل لاتفاق الهدنة" مع الاحتلال ال.



 

 

وقال "سلمت الحركة ردها للإخوة في قطر و الوسطاء، ونحن نقترب من التوصل لاتفاق الهدنة".

وكان مسؤول ملف الأسرى لدىحماسأكد في وقت سابق أن الحركة اشترطت وقف إطلاق النار إطارا عاماً لتطبيق أي اتفاق.
 
كما أكد أن أحد شروط التفاوض هو عودة أوضاعالأسري الفلسطينيين إلىما كانت عليه قبل عمليةطوفان الأقصي
 

وفي وقت سابق، أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن أنه يعتقد أن التوصل إلى اتفاق للإفراج عن محتجزين لدى حركة حماس فيقطاع غزةبات وشيكاً.

هذا الأمر أكده لاحقا المتحدث باسم مجلس الأمن القومي فيالبيت الابيضجون كيربي، الذي كشف عن قرب التوصل إلى اتفاق من أجل إطلاق سراح المحتجزين من غزة.

وتتطابق التصريحات الصادرة من واشنطن مع ما صدر عن هيئة البث الإسرائيلية التي أفادت بأن اتفاقا لتبادل المحتجزين مع حركة حماس "بات قريبا" بحسب سكاي نيوز

ورغم هذه المعطيات فإن ما يصدر عنمجلس الحرب الاسرائيلييثير نوعا من التردد في الجزم بقرب الإفراج عن الأسرى، إذ عبر عدد من ممثلي عائلات المحتجزين الإسرائيليين، عند خروجهم من اجتماع مع أعضاء مجلس الحرب، عن غضبهم بعد أن قال لهم رئيس الوزراء الإسرائيليبنيامين نتنياهووزير الدفاع الإسرائيلي إن إطلاق سراح أقاربهم ليس الهدف الأول للحرب وأن القضاء على حركة حماس لا يقل أهمية عن اعادة أقاربهم.

ويأتي ذلك أنباء عن لقاء بين رئيسةاللجنة الدولية للصليب الأحمرميريانا سبولياريتش وهنية في قطر هدفه "تحقيق تقدم فيما يتعلق بقضايا إنسانية" متصلة بصراع الحركة معإسرائيل .

وقالت اللجنة، التي مقرها جنيف في بيان، إن الرئيسة التقت وإسماعيل هنية كما التقت على نحو منفصل مع ممثلين للسلطات القطرية التي تعمل وسيطا في الصراع.

وأوضحت اللجنة، وهي وسيط محايد يقدم المساعدات لغزة ويساعد في مرافقة الرهائن والمرضى لدى خروجهم من القطاع، أن الاجتماع جاء في إطار مناقشات مع جميع أطراف الصراع لتعزيز الامتثال للقانون الدولي الإنساني.

ونوهت اللجنة إلى أن الاجتماع لم يأت في إطار مفاوضات لإطلاق سراح أكثر من 200 محتجز لدى حركة حماس منذ السابع من أكتوبر الماضي

وشددت الهيئة على أن رئيستها التقت أيضا "في مناسبات عدة في الأسابيع الأخيرة عائلات المحتجزين فيغزة، و كبار المسؤولين الإسرائيليين والفلسطينيين".

 

 

 

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، في بيان أرسله أحد مساعديه لرويترز إن الحركة "تقترب من التوصل لاتفاق الهدنة" مع الاحتلال الاسرائيلي .

وقال "سلمت الحركة ردها للإخوة في قطر و الوسطاء، ونحن نقترب من التوصل لاتفاق الهدنة".

وكان مسؤول ملف الأسرى لدىحماسأكد في وقت سابق أن الحركة اشترطت وقف إطلاق النار إطارا عاماً لتطبيق أي اتفاق.
 
كما أكد أن أحد شروط التفاوض هو عودة أوضاعالأسري الفلسطينيين إلىما كانت عليه قبل عمليةطوفان الأقصي
 

وفي وقت سابق، أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن أنه يعتقد أن التوصل إلى اتفاق للإفراج عن محتجزين لدى حركة حماس فيقطاع غزةبات وشيكاً.

هذا الأمر أكده لاحقا المتحدث باسم مجلس الأمن القومي فيالبيت الابيضجون كيربي، الذي كشف عن قرب التوصل إلى اتفاق من أجل إطلاق سراح المحتجزين من غزة.

وتتطابق التصريحات الصادرة من واشنطن مع ما صدر عن هيئة البث الإسرائيلية التي أفادت بأن اتفاقا لتبادل المحتجزين مع حركة حماس "بات قريبا" بحسب سكاي نيوز

ورغم هذه المعطيات فإن ما يصدر عنمجلس الحرب الاسرائيلييثير نوعا من التردد في الجزم بقرب الإفراج عن الأسرى، إذ عبر عدد من ممثلي عائلات المحتجزين الإسرائيليين، عند خروجهم من اجتماع مع أعضاء مجلس الحرب، عن غضبهم بعد أن قال لهم رئيس الوزراء الإسرائيليبنيامين نتنياهووزير الدفاع الإسرائيلي إن إطلاق سراح أقاربهم ليس الهدف الأول للحرب وأن القضاء على حركة حماس لا يقل أهمية عن اعادة أقاربهم.

