عاجل
الإثنين 22 يوليو 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
اعلان we
البنك الاهلي
مساجد مصر تصدح بالصلاة على النبي

بـالصلاة على الحبيب.. قلوب المصلين تطيب

مساجد مصر تصدح بالصلاة على النبي

"الاتحاد قوة" مقولة تحمل معاني كثيرة وتعكس مظاهر عديدة من أشكال التعاون والوحدة، وهما من أسمى الفضائل، وفي ذات السياق نجد أنها تحمل رسائل تحذيرية من الانسياق خلف التفرق والانقسام الذي يصيب أصحابه بالضعف والهزيمة.



وقد حثتنا الرسالات السماوية على ضرورة الترابط والاتحاد فيما بيننا، حيث جاء في قوله تعالى: "واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا" [سورة آل عمران].

 

وفي هذا الإطار أصدرت وزارة الأوقاف المصرية قرارًا يعكس قيمة هذا الاتحاد، وذلك من خلال تخصيص خمس دقائق للصلاة والسلام على خير خلق الله، سيدنا محمد رسول الله "ﷺ"، التي ستكون بصيغة موحدة وهي كالآتي "اللهم صلِّ على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما صليت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم وبارك على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما باركت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد".

 

وبالإضافة إلى ذلك قامت وزارة الأوقاف بتوحيد خطبة يوم الجمعة الموافق ٢٦ مايو، التي تحمل عنوان "فضائل الصلاة والسلام على سيدنا محمد ﷺ".

 

مما لا شك فيه أن الصلاة على الحبيب عبادة عظيمة الثواب، وهي غير مرتبطة أو مقيدة بمكان أو زمان محدد، فهي متاحة ومشروعة في كل الأوقات "بعد الأذان، عند ذكر رسول الله "ﷺ"، عند إطالة المجلس، عند كتابة اسم النَّبيّ، بين تكبيرات صلاة العيد، فوق جبلي الصفا والمروة، عند زيارة قبر الرسول "صلَّى اللهُ عليه وسلَّم"، عند المرور بآيات فيها ذكر النبي عليه الصلاة والسلام، بعد التكبيرة الثانية من صلاة الجنازة، في المساء والصباح...". وفي يوم الجمعة تكون أشد أجرا وأعظم ثوابا لكونه من أحب الأيام إلى الله تعالى ورسوله، كما ورد بالحديث الشريف قال رسول الله "ﷺ": "إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة، فيه خلق آدم، وفيه النفخة، وفيه الصعقة، فأكثروا عليّ من الصلاة فيه، فإن صلاتكم معروضة علي".

 

وقد خاطب الله سبحانه وتعالى عباده حول الصلاة على سيدنا ونبينا محمد "ﷺ"، وحثهم على تلك العبادة العظيمة من خلال آيات كتابه الحكيم، حيث قال تعالى: "إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليمًا" [سورة الأحزاب].

 

كما ورد في فضائل الصلاة والسلام على خير الأنام عدة أحاديث نبوية شريفة منها قول رسول الله "ﷺ": "من صلى عليّ صلاة واحدة صلى الله عليه بها عشرًا"، وفي حديث آخر: "إن أولى الناس بي يوم القيامة أكثرهم عليّ صلاة"، وغيرها من النصوص والأحاديث التي توضح فضل الصلاة والسلام على الحبيب.

 

فضائل الصلاة على النبي "ﷺ" لا تعد ولا تحصى ولها فضل عظيم في الدنيا والآخرة، على سبيل المثال لا الحصر:

 

أنها تفرج الكروب وتزيل الهموم وتريح النفس، وتزيد الرزق، وتقضي الحوائج، كما أنها من أسباب استجابة الدعاء، ومحو الذنوب وزيادة الحسنات وثقل الميزان. وبها تدركنا شفاعة الرسول يوم القيامة، وهي من علامات الإيمان والكرم وواجبة على كل مسلم فهي من حق النبي علينا، وتنفيذًا لما أمرنا الله به وتعظيمًا لنبينا محمد وتعزيزًا وتأييدًا وتشريفًا وتكريمًا له، كما أنها الوسيلة لتبليغ صلاتنا وسلامنا إليه وفيها ذكر لله سبحانه وتعالى.

 

لذلك يجب علينا أن نحرص دائما على الصلاة على النبي في جميع الأوقات بحياتنا اليومية. والاقتداء به والسير على نهجه واتباع سنته.

 

وفي النهاية أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يرزقنا صحبة الرسول وشفاعته يوم القيامة، والثبات يوم العرض العظيم، كما أتمنى أن يعمم هذا القرار بعد خطبة صلاة الجمعة من كل أسبوع حتى تحل علينا البركة والسرور وأن يفك الله كروبنا ويفرج همومنا ويفرح قلوبنا ويستر عيوبنا "اللهم آمين يا رب العالمين".

 

 

تابع بوابة روزا اليوسف علي
جوجل نيوز