عاجل
السبت 24 فبراير 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
اعلان we
البنك الاهلي

رئيس الوزراء يتابع الموقف التنفيذي لمشروعات "حياة كريمة" ويكلف بالاعتماد على المكون المحلي بمختلف المشروعات

أكد رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، مجددا استمرار جهود مختلف أجهزة الدولة المعنية، ومتابعتها لما يتم تنفيذه على أرض الواقع من مشروعات تتعلق بالمبادرة الرئاسية "حياة كريمة" فى مختلف القطاعات، مشددا على أن تلك المبادرة ستسهم في تحسين مستوى جودة الحياة لنحو 58 مليون مواطن بالقري المستهدفة.



جاء ذلك خلال ترؤس رئيس الوزراء، اجتماعاً، اليوم الثلاثاء؛ لمتابعة معدلات تنفيذ مشروعات المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" لتطوير الريف المصري، وذلك بحضور الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والمهندسة راندة المنشاوي، مساعد أول رئيس مجلس الوزراء، ومساعد رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، ومحمود نصار، رئيس الجهاز المركزي للتعمير، وايهاب خضر، رئيس الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي، والمهندس ممدوح رسلان، رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، ومسؤولي المكتب الاستشاري "دار الهندسة"، المسؤول عن متابعة مشروعات المبادرة.

وكلف رئيس الوزراء، خلال الاجتماع، بالاعتماد على المكون المحلي بمختلف المشروعات، والتأكيد على أهمية تطبيق ذلك بشكل مستمر، دعماً لقطاع الصناعة الوطنية، وبما يحقق أهداف هذا القطاع المهم في جذب المزيد من الاستثمارات واقامة المزيد من التوسعات لمشروعاته وشركاته.

ولفت إلى أهمية استخلاص الدروس المستفادة والمقترحات من خلال ما تم تنفيذه من مشروعات في إطار المرحلة الأولى من المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، للاستفادة من ذلك في تنفيذ المراحل القادمة، بما يسهم في تسريع وتيرة تنفيذ المشروعات المستهدفة، موضحاً أنه هناك توجيها للمكتب الاستشاري "دار الهندسة" بهذا الخصوص. 

ومن جانبها، استعرضت المهندسة راندة المنشاوي، مستجدات الموقف التنفيذي لمشروعات المرحلة الأولى من المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، التي يتم تنفيذها على نطاق 1477 قرية بـ 20 محافظة على مستوى الجمهورية، ونسب ومعدلات إنجاز تلك المشروعات في مختلف القطاعات، وسردت موقفا تفصيلياً لتنفيذ مشروعات المرافق على مستوى القرى المستهدفة، منها ما يتعلق بمياه الشرب والصرف الصحي، والغاز الطبيعي، والكهرباء، وتوصيل كابلات الألياف الضوئية.

ونوهت إلى موقف استلام المشروعات منتهية التنفيذ، فيما يتعلق بقطاعات الإسكان، والكهرباء، والصحة، والتضامن الاجتماعي، والشباب والرياضة، والري، والتنمية المحلية، وغيرها من القطاعات التي تقدم العديد من الخدمات للمواطنين، مستعرضة عددا من الصور للمشروعات المنتهية والمسلمة لتشغيلها.

وقدم مسؤولو المكتب الاستشاري "دار الهندسة" ،خلال الاجتماع ، عرضاً حول النطاق الجغرافي للمرحلة الثانية من المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، حيث تمت الإشارة فى هذا الصدد إلى أن تلك المرحلة تتضمن 1667 قرية بـ 20 محافظة على مستوى الجمهورية، كما تم استعراض ما سيتم تنفيذه من مشروعات تنموية وخدمية شاملة تسهم فى الارتقاء بمستوي الخدمات المقدمة للمواطنين في القطاعات المختلفة.

كما تناول مسؤولو المكتب الاستشاري عددا من التوصيات والمقترحات، التي من شأنها أن تسهم في سرعة تنفيذ المشروعات، وتلافي أى ملاحظات تم رصدها خلال تنفيذ مشروعات المرحلة الأولى من المبادرة.  

تابع بوابة روزا اليوسف علي
جوجل نيوز