الأربعاء 2 ديسمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

جنايات دمنهور تقضي بإعدام ميكانيكي قتل سائقا لسرقته بالبحيرة

قضت محكمة جنايات دمنهور "الدائرة الحادية عشرة" المنعقدة بمحكمة الرحمانية، برئاسة المستشار عبد الحي بقوش، وعضوية المستشارين حسن أبو زهرة، وأمير أبو العز، بالإعدام شنقًا على المتهم بقتل سائق "ميكروباص صغير" بغرض السرقة بمساعدة شقيقه الحدث، كما قضت هيئة المحكمة على شقيق المتهم البالغ من العمر 16 عاما، بالحبس 10 سنوات.



تعود أحداث الواقعة عندما تمكن ضباط المباحث الجنائية بالبحيرة من كشف غموض العثور على جثة مجهولة الهوية بها إصابات ملقاة بترعة النوبارية بأبو المطامير.

وكان اللواء جمال الرشيدى، مدير الأمن قد تلقى إخطارا من مركز شرطة أبو المطامير يفيد بالعثور على جثة لشخص ذكر "مجهول الهوية" في العقد الرابع من العمر بمياه ترعة النوبارية أمام عزبة الكلاف بدائرة المركز، ووجود كدمة بالعين اليسرى دون إصابات ظاهرية أخرى، وتم نقل الجثه لمشرحة مستشفى أبوالمطامير العام وندب خبراء قسم الأدلة الجنائية، لمعاينة وتصوير الجثة ورفع بصماتها والنشر عنها، ووجه اللواء جمال الرشيدي، بتشكيل فريق بحث لسرعة النشر عن الجثة وتحديد هوية المتوفى وكشف غموض الحادث.

وأسفرت جهود البحث والتحري عن تحديد شخصية المتوفى ويدعى أ. م. م 40 سنة ، سائق ومقيم العامرية بمحافظة الإسكندرية، وتعرُف كل من شقيقه وزوجته على جثته، وأضافا أنه كان قد خرج للعمل بتاريخ 29 -10 -2018 بالسيارة التي يعمل عليها "ميكروباص صغير"، التي تم النشر عنها وكف البحث عن المذكور.

وتمكن فريق البحث من تحديد مرتكبى الواقعة كل من ر. ص. ف.ع 23 سنة ، ميكانيكى، وشقيقه ي 16 سنة، ميكانيكي، مقيمان قرية جناكليس بدائرة المركز، وبتقنين الإجراءات تمكن ضبطهما وبحوزتهما السيارة المُشار إليها قيادة المجنى عليه، وبمواجهتهما اعترفا بارتكابهما واقعة قتل المجنى عليه بدافع السرقة، باستدراجه من موقف الكيلو 21 بالإسكندرية بدعوى توصيلهما الى مركز أبو المطامير مقابل مبلغ مالي وبالطريق قام المتهم الأول بخنق المجني عليه من الخلف مستخدما "حبل" كان قد أعده مسبقًا بالاشتراك والمتهم الثاني.

وعقب ذلك قاما بالتخلص من جثته بإلقائها بترعة النوبارية محل العثور، وأضافا بسرقة عدد 2 هاتف محمول خاصين بالمجنى عليه تم ضبطهما بإرشاد هما، ويجري العرض على النيابة العامة.