الأحد 11 أبريل 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

هربت بسبب قسوة مرات الأب.. فريق أطفال بلا مأوى ينقذ "شهد" من التشرد بالمنيا

تمكن فريق أطفال بلا مأوى بالمنيا من إنقاذ فتاة  في الرابعة عشر من عمرها بعدم تركت اسرتها بمحافظة أسيوط هربا من قسوة مرات الأب، وجاءت الفتاة إلى مدينة المنيا بحثا عن أهل والدتها المتوفية منذ ١٠ سنوات. 



فقد تمكن فريق العمل بمحافظة المنيا من خلال جولاته الميدانية في شوارع المدينه في اطار خطة البرنامج القومي لحماية الاطفال والكبار بلامأوي والذي تنفذه وزارة التضامن الاجتماعي بالتعاون مع صندوق تحيا مصر، من إيجاد الفتاة أثناء تواجدها على الرصيف بشارع الكورنيش وبحوزتها كيس بداخله بعض متعلقاتها الشخصية. 

وبمتابعتها تبين أن الفتاة تبلغ من العمر 14 عام تدعي شهد. ض. ص وتعانى من التفكك الأسري وسوء معاملة زوجة ابيها والام متوفية منذ 10 سنوات والاب متزوج بأخرى ولها 3 أبناء ذكور منها ويتركها معها حيث يذهب للعمل بالقاهرة  ولكن الزوجة لم تحسن معاملتها وتعامله بقسوة وسخرتها لخدمتهم بالمنزل.

ولم تجد شهد أمامها سوى الهروب من المعامله السيئه لتأتي إلى المنيا بحثا عن جدها لأمها والتي سمعت من والدها انه مقيم بمركز سمالوط ويدعى ثابت. 

وأكد مريد إسحاق منسق وحدة أطفال بلا مأوى بمحافظة المنيا ، انه على الفور بمجرد إيجاد فريق العمل الميداني للفتاة تم التعامل معها وتم عمل جلسات دعم نفسي واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة في هذا الشأن حتى لا يتم تركها في الشارع بلا مأوى.

وقام البرنامج بتحويل الفتاة لإحدى المستشفيات وتم توقيع الكشف الطبي عليها وتبين سلامتها من الأمراض وتم استخراج قرار من النيابة  العامة لنقلها لدار البنات مع محاولة البحث عن جد الفتاة لامها والذي حال عدم معرفة الفتاة باسم الجد كاملا من الوصول إليه حتى الآن كما يتم عمل جلسات إدارة حالة الآن للفتاة في محاولة لإعادة الدمج الأسرى مرة أخرى.

كانت الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن  الاجتماعى قد وجهت فريق التدخل السريع وأطفال بلا مأوى بتوفير الرعاية الكاملة طفلة تدعي " ش.ض" 14سنة بمحافظة المنيا والتي تعانى من التفكك الأسرى، فالأم متوفية والأب متزوج بأخرى، ويتركها معها حيث يذهب للعمل بالقاهرة وزوجة الأب تعاملها بقسوة، على الفور قام الفريق باتخاذ الإجراءات اللازمة، وتم نقلها لدار البنات بمدينة المنيا.