عاجل
الثلاثاء 16 أبريل 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
اعلان we
البنك الاهلي

عمال يستغيثون من تعنت رئيس جهاز مدينة ٦ أكتوبر: بيوتنا هتتخرب

جانب مما حدث في المنشأة
جانب مما حدث في المنشأة

استغاث عدد من العاملين بإحدى المنشآت التجارية بمدينة 6 أكتوبر من تعنت جهاز المدينة وتسببه في قطع أرزاقهم وفقدانهم لوظائفهم ومصدر رزقهم خاصة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يواجهونها وصعوبة الحصول على فرصة عمل بعد إصرار جهاز المدينة على إغلاقها رغم وجود كافة التراخيص لها . 



 

ومن جانبه قال محمد جمال مدير المنشأة بالحي السكني الثاني بمول الميريلاند إن استغاثتنا العاجلة للمسؤولين لإنقاذ مستقبل العمالة  والحفاظ على مصدر رزقهم الوحيد المتمثل في عملهم بهذا المكان ، لا سيما بعد تعنت جهاز المدينة معهم، رغم امتثالهم لكافة تعليمات الجهاز و هيئة المجتمعات العمرانية وتنفيذ مطالب المسؤولين عن جهاز المدينة.

 

وقال المواطن محمد جمال ، إنه تم أخذ المكان ونشاطه في الأساس كان مطعم وكافيه منذ عام 2000، واستلم المكان عام 2018 وأعاد بناؤه وتشطيبه من جديد وقام بعمل إضافات على رخصة المباني وعلى الرسومات الهندسية للمول ، واستخرج رخصة تشغيل من أجل تقنين المكان كمطعم وكافية وفعلا قام بالحصول على جميع الموافقات وحصل على رخصة التشغيل لمده عام يبدأ من شهر مارس ٢٠٢٢ حتى شهر مارس ٢٠٢٣ .

 

وأوضح أنه عمل لمدة طويلة تصل لخمس سنوات بدون مواجهة أي مشكلات وقام بعمل حق انتفاع للرصيف الموجود أمام المطعم ودفع الرسوم في جهاز المدينة كحق انتفاع سنوي، موضحا أنه ذات يوم اشتكاه أحد أصحاب المحلات المجاورة في النيابة الإدارية بأنه توجد لديه يافطة تعلو الحد الأقصى الذي يحجب لافتاتهم وتم تسوية المشكلة وحلها، الأمر الذي قوبل بعدها بتعنت من جهاز المدينة الذي أصر على عمل زيادة نسبة بنائية للمول لتقنين الأوضاع، وأصدر رئيس الجهاز قرار إزالة في 22 فبراير الماضي بالرغم من وجود أضافات على رخصة المباني وتعديلات هندسية على اللوح الهندسية معتمدة من الجهاز وعلى الرغم من سريان مدة رخصة التشغيل ثم بعدها قام بالذهاب لرئيس الجهاز المصدر للقرار فطلب منه تقديم طلب للجهاز بزيادة النسبة البنائية للمول وبناء عليه أصدر رئيس جهاز مدينة ٦ أكتوبر جواب موافقة في 14 مارس الماضي على زيادة النسبة البنائية و أرسالة لهيئة المجتمعات العمرانية للبت فيه، واجتمعت الهيئة يوم 23 مايو وأصدروا قرار بالموافقة على زيادة النسبة البنائية المطلوبة، وطالبوه بدفع مبلغ مقابل من تحت حساب التقنين لحين صدور تسعير الهيئة وبالفعل دفع مبلغ قدره 400 ألف جنيه بشيك مقبول الدفع لصالح جهاز المدينة في شهر يونيو وإعطائه إيصال بالدفع ، وبعدها طالبهم بالجوابات واستكمال موافقة الهيئة الأمر الذي قوبل بالتعنت والامتناع عن إعطائه الجوابات أو استكمال موافقة الهيئة، ثم تفاجأ بعدها بنزول حملة مكبرة من جهاز المدينة وكسروا المكان بأكمله باللوادر مما تسبب فى تلفيات تقدر قيمتها بالملايين رغم ان معهم كل الأوراق الرسمية والتي تم الضرب بها عرض الحائط في تعنت غير مبرر من جهاز المدينة  .

 

 

 

 

 

وناشد محمد جمال والعاملين بالمكان المسؤولين إنقاذ مستقبله من الضياع والحفاظ على مكان رزقه الوحيد، لا سيما أنه نفذ تعليمات رئيس جهاز المدينة بالكامل ولكنه لا يعلم لماذا يحدث معه كل هذا رغم أنه ليس مخالفا ونفذ تعليمات جهاز المدينة ويمتثل للتعليمات كأي مواطن.

 

 

 

 

تابع بوابة روزا اليوسف علي
جوجل نيوز