الإثنين 18 يناير 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

ألمانيا وبريطانيا وفرنسا يطالبون إيران بوقف انتهاك الاتفاق النووي

هايكو ماس
هايكو ماس

أجرى وزير الخارجية الألماني هايكو ماس محادثات مع نظيريه البريطاني والفرنسي في برلين، اليوم الاثنين، بشأن الاتفاق النووي الإيراني، إذ حث الشركاء طهران على التوقف عن انتهاك الاتفاق الذي وقعته في عام 2015.



 

وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية، "من وجهة نظرنا، تنتهك إيران الاتفاق بشكل منهجي ... نحن وشركاؤنا الأوروبيون نحث إيران على وقف هذه الانتهاكات والعودة إلى الوفاء بجميع التزاماتها النووية"، بحسب ما نقله موقع "دويتشه فيله" الألماني.

 

وجاء لقاء ماس مع نظيره البريطاني دومينيك راب، والفرنسي جان إيف لودريان، قبيل تغيير متوقع في السياسة تجاه إيران، عندما يؤدي الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن اليمين رئيسا للولايات المتحدة في يناير.

 

وأضافت المتحدثة باسم ماس، أنها "واثقة" في أن نهجًا أمريكيًا "بناءً" سيساعد في كبح جماح الحكومة الإيرانية.

 

وسعى الاتفاق الذي توصلت إليه القوى العالمية مع إيران إلى تقييد برنامج طهران النووي لمنعها من تطوير أسلحة نووية مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية، لكن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحب من الاتفاق في 2018 وفرض عقوبات جديدة على إيران.

 

وأشار الموقع الألماني إلى أن طهران خرّقت مرارًا قيود تخصيب اليورانيوم المنصوص عليها في الاتفاق النووي فيما تصوره على أنه رد محسوب ومبرر على قرار ترامب.

 

وقال بايدن، الذي يتولى منصبه في 20 يناير، إنه سيعيد الولايات المتحدة إلى الاتفاق إذا استأنفت طهران الالتزام الصارم أولا.

 

وتحاول القوى الأوروبية الأطراف في الاتفاقية، إلى جانب روسيا والصين، الحفاظ على الاتفاق منذ انسحاب ترامب، فيما تنفي إيران من جانبها أن يكون برنامجها النووي يهدف إلى تطوير أسلحة.