الأربعاء 2 ديسمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

بالصور اكتشف سر الكهف المضيء في نيوزيلندا

الكهف المضيء
الكهف المضيء

أضواء متوهجة في الظلمة الحالكة، ليست سماء مضيئة بالنجوم ولا مشهد من أحد الأفلام لكنه الواقع الأغرب من الخيال، نصحبك اليوم عزيزي القارئ إلى أحد أشهر المزارات السياحية حول العالم وهو كهف الديدان المضيئة!.



 

 

 

 

 

يقع كهف سراج الليل أو الديدان المضيئة "ويتومو" في بلدة ويتومو بالجزيرة الشمالية في جبال التمبورين بنيوزيلندا، والذي تم اكتشافه للمرة الأولى عام 1887 بواسطة أحد زعماء قبيلة ماوري بصحبة واحد من مساحي الأراضي وهو الإنجليزي فريد ميس، حيث يعد الماوريون هم السكان الأصليون لنيوزيلندا .

 

 

 

تعود تسمية الكهف بهذا الاسم إلى العدد الهائل من الديدان المضيئة التي تسكنه، وهي يرقات تسمى Arachnocampa luminosa، والتي تعمل على إنتاج اللونين الأزرق والأخضر، فتتوهج بأضواء فسفورية مذهلة لاجتذاب الحشرات إليها وافتراسها، كما يطلق على الكهف أيضا اسم "ويتومو"، وهي كلمة ذات أصل ماوري ومعناها "الماء"، حيث كانت هذه الكهوف مغظاة بالماء ولا يتم الوصول إليها إلا بواسطة القوارب. 

 

 

جدير بالذكر أن الكهف يمتاز أيضا بوجود عدد كبير من تشكيلات الحجر الجيري المذهلة، والتي يقدر الخبراء، أنها تكونت منذ ملايين السنين مما جعله مزارًا فريدًا من نوعه يجتذب آلاف من السائحين سنويًا من كافة أرجاء العالم.