عاجل
الثلاثاء 16 يوليو 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
اعلان we
البنك الاهلي

محفوظ علي يكتب: الساحر

محفوظ علي
محفوظ علي

دخول أي فنان لعالم السينما في بداية السبعينيات ليس بالأمر السهل، فترة صعبة والدولة في حالة حرب ومعظم النجوم الكبار ذهبوا إلى لبنان.



 

 

لكن محمود عبدالعزيز قرر المخاطرة وبدأ مشواره الفني، مع عام ٧٣ شارك في عمل درامى مميز مع محمود ياسين ونيللي وهو مسلسل "الدوامة" اللي من هنا كان بداية الانطلاقة الحقيقية له، وخطوة مهمة في حياته الفنية، نظرا للنجاح الكبير اللي حققه العمل في ذلك الوقت، بل إن العمل نجاحه استمر سنوات وتم عرضه كثيرا، الدوامة كانت أيضًا نقطة انطلاقة للنجمة نادية الجندي والعمل ده كان له تأثير كبير في عالم الدراما المصرية.

 

السبعينيات فترة ملغمة فنيا، صعود نور الشريف ومحمود ياسين وحسين فهمي وعزت العلالي وعادل إمام لمنصة الصف الأول وغيرهم، بالإضافة إلى من تبقى من حقبة الخمسينيات والستينيات، دخول نجم جديد ليس سهلا لكن الساحر نجح وأثبت نفسه بقوة ومع منتصف ونهاية السبعينيات قدم عبدالعزيز أعمالا قوية فنية رائعة (حتى آخر العمر، يوم الأحد الدامي، مع حبي وأشواقي، البنت الحلوة الكدابة، طائر الليل الحزين)، والعديد من الأفلام الرائعة.

 

أخذ خطواته بهدوء نحو النجومية وصنع اسمه وسط النجوم، مرحلة الثمانينيات كانت الأهم، نتوقف هنا في الثمانينيات كثيرا، حيث إن تلك الحقبة مليئة بالأعمال الرائعة والقوية ومتغيرات فنية كثيرة في تاريخ الساحر، يكفي أن تضع  تلك الأفلام بين قوسين والباقي يترك للجمهور حيث قدم (العار، وكالة البلح، حب لا يرى الشمس، تزوير في أوراق رسمية، السادة المرتشون، العذراء والشعر الأبيض، إعدام ميت، الشقة من حق الزوج، الصعاليك، عفوا أيها القانون، الكيف، البريء، جرى الوحوش، أبناء وقتلة)، وغيرها ليصبح في تلك الفترة من نجوم الشباك خلال فترة فنية قصيرة.

 

نتوقف عند "العار"، ذلك العمل المهم في تاريخ السينما المصرية وتاريخ عبدالعزيز، حيث إن ترتيب النجوم في الفيلم كان فيه الثالث بعد نور الشريف وحسين فهمي ومع نفس النجوم وبعد ٥ سنوات أصبح الأول مع نور الشريف عملاق السينما، من خلال فيلم "جري الوحوش"، نلاحظ التطور الزمني والفني له في تلك الفترة كيف استطاع أن يثبت نفسه مع نجوم الصف الأول والشباك.

 

نعود بضع سنوات وبالتحديد في عام ٧٥ ذلك العام الذي قدم فيه الساحر أول بطولة له (حتى آخر العمر) مع نجوى إبراهيم، وهو عمل تدور أحداثه حول أحد أبطال حرب أكتوبر أصيب في الحرب بالشلل وتعاني زوجته من تصرفاته بسبب معاناته في الإصابة، دور مهم وأهميته في أنه حصل على البطولة فس عمل قوي، يمر عامان ويعود عبدالعزيز بعمل أقوى (طائر الليل الحزين) لوحيد حامد ومع العملاقين محمود مرسي وعادل أدهم والنجمة نيللي وهو من الأعمال الإخراجية القليلة للمخرج يحيى العلمي فى السينما، أن تمثل مع عملاقين في حياتك الفنية وعمل بطولة لك ليس أمرا سهلا، الصعوبة الأكبر أن عادل إمام قدم العمل فى الإذاعة، اختبار قوي في الرحلة الفنية، قصة هروب شاب موسيقى من حبل المشنقة والبحث على البراءة من خلال القاضي، الذي حكم عليه فيرتبط بشقيقته التي تساعده وتتمسك معاه بالأمل الذي يصطدم بحائط صد لرجل من مراكز القوي في الدولة، وجود مرسي وأدهم من المؤكد أن عبدالعزيز استفاد كثيرا في تلك المباراة الفنية الرائعة بينهم وعمل سجل به عبدالعزيز اسمه وسط النجوم. 

 

في التسعينيات يقدم الساحر العديد من الأفلام الرائعة (قانون إيكا، الكيت كات، أبو كرتونة، فخ الجواسيس، الجينتل)، وغيرها ولكن "الكيت كات" لداود عبدالسيد وإبراهيم أصلان مرحلة أخرى ودور مهم (الشيخ حسني) في حياته الفنية.

 

قدم الساحر العديد من الأعمال الدرامية الرائعة وصلت لحوالي ١٥ عملا، بدأت بكلاب الحراسة وحتى آخر عمل رأس الغول، لكن بقي رأفت الهجان علامة في تاريخه الكبير وتاريخ الدراما، من الطبيعي أن هناك العديد من الأمور مرت سريعا مني وهو ليس نسيانا أو خطأ، ولكن نظرا للزخم الفني الكبير للساحر كتبت ما في استطاعتي.

تابع بوابة روزا اليوسف علي
جوجل نيوز