الخميس 22 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

أقوى قصة حب في الوسط الفني

في عيد ميلاد الموسيقار محمد سلطان..حكايات وأسرار جديدة تنشر لأول مرة عن ارتباطه بفايزة أحمد

الموسيقار محمد سلطان
الموسيقار محمد سلطان

تحل اليوم ٢٠ يوليو ذكرى ميلاد الموسيقار محمد سلطان الذي سطر تاريخ عظيم في مجال الأغنية المصرية وساهم في اكتشاف العديد من النجوم سواء كان مطربين أو موسيقين. ونسرد في السطور المقبلة معلومات عن الفنان المبدع محمد سلطان. 



 

 ولد الفنان محمد سلطان من أسرة عريقة بالإسكندرية والده كان ضابطا بقوات البوليس المصرية  حينذاك وأول من توقع له بموهبته الموسيقار الراحل محمد عبدالوهاب وتبناه فنياً حتى وصل إلى أعلى المراتب الفنية. 

 

حاصل علي الليسانس في الحقوق عام 1960و عمل كمتدرب فى مكتب محاماة، لكنى لم يمارسها، ثم بعد ذلك دخل الكلية الحربية وتركها بسبب حبه للفن.

 

 دخل عالم السينما بعد حصوله على ليسانس الحقوق حيث التقي بالمخرج الراحل يوسف شاهين وبدأ مشواره الفني معه في فيلم "الناصر صلاح الدين"، "عائلة زيزي"، "من غير ميعاد"،" العتبة جزاز"،"يوم بلا غد"

 

اكتشف العديد من الموسيقيين والمطربين أشهرهم عمر خورشيد ومجدي الحسيني والمطربون سميرة سعيد وهاني شاكر ونادية مصطفى وأسهم في بدايات المسيرة الفنية لميادة الحناوي وأصالة ومحمد ثروت. 

 

قدم الموسيقي التصويرية لعدة أفلام منها:

 

"الراقصة والسياسي"، "سمارة الأمير"،"العقرب"،"فضيحة العمر"،"التوت والنبوت"،"عصر الحب".

 

  ومن أهم ألحانه  وكان النصيب الأكبر  لزوجته الراحلة المطربة فايزة أحمد ومن أهمها،  " غريب يا زمان" و"رسالة إلى امرأة"، "هاتوا الفل علي الياسمين" إلى "مال علي مال" و"خليكوا شاهدين" و "أيوه تعبني هواك وياك ""سامحتك"،"الليلة دي"،"احلي طريث"،"خالينا ننسي"،"مال عليا مال"،" ياما يا هوايا" وغيرها من الألحان.

 

كون ثنائيا غنائيا مع زوجته الراحلة فايزة أحمد وكانوا من أهم الثنائيات الفنية التي شهدتها الساحة الغنائية  ربطت بينهما قصة حب توجت بالزواج لتطلق ثنائيا فنيا قدم عشرات الأغاني الشهيرة.

 

  قصتهما التي نشرتها مجلة جولولي بدأت عندما التقيا بالصدفة في منزل فريد الأطرش وكانت فايزة أحمد وقتها في أوج شهرتها، بينما كان محمد سلطان عازف عود ومغنيا وملحنا وممثلا .

 

 بعد مرور فترة زمنية،  دعته فايزة إلى بيتها لسماع أغنية "هان الود" التي لحنها الموسيقار محمد عبد الوهاب وكانت ستذاع لأول مرة في التليفزيون.

 

 أرادت «فايزة» مساعدته في أن يعتمد بالإذاعة وطلبت بنفسها رئيس قسم الموسيقي بالإذاعة وكان في ذلك الوقت، أحمد حسن الشجاعي، الموسيقار المعروف عنه التشدد، وحددت معه موعدا وبالفعل تم اعتماد سلطان في الإذاعة، وكان هذا هو بداية طريق شهرته.

 

  وتزوجت الفنانة فايزة أحمد من الملحن محمد سلطان، عام 1963 وتم عقد قرانهما في الشهر العقاري وشهد على العقد موظفون بالمصلحة وكان هو الزوج الثالث بعد نعامى السوري، والد ابنتها فريال، ومختار العابد، الذي أنجبت منه أكرم وأماني.    أنجبت فايزة من سلطان التوأم  الطيبات عمرو وطارق  المتواجدين حالياً في فرنسا . 

 

ولازال حتى الان يعيش في منزل الزوجية بجاردن سيتي بالقاهرة والملئ في جميع أركانه  بالصور للراحلة فايزة أحمد وصور الذكريات التي تجمعهما.

 

وقال الموسيقار محمد سلطان عن " فايزة أحمد انها  لم تترك فراغًا فنيًا في مصر والوطن العربي فقط، لكنها تركت فراغا أكبر بداخله  وكل الموهوبين الكبار كانوا طفرات لن تتكرر، وهؤلاء المميزون تركوا علامة وأثرا وعاشوا في أعماق وقلوب الجمهور، منهم أم كلثوم وعبدالحليم وعبدالوهاب وغيرهم من العظماء".

 

  وأضاف الموسيقار الكبير: زوجتي فايزة أحمد كانت إنسانة تلغي نفسها من أجل إرضاء زوجها وأبنائها، فكانت تقول: "أنا مش عاوزة أي حاجة خالص غير إنك تبقى سعيد".

 

  واستكمل: "فايزة تركت أثرا بداخلي كإنسان، فكانت زوجة مطيعة بطريقة لا تصدق، حتى أنني كنت أتعجب من كل هذه الطاعة، فترد قائلة إن رأيها ورأيه واحد، وطالما أن هناك أمر يرضيه فهي توافقه".

 

  وأشار إلى إن الفنانة الكبيرة كانت تحب القطط والكلاب والخيول، وكانت تحب الحياة بشكل كبير، هذا إلى جانب تدينها، متابعا: "فايزة كانت متدينة جدا، ومكانتش بتسيب فرض".

 

  وصرح الموسيقار الكبير أن أكثر ما لفت انتباهه في "فايزة" في بداية تعارفهما هي صراحتها ووضوحها، هذا بالإضافة لكونها مضحية فلم تعرف الأنانية طريقا لقلبها أبدا.

 

  وأكد أنه لم يفكر ولو لحظة واحدة أن يتزوج بعد رحيل فايزة أحمد ، قائلًا: "لدينا ولدان توأم، وهم أجمل ما في حياتي، وأحبهم كثيرًا وأشعر أنهم دنيتي كلها، وأنا لست طماعا حتى أطلب من الله أكثر من أنه أعطاني فايزة أحمد ولهذا لم اتزوج بعدها ".  

 

واختتم حديثه قائلًا: "فايزة كانت دمعتها قريبة جدًا، وكانت متواضعة وبتحب زملاءها جدًا، وبتحب الخير وتعطف على الغلابة، وكانت صادقة جدا في تعبيرها، أنا بقول الحقيقة أمام الله، كل الحاجات الحلوة كانت في فايزة أحمد.