الإثنين 26 يوليو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الزمالك ملك السيناريوهات الدرامية لجماهيره

جماهير الزمالك
جماهير الزمالك

أي شخص مغرم بتشجيع كرة القدم، كل ما يعنيه هو التسعين دقيقة التي يلعب فيها فريقه، ومن الممكن أن يطلع على القائمة قبل المباراة.



 

ولكن مشجعي فريق الزمالك الأمر مختلف تمامًا معهم، يحملون هم جواز سفر لاعب إنتهى مما يمنعه من الذهاب مع الفريق لمباراة هامة في دوري أبطال إفريقيا، ويشغلون بالهم بأزمة طيران تؤخر الفريق وتضيف مجهود بدني وذهني على اللاعبين. 

 

استعدت بعثة الزمالك للسفر إلى السنغال لمواجهة تونجيث، في الجولة الثانية من دور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا، ولكن في المطار تفاجئ مسؤولي الأبيض ان جواز سفر محمد أشرف روقا به مشكلة مما يجعل سفره مستحيلاً، وأسفر ذلك عن استبعاده من القائمة وعدم ضم بديل له. 

 

انطلقت باقي البعثة، ولكن اصطدمت بأزمة أخرى، وهي عدم وجود تصريح لدخول الأجواء الموريتانية، مما أخر وصول الفريق، وتوقفت البعثة في الجزائر وبعد عدة مشاورات تم الوصول إلى حل بالذهاب للسنغال عبر أجواء دولة مالي لحل هذه المعضلة. 

 

على مر التاريخ كُتب على الفريق جميع السيناريوهات الغريبة التي لا تحدث لباقي فرق العالم الإ مرة كل مئة عام، هذا ليس أمر عارض للفريق الأبيض ولكنه متلازمة على مرور السنوات، نستعرض لكم في السطور التالية البعض منها. 

 

إصابة المايسترو

فقد الزمالك فرجاني ساسي أحد أهم لاعبيه، بعد إصابته في مباراة حسنية اكادير، في ربع نهائي الكونفدرالية بعد تدخل عنيف من جلال الداودي، أدى إلى إصابة لاعب خط الوسط بشرخ في شظية القدم، وبذلك غاب مايسترو الزمالك عن الجولات الحاسمة للدوري الممتاز، وإنتهت رحلته في الكونفدارلية، مما كلف فريقه الكثير وظهر أداء الزمالك متأثر بغياب التونسي الدولي.

 

 

فقدان جنش

أثناء مواجهة عصيبة بين الزمالك والنجم الساحلي  في إياب نصف نهائي الكونفدرالية، على أرض الفريق التونسي ووسط جماهيره، ووسط فيضان من الهجمات لأصحاب الأرض لتعويض الخسارة في مباراة الذهاب بهدف نظيف، سقط جنش على الأرض للإصابة وأخذ وقت طويل في العلاج، مما جعل حكم اللقاء يخرج له بطاقة صفراء بحجة إهدار الوقت.

 

 ثم في الدقيقة 94 تفاجأ الجميع بإخراج حكم المباراة بطاقة حمراء لطرد جنش، بعد إحتساب لمسة يد عندما خرج حارس الزمالك للإمساك بكرة من حدود منطقة الجزاء، لم يحتسب حكم الراية شئ إلا أن حكم اللقاء اعتبرها لمسة يد ليشهر البطاقة الحمراء في وجه جنش، ولتكتمل السيناريوهات السيئة التي تحدث لجماهير الزمالك، يكون كريستيان جروس المدير الفني إستهلك جميع تغييراته ليقف المهاجم عمر السعيد في مركز حراسة المرمى، ويعيش الجماهير لحظات من الرعب يتوقف فيها القلب ويعود للعمل في اللحظة ألف مرة، حتى إنتهت المباراة وتأهل الزمالك إلى نهائي البطولة.

