الخميس 1 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

منار سليم: نفتقده في كل لحظة ولكن عزاءنا أنه استشهد من أجل الوطن

زوجة الشهيد المنسي تروي تفاصيل 3 سنوات من الغياب

في الذكرى الثالثة لارتقائه ورفاقه، حاورت "بوابة روزاليوسف"، السيدة منار سليم زوجة الشهيد عقيد أركان حرب أحمد المنسي، فرغم الآثار السلبية للفقد، فإن البطولات التي حققها الشهيد قبل رحيله، في معركة مكافحة الإرهاب، تركت في نفوس أطفاله كنوز العزة والكرامة، فالبطل لم يرحل بل باق في ضمير الأمة، يحتفي بأطفاله الدولة ومؤسساتها ومجتمعها المدني.



 

قالت زوجته منار سليم إنها وأبناءها “حمزة، وعلي، وعليا” يفتقدون الشهيد في كل لحظة طوال الثلاث سنوات الماضية، ولكن عزاءهم أنه استشهد من أجل وطنه ومستقبل أولاده.

 

وتذكرت زوجة الشهيد كلمات نجلها حمزة اليوم بعد مرور 3 سنوات، الذي قال لوالدته: “موتة بابا جميلة يا ماما”، عندما رأى الدولة المصرية بكل أجهزتها تشملهم برعايتها، ومنذ ذلك الحين يحلم حمزة بأن يواصل مسيرة والده بدخول الكلية الحربية "الصاعقة"، لتتحكم جيناته الوراثية في تحديد ملامحه الشخصية وطريقه المستقبلي أيضا وأحلامه.

 

وأشارت منار إلى أن نجلها حمزة أحمد منسي، الابن الأكبر للشهيد أحمد منسي، لم يمهله القدر والعيش مع والده الشهيد سوى 10 سنوات فقط، لكن والده قد غرس داخله مبادئ وقيما كبيرة، يسير على نهجها طوال حياته.

 

وأكدت السيدة منار زوجة الشهيد منسي أنه عقب استشهاد زوجها يوم ٧ يوليو ٢٠١٧ وحتى اليوم تؤكد إصرارها على استكمال مسيرة زوجها، ودوره في تربية الأبناء على المبادئ والقيم الوطنية لاستكمال مسيرته وحلمه في أن تصبح مصر مهابة قوية بين الأمم.

 

وفيما يتعلق بمسلسل "الاختيار" وتأثيره فيهم، تقول زوجة منسي: أثر مسلسل الاختيار على عموم الناس ممن لا يعرف البطل أحمد منسي، أما نحن فنعرفه جيدا، وتعاملنا معه كأب وزوج وأخ وصديق وابن، لذلك لم يغير أو يؤثر مسلسل الاختيار على أي منا "عائلة المنسي"، فقد كان للشهيد أعظم الأثر في ملامحنا الشخصية، ولكننا جميعا حرصنا على الانتظام في مشاهدة المسلسل، لكشف الجانب من شخصية "المنسي" العملية والتي لا نعرف عنها الكثير، وكشف المسلسل عن الدور الوطني الذي يقوم به رجال القوات المسلحة ولم يغفل الجانب الإنساني لهؤلاء.

 

وتعلق السيدة "منار سليم، على الجانب الإنساني في حياة البطل قائلة: كان للشهيد أحمد منسي، العديد من الجوانب الإنسانية التي لا يعرفها الكثير، فقد كان حريصًا على عدم الإفصاح عن هذه الأعمال التي يتاجر بها مع الله، أتذكر منها المحادثة الأخيرة التي دارت بيني وبين الشهيد البطل، قائد الكتيبة 103، وقبل ساعات من استشهاده، حينما أخبرته باحتياجي لمبلغ مالي، لشراء لوازم واحتياجات حمزة ابني "لرياضة الجمباز"، بعد أن عرفت من الشركة ارتفاع ثمنها إلا أنه أخبرني أن بدرج سيارته الخاصة يوجد مظروف، وفتح المظروف وحصولي على فارق المبلغ، وشدد قائلًا: "استحلفك بالله أن تذكريني بهذا لوضع المبلغ فهذه الأموال هي صدقات تخرج لله ولا يجوز اتخاذها".

 

وأعربت أرملة الشهيد أحمد المنسي، عن سعادتها البالغة باهتمام القيادات السياسية وعلى رأسها الرئيس عبد الفتاح السيسي، بأبناء وأسر الشهداء، وتجسيد بطولاتهم في الدراما المصرية حتى يتعلم منها الأجيال، مؤكدة أن الفنان أمير كرارة استطاع تجسيد ملامح الشهيد بنسبة ٩٠%، وهو ما جعلني أبكي وقت مشاهدة الكثير من أحداث المسلسل.

 

ولفتت زوجة الشهيد إلى أنه طوال 3 سنوات مرت على استشهاد البطل المنسي "لم تالُ القوات المسلحة وقياداتها جهدًا في تذليل جميع العقبات والمشكلات التي تعترضها وأبناء شهيد الواجب، من نقل أوراق والتحاق بالمدارس واستخراج المستندات الرسمية أو غيرها."

 

مضيفة أنه خلال 3 سنوات مرت على استشهاد زوجي الشهيد "أحمد منسي" كان هناك العديد من التكريمات والعضوات الشرفية، التي منحها الرئيس السيسي لصالح أسر الشهداء تقديرا وتكريما لهم.