عاجل
الأحد 23 يونيو 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
اعلان we
انجازات عهد السيسي حياة كريمة المشروعات القومية حكاية وطن
البنك الاهلي
رسائل الرئيس السيسي في بني سويف

رسائل الرئيس السيسي في بني سويف

بعث الرئيس السيسي خلال افتتاحه اليوم عددًا من مشروعات مبادرة "حياة كريمة" بمحافظة بني سويف بصعيد مصر، بعدة رسائل بليغة لا تخطئها عين مدقق.



 

الأولى: إنجازات اليوم في قرية سدس الأمراء، إحدى قرى مبادرة "حياة كريمة"، تعكس ثمار الرؤية الشاملة للدولة، والتي تهتم بكل ربوع مصر خاصة الصعيد والمحافظات الحدودية التي كانت مهملة في عصور سابقة.

 

الثانية: الرئيس يقدر تمامًا حجم المعاناة التي تواجهها الأسرة المصرية في مواجهة الأعباء المعيشية الناجمة عن الآثار الاقتصادية، ويعرب عن يقينه "الراسخ بأن أمتنا العظيمة قادرة على صياغة الحاضر وصناعة المُستقبل وزراعة الأمل وإقرار السلام".

 

الثالثة: لم تدخر الدولة المصرية جهدًا لاحتواء الآثار السلبية للأزمة العالمية المركبة التي خلفتها جائحة "كورونا" وضاعفتها الحرب "الروسية- الأوكرانية"، ولولا الاستعدادات المسبقة للدولة بإجراءات اقتصادية فاعلة لكانت آثار تلك الأزمة مضاعفة ومؤثرة.

 

الرابعة: بين مصر وتمام الانفراج خطوات معدودة بفضل الله والتخطيط العلمي للدولة، لم توقف الأزمات "عجلة الإنجاز" أو تتعثر خطط التنمية.

 

الخامسة: التنمية الاقتصادية صاحبتها إرادة في تنمية سياسية، إيمانًا "بحيوية المجتمع المصري بكل مكوناته"، فقوة المجتمع "إضافة إيجابية للدولة ودلالة على ثرائها وقدرتها على الإبداع والابتكار".ولذا أطلق الرئيس الحوار الوطني الذي جمع نسيج المجتمع.

 

السادسة: تأكيد الرئيس استجابته الفورية لما تم التوافق عليه من القوى السياسية والمجتمعية المُشاركة في الحوار الوطني، يعكس جدية الحوار الوطني وجدواه المجتمعية.

 

السابعة: جهود الدولة لتعزيز حالة الاستقرار والأمن الداخلي تتضاعف في تنامي التهديدات الإقليمية الناجمة عن تصاعد وتيرة الصراعات في دول الجوار، بما لتلك التهديدات من تكلفة باهظة في سبيل الحفاظ على استقرار الوضع الداخلي.

 

فنحن نرى غربًا الأوضاع في ليبيا، وشرقًا الأوضاع في فلسطين المحتلة، وجنوبًا تصاعد الصراع في السودان، كل هذه تهديدات تعامل الدولة للحفاظ على الاستقرار في ظلها يمثل أعباء مضاعفة على الاقتصاد المصري.

 

الثامنة: المواطن المصري هو البطل وتحسين جودة حياته هو الهدف، وعمل كل مؤسسات الوطن يستهدف العيش الكريم للمواطن، والمشروع القومي حياة كريمة خير دليل على أن المواطن المصري الأكثر احتياجًا هو المستفيد الأول من عوائد التنمية والإصلاح الاقتصادي.

 

التاسعة: الرئيس للشعب بكل وضوح: "صوت المصريين يصل إلى مسامعي وأحلامهم هي ذاتها أحلامي، ولا تختلف آمالهم عن آمالي..أستشعر احتياجاتهم وأقدرها".