 

 

 

كسر ومسامير لعماد السيد

 

رضخت الجماهير للأمر الواقع، بوقوف عماد السيد الحارس البديل في ذهاب النهائي أمام نهضة بركان الذي يقام في المغرب، لم يكن هناك ثقة كاملة في أداء السيد، خاصة بعد وقوفه أمام بيراميدز في مباراة الدور الأول التي إنتهت بالتعادل بثلاثية لكل فريق موسم 2019\2020، وتقديمه أداء غير مقنع ولكن لا يوجد مفر.

قرر كريستيان جروس المدير الفني أنذاك مشاركة الحارس البديل أمام الداخلية في الدوري ليتم تجهيزه للنهائي، شارك عماد السيد وتصدى لركلة جزاء وتألق في المباراة ليطمئن الجماهير على مستواه ويذهب القلق ولكن الفرحة لم تكتمل، أصيب حارس الزمالك بعد تصديه لأحد الكرات مما تسبب في تبديله ومشاركة عمر صلاح الحارس الثالث.

لتثبت الأشعة تعرضه لكسر وخلع مفصلي بقاعدة المشطية الأولى لليد، ويحتاج لجراحة ورد الخلع وتثبيت للكسر بمسامير، لذلك سيسافر الزمالك إلى المغرب بحارس واحد فقط هو الناشئ عمر صلاح وسيتم تجهيز عمر السعيد مهاجم الفريق كحارس بديل.

هذه الأحداث الغريبة لم تكن متواجده مع الزمالك في ذلك الموسم فقط، حدث ذلك من قبل أكثر من مرة.

إصابة الشناوي أمام صن داونز

في نهائي دوري أبطال إفريقيا، ينتظر الجميع البطولة الغائبة عن القلعة البيضاء منذ عام 2002، خاصة أن الخصم ليس له تاريخ إفريقيا، مثل فريق صن داونز، البعض إعتبر أن هذه البطولة هي الأسهل على الإطلاق والزمالك قادر على حصدها. كانت مباراة الذهاب في بريتوريا بجنوب إفريقيا، أصيب أحمد الشناوي بعد تصديه لكرة في الدقيقة 60 وكان أصحاب الديار متقدمين بهدف، ولم يقدر الشناوي على إستكمال اللقاء ليفقد الزمالك تغيير ويحل محمود جنش بديلا له، في مباراة إنتهت بفوز صن داونز بثلاثية وإبتعاد الأميرة الإفريقية عن الأبيض لسنوات أخرى.

 

 

طرد جبر أمام النجم الساحلي

يبدو أن مباريات الزمالك مع النجم الساحلي مليئة بالإثارة دائما، في مباراة نصف النهائي أيضا من الكونفدرالية، خسر الزمالك من النجم بخماسية مقابل هدف في الذهاب، وكانت مباراة العودة في بتروسبورت حياه أو موت، لتعويض هذه الخسارة الثقيلة والصعود للنهائي.

 ولكن كعادة الحظ السيئ، قام الحكم بكاري جساما بطرد علي جبر في الدقيقة الخامسة من زمن المباراة بعد ضربه لبغداد بونجاح بمرفق اليد في كرة مشتركة بينهما،  وكان جبر أنذاك من العناصر الأساسية للفريق ولا غنى عنه، وطرده في بداية المباراة سيؤثر بشكل كبير على مجريات اللقاء التي كان يجب فوز الزمالك بها بنتيجة كبيرة.

قدم لاعبو الزمالك مباراة ماراثونية وفازوا بثلاثية ولكن كانت نتيجة غير كافية وودع الأبيض البطولة بمجموع اللقائين 5\4.

 

 

إصابة إبرهيم صلاح في القمة 

في مباراة الزمالك والأهلي في دور الـ16 من بطولة كأس مصر موسم 2010\2011، تعرض إبراهيم صلاح لاعب وسط الزمالك إلى إصابة خلع في الكتف، وذلك في الدقيقة 14 من زمن اللقاء، وكان صلاح من أهم لاعبي الزمالك في ذلك الوقت، وكان يعتبر رمانة ميزان الفريق الذي كان يقوده حسام  حسن، ولكن إصابته حرمت الفريق من مجهوداته في المباراة التي إنتهت بفوز الأهلي بثلاثية مقابل هدف.