الجمعة 18 سبتمبر 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

"نجيب محفوظ" يعود لاستقبال زواره عقب عيد الأضحى

يبدأ مركز إبداع ومتحف الأديب العالمي نجيب محفوظ، بتكية محمد بك ابو الدهب بشارع التبليطة، التابع لقطاع صندوق التنمية الثقافية، في استقبال زائريه عقب إجازة عيد الأضحى المبارك، بعد اتخاذ كافة إجراءات السلامة والوقاية للزائرين والعاملين.



 

يعد متحف الأديب العالمي نجيب محفوظ من المتاحف الهامة التي افتتحت خلال عام 2019، وتوثق لسيرة أديب نوبل، حيث يضم المتحف طابقين الأول ويضم عدد من المكتبات منها مكتبة عامة، مكتبة النقد الأدبي، مكتبة الفنون والآداب، مؤلفات نجيب محفوظ، مكتبة سمعبصرية وتضم عدد من المؤلفات بصيغة pdf، بالإضافة لمكتبة للطفل.

 

أما الطابق الثاني ويشتمل على عدد من الغرف منها: قاعتين للأوسمة والنياشين التي حصل عليها نجيب محفوظ خلال مسيرته الإبداعية، قاعة الحارة ويعرض بها فيلم عن حارة نجيب محفوظ، قاعة اصداء السيرة والتي تضم متعلقات أديب نوبل الشخصية، قاعة السينما وتعرض مقتطفات من أعماله التي تحولت إلى افلام، قاعة تجليات وبها مكتب أديب نوبل ومكتبته الشخصية، قاعة نوبل وبها شهادة الحصول على الجائزة بالإضافة إلى الحاصلين على جائزة نوبل منذ تدشينها، قاعة أحلام الرحيل وبها آخر المتعلقات الشخصية لأديب نوبل ومعلومات عن محاولة اغتياله وجنازته.

 

أنشأ محمد بك أبو الدهب المجموعة المعروفة باسمه في عام 1774م، وتضم التكية، مسجد أبو الدهب، السبيل، حوض الدواب، كُتاب، وعدد من الحوانيت حول المجموعة، كان الهدف من انشاء التكية اقامة طلبة الأزهر الشريف والدراويش بداخلها.