الأحد 20 سبتمبر 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
“مصر" تنتظر هذا الحدث العالمي

“مصر" تنتظر هذا الحدث العالمي

يشهد العالم يوم 5 سبتمبر القادم حدثا رياضيا دوليا هاما وحيث يقام حفل قرعة مونديال العالم لكرة اليد في نسختها رقم 27 والتي تحتضنها مصر العام المقبل وسوف تجري القرعة داخل أرض متحف الحضارات الجديد وبين عبق التاريخ ذلك الحدث الذي يستحوذ علي الجانب الأكبر من اهتمام  كل دول العالم المشاركة أو الغير مشاركة ووسط ترقب دولي كبير اوالرغبة في زيارة مصر والتعرف علي أثارها الخالدة عن قرب ورؤية عباقرة الحضارة والتاريخ الانساني وعجائب الزمن من موميات  وتوابيت ملكية من العصر الفرعوني الي جانب القطع الأثرية النادرة التي لا تقدر بكل كنوز الدنيا.



وفي هذا الصدد سيكون هناك اكثر من رؤية أو كذلك اجتماعات مع الشركات التي تتولي الأشراف أو القيام بالتنفيذ وإخراج هذا الحفل الذي ينتظره العالم الى جانب وضع تصور نهائي كي يكون هذا الحفل اسطوريا ليعبر عن مصر مهد الحضارات والتاريخ الإنساني.

الحفل سيتم الترتيب أو الاعداد له مبكرا بالتنسيق مع الجهات المعنية بهذا الامر أو كذلك الوزارات كي يخرج العرض بشكل يليق باسم مصر ومكانتها في العالم..

هذا الي جانب قيام المسؤولين باتخاذ كافة التدابير اللازمة أو المطلوبة وكذلك التفتيش علي الصالات والملاعب  سواء في العاصمة الإدارية الجديدة وملاعب برج العرب ومدينة أكتوبر أو كذلك الصالات الخاصة بإستاد القاهرة الدولي.

وفي الوقت ذاته فقد أعلن المهندس حسين لبيب مدير بطولة العالم لليد بأنهم سيقومون بتلبية أي تغيير من جانب لجنة التفتيش بالاتحاد الدولي لكرة اليد والعمل علي تنفيذه علي الفور وتوفير كافه الملاعب للتدريبات للفرق المشاركة من دول العالم.

خاصة وان الرياضة المصرية تدخل هذا الاختبار بعد طول فترة معاناة وتوقف للنشاط الرياضي بسبب جائحة كورونا التي ضربت الكرة الأرضية ولكن كالعادة المعدن المصري الأصيل يتجلي وقت الشدة ويظهر  ذلك من خلال قوة الارادة أو التحدي والقيام بتنظيم كبري البطولات الدولية والعالمية وهو مونديال العالم لليد الذي يضم عمالقة اليد المحترفين.

هذا الحدث الذي يحظي بالاهتمام الدولي الأكبر لاسيما  في ظل ظروف استثنائية لم يعرفها من قبل ولم يمر بها العالم واوضاع صعبة انعكست بدورها علي المعمورة كلها بسبب تداعيات اخطر وباء تعرض له البشر في كل مكان..

ايضا تعهد المسؤولون بأن تكون هذه النسخة من البطولة بأن تكون الأحسن خاصة وأنها تشهد هذا العدد الكبير من الدول المشاركة ومنتخباتها الوطنية الذين وصل عددهم الي 32 دولة من قارات العالم وهو ما لم يحدث من قبل أو من خلال المونديالات العالمية السابقة أو كذلك التي اقيمت بالقارة الأوروبية من قبل في كل من المانيا والدنمارك العام الماضي.

كما أن كل شئ يسير وفق الخطط الموضوعة والتعاون التام بين كافة الأجهزة المعنية ووزارات الدولة وفي الوقت الذي يقوم فيه اتحاد كرة اليد في مصر بدوره علي اكمل وجه وأصبح كخلية نحل لا تهدأ أو تتوقف من أجل هذا الحدث العالمي والتاريخي لكرة اليد وفي ظل وجود علامة وطنية بارزة في الرياضة المصرية والعالمية ممثلة في الدكتور حسن مصطفي رئيس الأتحاد الدولي لليد والذي أصبح اسمه سمه بارزة في سماء كرة اليد العالمية ونال الكثير جدا من ثقة واحترام العالم في شخصة الدؤوب ونحن ننتظر جميعا وعلي غرار ما حدث من نجاح باهر تحدث عنه العالم من قبل في قدرة مصر علي استضافة اكبر البطولات العالمية من قبل وقد عبرت عن ذلك بكل استحقاق أو جدارة.