الخميس 26 نوفمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الإصابات تقترب من 3.4 مليون

وفيات كورونا في أمريكا تتجاوز 137.6 ألف حالة

تجاوزت حصيلة الوفيات بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة، اليوم الأحد، الـ137600 حالة، بينما تقترب الإصابات بالمرض في البلاد من نقطة 3.4 مليون.



 

وسجلت في الولايات المتحدة حتى الآن، حسب معطيات موقع "Worldometers" للإحصائيات، 3395092 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد، بينها 137660 وفاة، ما يعادل 4.05% من الحصيلة الإجمالية للحالات، و1506514 شفاء، أي 44.37%.

 

من جانبها، ذكرت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها في إحصائية جديدة نشرتها اليوم وتعكس البيانات التي تم جمعها حتى الساعة 20:00 بتوقيت غرينيتش لـ11 يوليو، أن حصيلة الإصابات بلغت حتى ذلك الحين 3236130 حالة، بينها 134572 وفاة.

 

وأفادت المراكز الأمريكية بأن الارتفاع اليومي للإصابات وصل إلى 62918، في زيادة كبيرة مقارنة مع الإحصائيات السابقة، حيث سجلت في بيانات 10 يوليو 66281 حالة.

 

وقالت إن عدد الوفيات الناجمة عن الفيروس ارتفع بواقع 906 حالات، مقابل 811 في الإحصائية الخاصة بمساء 10 يوليو.

 

وتعتبر الولايات المتحدة الدولة الأولى عالميا من حيث حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا المستجد.

 

وتشهد البلاد في الأسابيع الأخيرة ارتفاعات غير مسبوقة للإصابات اليومية بفيروس كورونا نظرا لتسارع انتشار التفشي في عدد من الولايات على رأسها فلوريدا وتكساس وأوكلاهوما وميزوري وميسيسيبي.

وفيات كورونا في أمريكا تتجاوز 137.6 ألف حالة والإصابات تقترب من 3.4 مليون

تجاوزت حصيلة الوفيات بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة، اليوم الأحد، الـ137600 حالة، بينما تقترب الإصابات بالمرض في البلاد من نقطة 3.4 مليون. وسجلت في الولايات المتحدة حتى الآن، حسب معطيات موقع "Worldometers" للإحصائيات، 3395092 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد، بينها 137660 وفاة، ما يعادل 4.05% من الحصيلة الإجمالية للحالات، و1506514 شفاء، أي 44.37%.

من جانبها، ذكرت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها في إحصائية جديدة نشرتها اليوم وتعكس البيانات التي تم جمعها حتى الساعة 20:00 بتوقيت غرينيتش لـ11 يوليو، أن حصيلة الإصابات بلغت حتى ذلك الحين 3236130 حالة، بينها 134572 وفاة.

وأفادت المراكز الأمريكية بأن الارتفاع اليومي للإصابات وصل إلى 62918، في زيادة كبيرة مقارنة مع الإحصائيات السابقة، حيث سجلت في بيانات 10 يوليو 66281 حالة.

وقالت إن عدد الوفيات الناجمة عن الفيروس ارتفع بواقع 906 حالات، مقابل 811 في الإحصائية الخاصة بمساء 10 يوليو.

وتعتبر الولايات المتحدة الدولة الأولى عالميا من حيث حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا المستجد.

وتشهد البلاد في الأسابيع الأخيرة ارتفاعات غير مسبوقة للإصابات اليومية بفيروس كورونا نظرا لتسارع انتشار التفشي في عدد من الولايات على رأسها فلوريدا وتكساس وأوكلاهوما وميزوري وميسيسيبي.