الثلاثاء 26 يناير 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الصين: لا إصابات محلية بكورونا وتسجيل 3 وفيات و54 حالة وافدة من الخارج

أعلنت اللجنة الوطنية للصحة في الصين، اليوم السبت، عدم تسجيل أي حالات إصابة محلية جديدة بفيروس "كورونا" المستجد، فيما تم تسجيل 3 وفيات و54 حالة إصابة وافدة من الخارج، ما رفع العدد الإجمالي إلى 3298 وفاة و81573 إصابة حتى نهاية يوم أمس.



 

وذكرت اللجنة، في تقريرها اليومي، أن جميع الوفيات كانت في مقاطعة "هوبي" بوسط الصين، فيما جاءت الحالات الوافدة المسجلة بواقع: 17 في شنجهاي و11 في مقاطعة قوانجدونج و6 في مقاطعة فوجيان و5 في بلدية تيانجين و4 في مقاطعة تشجيانج و3 في كل من بكين ومقاطعة لياونينج و2 في كل من منطقة منغوليا الداخلية ذاتية الحكم ومقاطعة جيلين وحالة واحدة في مقاطعة شاندونج، ما رفع إجمالي حالات الإصابة الوافدة إلى 649 حالة.

 

وأضافت اللجنة أنه تم أمس تسجيل 29 حالة جديدة مشتبه بإصابتها، فيما خرج في اليوم نفسه 383 شخصا من المستشفيات بعد تماثلهم للشفاء ما رفع إجمالي المتعافين إلى 74971 شخصا، وانخفض عدد الحالات الخطيرة بواقع 113 ليصل إلى 921 شخصا، بينما ما يزال 17198 من المخالطين للمرضى يخضعون للملاحظة الطبية.

 

وحتى نهاية يوم أمس، تم تسجيل 518 حالة إصابة مؤكدة بينها أربع وفيات في منطقة هونج كونج الإدارية الخاصة و34 حالة إصابة مؤكدة في منطقة ماكاو الإدارية الخاصة و 267 حالة إصابة مؤكدة بينها حالتا وفاة في تايوان، فيما خرج 111 مريضا من المستشفيات في هونج كونج و10 في ماكاو و30 في تايوان، وذلك بعد تماثلهم للشفاء.

 

من جهتها، أعلنت النيابة العامة في العاصمة الصينية، القبض على حامل لفيروس كورونا الجديد بدون أعراض لعدم إبلاغه عن تاريخه المعيشي في "ووهان" (المدينة الأكثر تأثرا بالفيروس وسط الصين) وانتهاكه قواعد الحجر الصحي بعد وصوله إلى بكين.وذكرت النيابة الشعبية لبلدية بكين أن الرجل الذي يحمل لقب "تشانغ" يواجه اتهامات بإعاقة جهود الوقاية من الوباء ومكافحته.

 

وغادر تشانغ مقر إقامته في "ووهان" في الساعات الأولى من يوم 23 يناير قبل دخول قيود السفر إلى خارج المدينة حيز التنفيذ، وعاد إلى منزل والدته في بكين يوم 24 يناير.ولم يبلغ عن تاريخه المعيشي في ووهان أو يلتزم بعزل منزلي لمدة 14 يوما، وخلال هذه الفترة، زار محلات سوبر ماركت وصيدليات عدة مرات.

 

وتم تشخيصه كحالة بدون أعراض في يوم 18 فبراير، بعد يومين من تأكيد إصابة والدته بوباء كوفيد-19، ما أدى إلى حجر أكثر من 20 شخصا كانوا على اتصال وثيق به.