الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

أول تعليق من هيفاء وهبي على حبس "وزيري"

أفادت تقارير صحفية بحبس المنتج محمد وزيري، مدير أعمال هيفاء وهبي السابق، 4 أيام على ذمة التحقيق في قضية النصب وسرقة أموال التي أقامتها ضده النجمة اللبنانية.



 

وأبدت هيفاء وهبي سعادتها البالغة بهذا النبأ، إذ كتبت عبر خاصية ستوري على حسابها بموقع إنستجرام: "الحمد لله".

 

وكانت النجمة اللبنانية قد انتصرت في معركتها الأولى ضد محمد وزيري، وتحديدًا في قضية فيلم "أشباح أوروبا"، وحصلت على أجرها في الفيلم كاملًا بعد اجتماع مع أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية.

 

يأتي ذلك بعد أيام من وصول هيفاء وهبي إلى مصر لمتابعة قضيتها مع محمد وزيري، وشاركت متابعيها بصورة لدى وصولها إلى مطار القاهرة الدولي، وكتبت عليها جملة تدل على ثقتها في إنجاز المهمة التي جاءت من أجلها.

 

وكانت وهبي، قد صرحت في مداخلة متلفزة: "تعرضت لقضية نصب كبيرة وكل الناس أصبحوا يعلمون الموضوع من الإعلام، الورق الخاص بي في القضية متشعب بعض الشيء، ومن ضمن الأشياء التي سرقت مني، فيلا بأحد الكومباوندات في مصر، قام هذا الشخص (محمد وزيري) باقتحامها بالقوة وكسر الباب، رغم أن مقتنياتي ومقتنيات أختي داخل الفيلا".

 

وتابعت هيفاء: "هو يعلم جيدًا أن هذه الفيلا أنا التي دفعت قيمتها، وللأسف لم أستطع المجيء إلى مصر بسبب الحجر الصحي وحظر الطيران.. ومن خلال المحامي الخاص بي، قررنا عمل إثبات حالة إن الباب تعرض للكسر وإن هناك أشخاصًا دخلوا بالقوة ومكثوا في المنزل".

 

وأضافت: "هذا الشخص قام بشراء الفيلا باسمه بموجب توكيل مني، ثم منحها لي بتوكيل بيع وشراء، وعندما حدث الخلاف العملي بيننا حاولت منذ عام استعادة الورق باسمي، لكنه كان يطلب مني الانتظار".

 

وأردفت حديثها: "الفيلا باسم أختي هنا، وعندما قررنا بيع الفيلا قام باقتحامها ونحن قدمنا شكوى ضده، للأسف الورق القديم يفيد بأن الوحدة باسمه، لكن العقد الجديد معي وباسم شقيقتي.. وهذه الفيلا ليست الوحيدة، هناك 4 وحدات أخرى في نفس الكومباوند، هو ينكر أن جميعها باسمي، ومن ضمن هذه الوحدات مكتب عقاري حصلت عليه مقابل بقية أتعاب لي من إحدى شركات الإنتاج، وقمت بتسليم الورق له أثناء إدارته لأعمالي، لكن بعد الخلاف وضع اسمه على المكتب وجعله عنوانًا لشركته".