الإثنين 6 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الرماية بالليزر أول بطولة رياضية تجمع أبطال منتخب الخماسي الحديث وأطفال 57357

نظم الاتحاد المصري للخماسي الحديث امس الأربعاء أول بطولة للرماية بالليزر تجمع بين أبطال منتخب مصر للخماسي الحديث وأبطال مستشفى 57357 لعلاج سرطان الأطفال، وهي أول بطولة رسمية من نوعها ينظمها اتحاد رياضي مصري، وذلك في إطار بروتوكول التعاون بين الاتحاد المصري للخماسي الحديث والمستشفى، تأكيدًا على دور المسؤولية المجتمعية للاتحاد تجاه المؤسسات الوطنية.



 

وشارك في البطولة 10 متسابقين من أطفال مستشفى 57357 خاضوا المنافسات بأداء متميز فاق جميع التوقعات، حيث حصد الطفل يوسف علي ذهبية البطولة  إلى جانب جائزة هاتف ذكي قيم، وشهادة معتمدة من الاتحاد المصري للخماسي الحديث، وتم تسليم أيضًا ميداليات وجوائز عينية للمركز الثاني حتى المركز العاشر .

 

وحضر تسليم الميداليات رئيس الاتحاد المصري للخماسي الحديث المهندس شريف العريان والمدير التنفيذي للاتحاد الأستاذ هاشم ياسين والعضو المنتدب  لأحد الشركات الراعية للاتحاد الأستاذ محمد جاد وأبطال لعبة الخماسي ياسر حفني و شادي حفني و الكابتن إبراهيم سكر مدرب الرماية بمنتخب مصر.

 

 

وصرحت اللجنة المنظمة للبطولة  " اليوم نسطر تاريخ جديد فى عالم الرياضة على مستوى  العالم ونضع حجر أساس جديد بإنشاء أول بطولة معتمدة تجمع ما بين ابطال مصر في الخماسي الحديث وأطفالنا ابطال مستشفى 57357، وهى فكرة تقام لأول مرة فى العالم لتكون لمصر البادرة العالمية ... لأطفال هم الأبطال الحقيقيون فى المقاومة والمصابرة والتحدي".

 

 

و اشارت اللجنة المنظمة للبطولة إلى أنه تم اختيار رياضة الرماية بالليزر لسهولة ممارستها في أي مكان وبأبسط التجهيزات.

 

 

ووجه الاتحاد المصري للخماسي الحديث  الشكر للفنان أحمد تهامى والإعلامى رامى رضوان والكابتن حازم إمام ونجم السوشيال ميديا بشير شوشه على دعمهم الكبير للبطولة، وتشجيعهم للفكرة من خلال عرض مقاطع فيديو خاصة بالبطولة على صفحاتهم الرسمية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

و أشادت اللجنة المنظمة  للبطولة بأداء كل من شادي حفني وياسر حفني بطل العالم للخماسي الحديث و كابتن منتخب مصر علي ابتكارهم نوع جديد في عالم الرياضة وبدورهم الكبير في انجاح هذه الفاعلية واصفة الثنائي بالشباب المبدع والمبتكر أصحاب فكر مختلف وأداء عالمى وهما أصحاب فكرة إقامة بطولة رياضية في مستشفى 57357 لعلاج سرطان الأطفال .

 

كما أشادت اللجنة بدور محمد جاد بطل التايكوندو السابق و مدير البطولة علي دوره البارز و الفعال في تذليل المصاعب و حل الأزمات و الضبط و الربط بين جميع المنظومات.

 

الجدير بالذكر أن هذه البطولة هي إحدى فاعليات المبادرة الرياضية التي أطلقتها الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا برئاسة الدكتور اسماعيل عبد الغفار لممارسة الرياضة من المنزل برعاية الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، والمهندس هشام حطب رئيس اللجنة الأولمبية المصرية ،وذلك لاستغلال فترة بقاء الشباب في المنازل بسبب الاجراءات الاحترازية التي أقرتها الحكومة بسبب أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" في القيام بالأنشطة الرياضية.