 

العاشرة: حزمة قرارات تعكس التطبيق العملي لرسالة الرئيس التاسعة، والإرادة السياسية بقدر الممكن بميزانية الدولة، لتحقيق زيادات للموظفين وأصحاب المعاشات والمستفيدين من مبادرة حياة كريمة، وصغار المزارعين والفلاحين، وكذلك الصحفيين لدورهم التنويري، عبر إجراءات عملية لتعزيز قدرة الفئات على مجابهة أعباء المعيشة التي خلفتها الأزمات العالمية:

 

١- التوجيه بسرعة تطبيق زيادة بدل التكنولوجيا والتدريب للصحفيين المُقيدين بالنقابة، رسالة بليغة تقديرًا لدور الصحافة التنويري، أول رئيس جمهورية يذكر هذا الحق في خطاب، وهذا البدل يسهم في توفير متطلبات الصحفيين المستقرين بصحفهم، في تحمل أعباء المهنة، ومصدر دخل رئيسي للعاملين بالصحف المتعثرة والمتوقفة.

 

٢- زيادة علاوة غلاء المعيشة الاستثنائية، لتصبح "600" جنيه، بدلا من "300" جنيه، لكل العاملين بالجهاز الإداري للدولة، والهيئات الاقتصادية، وشركات قطاع الأعمال والقطاع العام، يخدم ملايين العاملين، بتلك القطاعات.

 

٣- زيادة الحد الأدنى الإجمالي للدخل للدرجة السادسة، ليصبح "4" آلاف جنيه، بدلا من "3500" جنيه، لكل العاملين بالجهاز الإداري للدولة والهيئات الاقتصادية، وفقا لمناطق الاستحقاق"، يمثل إضافة لمحدودي الدخل.

 

٤- رفع حد الإعفاء الضريبي بنسبة "25%"، من "36" ألف جنيه، إلى "45" ألف جنيه، لكل العاملين بالجهاز الإداري للدولة، والهيئات الاقتصادية، وشركات قطاع الأعمال"، يعفي نسبة كبيرة من أصحاب الدخل المحدود من الضريبة، ومن ثم مبلغ الإعفاء من الضريبة قيمة مضافة للراتب، ففي السابق كان من يزيد دخله الإجمالي الشهري على 3 آلاف يخصم منه ضريبة، وبهذا القرار ترتفع الشريحة المستفيدة لتضم كل من يقل أجره عن 3750 جنيهًا شهريًا.

 

٥- زيادة الفئات المالية الممنوحة، للمستفيدين من "تكافل وكرامة"، بنسبة "15%" لأصحاب المعاشات، وبإجمالي "5" ملايين أسرة يستفيد منها الأسر الأكثر احتياجًا للدعم، متوسط ٣ أفراد بالأسرة يعني استفادة قرابة 15 مليون نسمة من القرار.

 

٦- مضاعفة المنحة الاستثنائية، لأصحاب المعاشات والمستفيدين منها، لتصبح "600" جنيه، بدلًا من "300" جنيه، بإجمالي "11 مليون مواطن"، يراعي فئة أصحاب المعاشات لتحقيق عدالة في الاستفادة مع زيادات الموظفين.

 

٧- قيام البنك الزراعي المصري، بإطلاق مبادرة للتخفيف عن كاهل صغار الفلاحين والمزارعين، من الأفراد الطبيعيين المتعثرين مع البنك، قبل أول يناير 2022"، يراعي فئة المزارعين والفلاحين ويدعم قطاع الزراعة.

 

٨- إعفاء المتعثرين من سداد فوائد وغرامات تأخير سداد الأقساط المستحقة، للهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية، بحد أقصى نهاية 2024"، يخفف العبء عن كاهل المتعثرين.

 

الخلاصة.. رسائل اليوم تعزيز لحصون الوعي، والقرارات تطبيق عملي، بشعور الرئيس بالمواطن، تخدم بشكل مُباشر كل فئات المجتمع المصري المُستحق لتعزيز قدرته على مجابهة أعباء الحياة.

 

[email protected]

تابع بوابة روزا اليوسف علي
جوجل نيوز