الأحد 20 سبتمبر 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الذهب يتجه لتحقيق مكاسب أسبوعية تاسعة على التوالي بنحو 4.7%

تراجعت أسعار الذهب العالمية هامشيا خلال تعاملات اليوم الجمعة، رغم وصولها لمستويات تاريخية جديدة ومتجهة لتسجيل مكاسب للأسبوع التاسع على التوالي، وسط تزايد حدة التوترات بين الولايات المتحدة والصين، وترقب تقرير الوظائف الأمريكية الشهري. 



وانخفضت العقود الآجلة للذهب تسليم ديسمبر 0.06% أو بمقدار 1.20 دولار إلى 2068.20 دولار للأوقية، وفقد سعر التسليم الفوري 0.21% أو بمقدار 4.34 دولار عند 2059.20 دولار للأوقية. 

وتتجه أسعار الذهب لتسجيل أكبر مكاسب سنوية في أكثر من أربعة عقود، إذ ارتفعت بأكثر من 35% خلال العام الحالي.  وعلى أساس أسبوعي، ارتفع المعدن الأصفر النفيس بحوالي 4.7% حتى الآن. واستقر مؤشر الدولار بالقرب من أدنى مستوى في أكثر من عامين ويتجه إلى الانخفاض الأسبوعي السابع على التوالي، الأمر الذي يجعل الذهب أقل تكلفة لحاملي العملات الأخرى.

في حين ارتفعت العقود الآجلة للفضة تسليم سبتمبر 1.6% أو بمقدار 45 سنتا إلى 28.85 دولار للأوقية. 

وقال زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الأمريكي ميتش ماكونيل، إن الاقتصاد الأمريكي يحتاج إلى "دفعة إضافية" للتعامل مع تداعيات "كورونا"، حيث ظل الجمهوريون والديمقراطيون بعيدين عن التوصل لاتفاق بشأن حزمة إغاثة جديدة.

وانخفض عدد الأمريكيين الذين يبحثون عن إعانات البطالة الأسبوع الماضي، فيما بلغ عدد الحاصلين على إعانات ضد البطالة 31.3 مليون شخص في منتصف يوليو الماضي، مما يشير إلى أن سوق العمل لا يزال يواجه صعوبات. ويتحول تركيز المستثمرين على بيانات تقرير الوظائف الأمريكي المقرر صدوره في وقت لاحق من اليوم.