عاجل
الثلاثاء 16 أبريل 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
اعلان we
البنك الاهلي

تفاصيل كلمة وزير الشباب والرياضة بشأن دور الشباب الإفريقي وجهود الوزارة نحوهم

د. أشرف صبحي
د. أشرف صبحي

خلال الاجتماعات السنوية لبنك التنمية الإفريقي بتشريف السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي.. يلقي الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، كلمة خلال اجتماعات البنك، والتي تستضيفها مصر ممثلة في البنك المركزي المصري بمدينة شرم الشيخ خلال الفترة من 22 إلى 26 مايو الجارى، تحت شعار "تعبئة تمويل القطاع الخاص من أجل المناخ والنمو الأخضر في إفريقيا".



 

 

وكان الافتتاح قد شهد مشاركة عدد من السادة رؤساء الدول والحكومات الإفريقية الشقيقة، والمؤسسات الإقليمية المختلفة، بالإضافة إلى عدد كبير من وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية، وممثلي القطاع الخاص، والأكاديميين وشركاء التنمية من الدول الأعضاء في مجموعة بنك التنمية الإفريقي.

 

 

 

وفي مستهل كلمته حول دور شباب القارة السمراء في التنمية، وجهود الوزارة في تنفيذ فعاليات وأنشطة للشباب الإفريقي، رحب وزير الشباب والرياضة، بالسادة رؤساء الدول ورؤساء الوفود وممثلي المؤسسات الدولية والإقليمية المشاركين في الاجتماعات، مؤكدًا علي دور بنك التنمية الإفريقي في دعم قضايا التنمية بالقارة الإفريقية، في ظل التحديات الاقتصادية على كافة المستويات.

 

 

 

وقال الدكتور أشرف صبحي: "بدايةً يسعدني أن أرحب بكم في بلدكم الثاني مصر في مدينة شرم الشيخ مدينة السلام التي تشرف باستضافتها لفعاليات مجموعة البنك الإفريقي للتنمية بيوم إفريقيا هذا العام تحت عنوان «شباب إفريقيا: مفتاح التنمية في القارة الإفريقية» تلك المناسبة التي تستدعى في ذاكرتنا ذكرى تأسيس منظمة الوحدة الإفريقية كرمز التفت حوله الشعوب الإفريقية، فهذه المنظمة التي نعتز بها كمصريين شاركنا في تأسيسها ووضع دستورها ورئاستها لثلاث دورات، بالاضافة إلى مجهودات مصر -من خلالها- في دعم استقلال الدول الإفريقية بصورة رئيسة والعمل على الارتقاء بالقارة إلى المكانة التي تليق بها على ساحة صنع القرارات الدولية، 

 

ولم تتوقف المسيرة عند هذا الحد، بل وامتدت بانتقال مصر للاتحاد الإفريقي للعمل من خلاله لتعزيز التكامل القاري الإفريقي وتثبيت السلام والأمن والاستقرار في القارة الإفريقية وتعزيز الاقتصادية الإفريقية.

 

 

 

 

وأشار وزير الشباب والرياضة، إلى أن القارة الإفريقية اليوم تعيش تحديات غير مسبوقة من أجل إثبات قدرتھا على تحقیق أچندة ٢٠٦٣ وأهداف التنمیة المستدامة نحو أفریقیا متكاملة ومزدهرة، یقودھا مواطنوھا، وتمثل القوة الدینامیكیة في الساحة الدولية، وكذلك على صعيد الشباب، يواجه الشباب الإفريقي اليوم تحديات خاصة في مجالات التعلیم والعمالة والھجرة ومباشرة الأعمال الحرة وتكنولوجیا المعلومات والاتصالات والصحة وسبل العیش البیئیة والمستدامة. 

 

 

 

 

ولفت الوزير إلى أن إفريقيا أكثر قارات العالم شباباً، حيث يجاوز ٦٠٪؜ من سكانها من الشباب، وذلك يبعث الطمأنينة في يملكه الشباب الإفريقي من إمكانات ضخمة یمكن تسخیرھا لتعزیز التنمیة الاقتصادیة في القارة، ومن ثم تحتاج الحكومات الإفريقية والشركاء الدولیون إلى أن تركز مبادرات السیاسة العامة ومواردھا على تعزیز الدور القیادي للشباب الإفريقيين، حيث إن هؤلاء الشباب أثبتوا قدرتھم على الاضطلاع بالقیادة في مجال التنمیة الاقتصادیة، ومن ثم، فيتعين علينا أن تتبدل المواقف التقلیدیة على جناح السرعة لتمكينهم من العمل كعناصر فاعلة في دولهم والمؤسسات الإفريقية لإحداث التغییر الذي نرجوه.