ويأتي ذلك أنباء عن لقاء بين رئيسةاللجنة الدولية للصليب الأحمرميريانا سبولياريتش وهنية في قطر هدفه "تحقيق تقدم فيما يتعلق بقضايا إنسانية" متصلة بصراع الحركة معإسرائيل .

وقالت اللجنة، التي مقرها جنيف في بيان، إن الرئيسة التقت وإسماعيل هنية كما التقت على نحو منفصل مع ممثلين للسلطات القطرية التي تعمل وسيطا في الصراع.

وأوضحت اللجنة، وهي وسيط محايد يقدم المساعدات لغزة ويساعد في مرافقة الرهائن والمرضى لدى خروجهم من القطاع، أن الاجتماع جاء في إطار مناقشات مع جميع أطراف الصراع لتعزيز الامتثال للقانون الدولي الإنساني.

ونوهت اللجنة إلى أن الاجتماع لم يأت في إطار مفاوضات لإطلاق سراح أكثر من 200 محتجز لدى حركة حماس منذ السابع من أكتوبر الماضي

وشددت الهيئة على أن رئيستها التقت أيضا "في مناسبات عدة في الأسابيع الأخيرة عائلات المحتجزين فيغزة، و كبار المسؤولين الإسرائيليين والفلسطينيين".

 

 
 

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، في بيان أرسله أحد مساعديه لرويترز إن الحركة "تقترب من التوصل لاتفاق الهدنة" مع الاحتلال الاسرائيلي .

وقال "سلمت الحركة ردها للإخوة في قطر و الوسطاء، ونحن نقترب من التوصل لاتفاق الهدنة".

وكان مسؤول ملف الأسرى لدىحماسأكد في وقت سابق أن الحركة اشترطت وقف إطلاق النار إطارا عاماً لتطبيق أي اتفاق.
 
كما أكد أن أحد شروط التفاوض هو عودة أوضاعالأسري الفلسطينيين إلىما كانت عليه قبل عمليةطوفان الأقصي
 

وفي وقت سابق، أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن أنه يعتقد أن التوصل إلى اتفاق للإفراج عن محتجزين لدى حركة حماس فيقطاع غزةبات وشيكاً.

هذا الأمر أكده لاحقا المتحدث باسم مجلس الأمن القومي فيالبيت الابيضجون كيربي، الذي كشف عن قرب التوصل إلى اتفاق من أجل إطلاق سراح المحتجزين من غزة.

وتتطابق التصريحات الصادرة من واشنطن مع ما صدر عن هيئة البث الإسرائيلية التي أفادت بأن اتفاقا لتبادل المحتجزين مع حركة حماس "بات قريبا" بحسب سكاي نيوز

ورغم هذه المعطيات فإن ما يصدر عنمجلس الحرب الاسرائيلييثير نوعا من التردد في الجزم بقرب الإفراج عن الأسرى، إذ عبر عدد من ممثلي عائلات المحتجزين الإسرائيليين، عند خروجهم من اجتماع مع أعضاء مجلس الحرب، عن غضبهم بعد أن قال لهم رئيس الوزراء الإسرائيليبنيامين نتنياهووزير الدفاع الإسرائيلي إن إطلاق سراح أقاربهم ليس الهدف الأول للحرب وأن القضاء على حركة حماس لا يقل أهمية عن اعادة أقاربهم.

ويأتي ذلك أنباء عن لقاء بين رئيسةاللجنة الدولية للصليب الأحمرميريانا سبولياريتش وهنية في قطر هدفه "تحقيق تقدم فيما يتعلق بقضايا إنسانية" متصلة بصراع الحركة معإسرائيل .

وقالت اللجنة، التي مقرها جنيف في بيان، إن الرئيسة التقت وإسماعيل هنية كما التقت على نحو منفصل مع ممثلين للسلطات القطرية التي تعمل وسيطا في الصراع.

وأوضحت اللجنة، وهي وسيط محايد يقدم المساعدات لغزة ويساعد في مرافقة الرهائن والمرضى لدى خروجهم من القطاع، أن الاجتماع جاء في إطار مناقشات مع جميع أطراف الصراع لتعزيز الامتثال للقانون الدولي الإنساني.

ونوهت اللجنة إلى أن الاجتماع لم يأت في إطار مفاوضات لإطلاق سراح أكثر من 200 محتجز لدى حركة حماس منذ السابع من أكتوبر الماضي

وشددت الهيئة على أن رئيستها التقت أيضا "في مناسبات عدة في الأسابيع الأخيرة عائلات المحتجزين فيغزة، و كبار المسؤولين الإسرائيليين والفلسطينيين".

 

تابع بوابة روزا اليوسف علي
جوجل نيوز