الخميس 26 نوفمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

مسلسل إلا أنا اول السطر.. ماذا دار في أولى حلقات "أول السطر"؟

شهد انطلاق عرض أولى حلقات حكاية أول السطر من مسلسل " إلا أنا "، تفاعلًا كبيرًا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وهي بطولة الفنانة درة والفنان رامي وحيد.



مسلسل إلا أنا أول السطر

وشهدت أولى حلقات المسلسل أحداثًا مثيرة، بدأت وكأنها طبيعية بمشهد أسري عادي على وجبة الإفطار بين داليا وزوجها أحمد وأطفالهم الثلاثة، الذين يذهبون في رحلة مدرسية، وفجأة يقرر الزوجان زيارة شقيقة أحمد وهي سلمى والتي تقوم بدورها الفنانة "درة"، توافق الزوجة، رغم اعتراضها في البداية بسبب ضعف التواصل مع العمة، وتذهب إلى السوق لشراء بعض الاحتياجات وخلال عودتها للمنزل تتعرض لحادث بالسيارة يؤدى بحياتها.

أحداث مسلسل إلا أنا أول السطر

تفاجأت سلمي بأثر الصدمة على شقيقها الذي ينهار ويخبرها أنه لا يستطيع الحياة بدون زوجته، وبعد مرور أسبوع على الوفاة، تعتذر سلمي من شقيقها وتخبره أنها مضطرة للسفر بسبب عملها، ويحاول أن يجعلها تبقي، لكنها تصر على موقفها، فيوافق، وقبل أن تتحرك من المنزل تذهب لوداع شقيقها لكنها تفاجئ بوفاته أيضا، فتبكي وتصرخ، وتنتهي أحداث الحلقة الأولي من تلك الحكاية.

وتصدرت الحلقة اهتمامات المتابعين، واستطاعت أن تحتل تريند موقع البحث الشهير جوجل، بسبب القضية التي تقوم بطرحها، والتي تمس الحياة الاجتماعية لشرائح مختلفة من الشعب المصري، حيث تدور قصة "أول السطر" حول شخصية لا تتحمل أي مسؤوليات بحياتها، وتفاجأ مرة واحدة بتحمل مسؤولية 3 أشخاص قامت بتبنيهم. كما يوجد في المسلسل خط رومانسي حيث يتصارع شخصان على حب درة. وتذاع حكاية "أول السطر" من السبت للأربعاء، في تمام الساعة الثامنة مساء، على قناة dmc.

وبدأ، يوم أمس السبت، عرض حكاية "أول السطر" من مسلسل "إلا أنا"، على قناة dmc، في تمام الساعة الثامنة مساء، علما بأن "أول السطر" هي الحكاية الأخيرة من حكايات الموسم الأول من المسلسل، ويشارك في بطولتها إلى جانب الفنانة درة، كل من عمر الشناوي، وريم عبد القادر، ومن إخراج محمود كامل.

"أول السطر"، هي الحكاية الثامنة من مسلسل "إلا أنا"، الذي عُرض منه 7 حكايات حتى الآن، هي "بنات موسى"، و"سنين وعدت" و"أمل حياتي" و"أمر شخصي" و"ضي القمر" و"لازم أعيش" و"ربع قيراط".

 

قد يهمك أيضا..

كيف استوحى مسلسل إلا أنا قصة "ربع قيراط"؟ صاحبة القصة الحقيقية تجيب