 

 

واستعرض "صبحي"، ما تقوم به وزارة الشباب والرياضية المصرية على البعد الإفريقي ما بين السنتين ٢٠١٨ و٢٠٢٣، حيث نفذت ما يزيد عن ١٤٢ فاعلية بما يجاوز ٢٤٠ ألف فرصة مشاركة من الشباب الإفريقي، إدراكاً لدور الشباب الرئيسى والفاعل في مختلف المجالات وعلى رأسها ريادة الأعمال والتبادل الثقافي وتكنولوجيا المعلومات والحركة الكشفية، وذلك ابتداءً بتأسيس مكتب الشباب الإفريقي التابع للوزارة.

 

 

 

مبينًا أن من أهم الفعاليات التي تم تنفيذها في هذه المدة على سبيل المثال لا الحصر في مجال الشباب: 

منحة ناصر للقيادة الدولية تحت رعاية فخامة رئيس الجمهورية وبحضور دولة رئيس مجلس الوزراء، وإعلان مدينة أسوان عاصمة الشباب الإفريقي سنة ٢٠١٩ وتفيذ أنشطة علي هامش ذلك وصل إلى ٤٠ نشاطاً بستين ألف مستفيد، وكذلك منتدى الشباب العربي الإفريقي وسفينة النيل للشباب العربي ودول حوض النيل وبرنامج إعداد قيادات شبابية إفريقية، والمعسكر الإفريقي لرائدات الأعمال الإفريقيات في مجال تكنولوجيا المعلومات وغيرها من الأنشطة التي تهدف توطيد أوجه التعاون وأواصر الأخوة الإفريقية.

 

 

 

 

وتحدث وزير الشباب والرياضة عن الجهود المصرية في مجال الرياضة، فتتواجد مصر الحيوي الدائم في دورات الألعاب الرياضية الإفريقية المختلفة واستضافتها للأحداث الرياضية على الملاعب المصرية أصبح من موجهات السياسة الرياضية المصرية، وأبرز الأحداث التي استضافتها مصر على سبيل المثال لا الحصر: كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم 2019، وكأس الأمم الإفريقية لكرة القدم تحت ٢٣ سنة عام 2019 و البطولة الإفريقية لكرة السلة للسيدات، البطولة الإفريقية لكرة الطائرة للسيدات البطولة العربية الإفريقية لكرة السرعة بشرم الشيخ وغيرها الكثير من المنافسات الافريقية التي تحتضنها الدولة المصرية على مدار العام.

 

 

 

ونوه الدكتور أشرف صبحي إلى تجديد استضافة مقر الاتحاد الافريقي لكرة القدم بمصر، وإجراء عدد من المباحثات وتوقيع البروتوكولات ومذكرات تفاهم مع المنظمات الدولية والدول والهيئات والتشاور مع مجموعة من السفراء والوزراء المعنيين بالشباب والرياضة من مختلف الدول الإفريقية فيما يعود بالنفع على الملف الشبابي والرياضي الإفريقي، ولعل أبرز هذه البروتوكولات توقيع بروتوكول مع البنك المركزي المصري وجامعة النيل لمبادرة رواد النيل لدعم الشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة في مجالات التصنيع والزراعة والتحول الرقمي من خلال تطبيق أدوات الابتكار المختلفة، وكذلك التواجد المصري على الساحة الإفريقية، حيث اقتنصت مصر رئاسة الاتحاد الافريقي للرياضة الجامعية FASU باكتساح الأصوات.

 

 

 

 

وفي ختام كلمته، أكد وزير الشباب والرياضة، أهمية الأسئلة التي تدور حول تحديات الشباب في التمويل والوصول إلى الأسواق التي تمثل الفرص الأفضل لا بد أن تؤخذ على محمل الجدية، وأنه لابد من إشراك أصحاب الشأن، مجددًا العهد بتقديم كل ما تستطيع تقديمه الدولة المصرية لقارتنا ولشبابنا، قائلًا: "اسمحوا لي أن اقتبس من نشيد الاتحاد الإفريقي وأقول: يا أبناء وبنات إفريقيا، لنجعل من إفريقيا شجرة للحياة".

تابع بوابة روزا اليوسف علي
جوجل نيوز