السبت 15 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

بتكلفة ٧ مليارات

افتتاح المنشآت التدريبية الجديدة بكلية الهندسة جامعة المنصورة

افتتاح المنشآت الجديدة
افتتاح المنشآت الجديدة

افتتح الدكتور أشرف عبد الباسط، رئيس جامعة المنصورة،  تطوير وتحديث عدد من المنشآت التعليمية والتدريبية بكلية الهندسة، اليوم الثلاثاء.



جاء ذلك بحضور الدكتور محمود المليجي، نائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور محمد عطية البيومي، نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب، والدكتور محمد عبد العظيم، عميد كلية الهندسة، والدكتور محمد المهدي، وكيل الكلية لشؤون التعليم والطلاب، والدكتور شريف مسعود، وكيل الكلية لشؤون الدراسات العليا، والدكتور إبراهيم القلا، وكيل الكلية لشؤون خدمة المجتمع وشؤون البيئة.

 وتمت عمليات التطوير والتحديث للمنشآت لمواكبة التطورات العلمية الحديثة، بتكلفة إجمالية 7.394 مليار جنيه من الموارد الذاتية للكلية.

وشارك فريق العمل بالكلية بجزء كبير من أعمال هذه المشروعات من حيث التصميم والإشراف والتنفيذ، والمتمثل في مركز الخدمات الطلابية للكلية ويشمل شؤون طلاب البرامج الأساسية، وشؤون طلاب البرامج النوعية، وخدمات الدفع الإلكتروني، وكافتيريا، وكنترول الدراسات العليا، وكنترول منفصل لكل برنامج، ووحدة التصحيح الإلكتروني، ووحدة تصوير الامتحانات، وغرف تصحيح مركزية، وغرفة تحكم ومراقبة، وخدمات مساعدة.

وتم تطوير وتأهيل جميع المدرجات في بلوكات الكلية الرئيسية البالغ عددها 22 مدرج، ويستوعب أكثر من 1600 طالب في نفس الوقت، مما يتيح للكلية عمل مجموعات صغيرة من الطلاب وتقديم خدمات التعليم الهجين.

كما تم تطوير قاعات التمارين بالدور الثاني علوي بمبني البلوكات الرئيسية، وعددها 55 قاعة كل قاعة تسع 35 طالبا، وتعد هذه القاعات متعددة الأغراض ومجهزة بكل التجهيزات لاستقبال كبار الزوار وعقد ورش العمل المهمة.

وشملت عمليات التحديث تطوير وصيانة مبنى إدارة الكلية وتغطية سقف المبنى بقبة زرقاء، وتطوير مدخل المبني وتركيب ماكينة صراف آلي لخدمة منسوبي الكلية، كما تم تجهيز عدد من المقرات الإدارية لبعض المراكز والوحدات ذات الطابع الخاص، وتشمل مركز الخدمات الفنية والمعملية والعلمية، ومركز الشهادات الثبوتية، ومعمل القياسات البيئية.

كما تم استحداث معمل الروبوتات لخدمة طلاب الكلية وخاصة برنامج الميكاترونكس أحد البرامج النوعية، وتطوير وتحديث معملي الحماية الكهربية والمحاكاة بشكل ملائم ولائق، ضمن خطة تطوير المعامل بالكلية لمواكبة مشروع تطوير العملية التعليمية.

يذكر أن العاملين بالكلية ساهموا بشكل فعال في عمليات التحديث والتطوير لهذه المنشآت التعليمية، للارتقاء بالعملية التعليمية والتدريبية.