الخميس 26 نوفمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

إنجاز عالمي لمصر.. أول نشر علمي لمشروع علاج "كورونا"

سالم الفقي - المتحدث باسم الفريق العلمي
سالم الفقي - المتحدث باسم الفريق العلمي

أعلن سالم الفقي، المتحدث باسم الفريق البحثي المصري، صاحب أول مشروع علاج لفيروس كورونا، نجاحهم في نشر الدراسة العلمية الخاصة بمشروعهم، في واحدة من أرقى المجلات العالمية المتخصصة، وهي “Journal of Functional Foods” المُصنفة ضمن”الفئةQ1” عن فاعلية بروتينات مفصولة من مصدر طبيعي كعلاج لفيروس كورونا المستجد.



 

 

ووفقًا لتلك الدراسة، التي تُعد الأولى من نوعها عالميًا لمشروع علاج كورونا وليس مجرد لقاح، فإن مزيج البروتينات محل الدراسة يتعامل مع الفيروس بعدة مكانزمات منها:

 

أولًا: تثبيط عمل إنزيم “بوليمريزRNA-dependent RNA polymerase” وإنزيم  البروتيز Papain like protease) وإنزيم”آر إن آيه ريبليكيز RNA Replicase”، وهي من أهم الإنزيمات المسؤولة عن نسخ الفيروس لنفسه، وبالتالي تمنع الفيروس من التجدُد.

 

ثانيًا: يُثبط عمل إنزيم (الميثيل ترانسفيريز methyltransferase) وهو المسؤول عن إضافة مجموعة ميثيل إلى (آر إن آيه) للفيروس، ما يجعل الفيروس قادرًا على الهروب من جهاز المناعة.

 

ثالثًا: ينزع حمض (السياليك) الموجود على سطح الخلية البشرية، الذي يستخدمه الفيروس في الدخول إلى الخلايا، وهو ما يعني منع الفيروس من الدخول إلى الخلايا غير المصابة.

 

رابعًا: يمنع الفيروس من الارتباط بهيموجلوبين الدم، وهو أخطر ما يفعله الفيروس لأنه يمنع الهيموجلوبين من القيام بوظيفته، وهي توصيل الأكسجين إلى الخلايا، ما يسبب نقص الأكسجين لدى الشخص المصاب، والشعور بضيق التنفس.

 

خامسًا: يستطيع أن يرتبط ببروتين الفيروس الخارجي (receptor binding domain, RBD) عند نفس الموضع الذي يرتبط به هذا البروتين بمستقبلات الخلية، فيمنعه من دخول الخلايا غير المصابة، فتكون النتيجة هي القضاء على الفيروس، خلال أيام لا تزيد على أسبوع، واختفاء الأعراض في 3 أو 4 أيام على الأكثر.

 

يقول سالم الفقي: إن الفريق قام قبل النشر في المجلة العلمية، بإضافة كون ذلك المزيج من البروتينات علاج لكورونا، إلى براءة اختراعهم الثانية وعنوانها (علاج للوكيميا والإيدز والفيروسات والبكتيريا والسموم المعتمدة على حمض السياليك في أحداث العدوى)، والتي كانت تتضمن كون ذلك المزيج من البروتينات علاج لعائلة كورونا الفيروسية كاملة.

 

وأضاف، أن أحد المعامل الأوروبية يعمل على نفس المواد الفعالة كمواد فعالة ضد فيروس كورونا المستجد، "بالتنسيق مع فريقنا البحثي، لتوفر إمكانيات بحثية أكثر تطورًا في أوروبا، وأظهر نتائج مبهرة، سيتم نشرها في المجلات العلمية خلال الفترة المقبلة".

 

وتابع: "نحن بصدد رسالة إنسانية لصد خطر يهدد الحضارة الإنسانية كلها، ومن هذا المنطلق فإننا نرحب بالتعاون مع أي جهة، ومنفتحون على كل العروض الحالية والمستقبلية، التي يمكن أن تحقق هدفنا في إنتاج هذا الدواء، وهو ما لا يتعارض مع إنتاج مصل فعال، لأن المصل والعلاج يكملان بعضهما في تحقيق انتصار الإنسانية على الوباء وهزيمته، وإنقاذ البشرية من خطر محقق".

 

يُذكر أن الفريق العلمي، يضم إلى جانب سالم الفقي، الدكتورة نهى حبشي أستاذ مساعد في قسم الكيمياء الحيوية بكلية العلوم جامعة الإسكندرية، والدكتورة مروة محمد، أستاذ مساعد بمدينة الأبحاث العلمية في مدينة برج العرب.