الأحد 24 يناير 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

افتتاح معرض "مختارات من الفن الأوروبي" النسخة الخامسة من كنوز متاحفنا.. الثلاثاء

تفتتح د. إيناس عبدالدايم، وزير الثقافة، معرض "مختارات من الفن الأوروبي" بمجمع الفنون بالزمالك، وذلك في تمام الساعة السابعة مساء يوم الثلاثاء القادم 15 سبتمبر2020 بحضور د. خالد سرور رئيس قطاع الفنون التشكيلية، ويُعد العرض هو النسخة الخامسة من سلسلة معارض "كنوز متاحفنا" التي تبنتها الإدارة المركزية لمراكز الفنون برئاسة ا. داليا مصطفى منذ إعادة افتتاح المجمع (قصر عائشة فهمي) منتصف 2017، وسيستمر العرض حتى 31 أكتوبر 2020.



 

يأتى هذا المعرض بعد فترة توقف طويلة بسبب انتشار جائحة كورونا، وبذلك يعد إيذانا بعودة النشاط الفنى بقوة فى الفترة القادمة.

 

وصرح دكتور خالد سرور: ” تستمر معارض "كنوز متاحفنا" في إبهار ودهشة المتخصصين والجمهور عبر عروض احترافية تم تخصيصها للكشف عن روائع وكنوز مقتنيات المتاحف الفنية المصرية، ومع تعدد الرسائل من ورائها إلا أن الأجيال الجديدة تأتي في مقدمة المستهدفين ليتعرفوا على جانب مهم وحيوي لدور مصر في الحفاظ على التراث الإنساني إمتداداً لإسهامها التاريخي في الميراث الحضاري العالمي".

 

وقال الفنان “إيهاب اللبان” مدير مجمع الفنون ومعد المعرض ان العرض الفنى "  مختارات من الفن الأوربى " هو النسخة الخامسة من سلسلة كنوز متاحفنا الفنية التي تبناها مجمع الفنون " قصر عائشة فهمى " منذ إعادة افتتاحه حيث يضم هذا المعرض أكثر من مائة عمل فنى من مقتنيات متحف الجزيرة ومتحف محمود خليل وحرمه ومتحف الفنون الجميلة بالإسكندرية ما بين تصوير زيتى ونحت لكوكبة من الفنانين العالميين أمثال ( بول جوجان ، رودان ، كلود مانيه ,إدوارد مانيه ، رينوار، وألفريد سيسلى وديجا ) وغيرهم.

 

واضاف “اللبان”: ”هؤلاء الفنانين من علامات الفن الأوربى تغطى فى مجموعها فترة زمنية تتجاوز المائتى عام ليكون بمثابة فرصة حقيقية للتعرف على الحركات التي سادت أوربا فى تلك الفترة الزمنية والربط بينها ، حيث تعد تلك العروض الأستثنائية تجربة فريدة فى الحركة التشكيلية المصرية ونهجاً مثمراً يذكرنا بأن مصر كانت ومازالت مركزاً ومقصداً لكل فنون العالم".

 

ويضيف أحمد عبدالفتاح "رئيس الإدارة المركزية للخدمات الفنية للمتاحف والمعارض، أنه اللقاء الخامس بكنوز متاحفنا في رحاب مجمع الفنون يؤكد على مكانة مصر وريادتها في إقتناء أهم الأعمال الفنية لأشهر الفنانين والمُبدعين من جميع أنحاء العالم ، هذه الجولة تُلقي الضوء على مجموعة مهمة من المقتنيات المتحفية لنخبة من كبار الفنانين الأوروبيين يُعد كثير منهم رواداً في سجل الحركة التشكيلية العالمية".