الأحد 5 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

قال إن العمل مع المخرج محمد سامي حلمه الذي تحقق أخيرا

ياسر البرنس «الخائن» الذي تعاطفت معه الجماهير: حلم البطولة هييجي في وقته

محمد علاء
محمد علاء

ردود الأفعال حول "البرنس" تخض..والجمهور تعايش مع العمل لدرجة"التوحد"



زينة سبب مشاركتي في"جمع سالم"..والعمل يقدم رسائل هامة

"البرنس"غير حساباتي..وهذا هو الجديد

 

دائما ما يبحث عن التنوع والتميز في كل أعماله، فمنذ بداية مشواره الفني اعتاد أن يفاجئ جمهوره بأعماله المتميزة، وهو على عكس غيره لم يعط للحواجز فرصة لهدم حلمه، إنه الفنان محمد علاء، "بوابة روزاليوسف" حاورته حول مشاركته في الماراثون الرمضاني من خلال مسلسلي "البرنس" و"جمع سالم" وغيرها من التفاصيل تجدونها خلال هذا الحوار:

          

كيف تلقيت ردود الأفعال حول حضورك بمسلسل "البرنس" خصوصا أنه كان مختلفا؟

 

كنا نعلم جيدا أن مسلسل "البرنس" سينجح عند عرضه، لكن لم نكن نعلم أنه سيصبح عالميا، فعائلة "حامد البرنس" أصبحت أشهر عائلة في العالم، فجاءتني ردود أفعال حول العمل ودوري به من كندا وأمريكا، خاصة أن الجمهور بعد أن اعتاد على محمد علاء في الظهور بشكل معين وفجأة ظهر بالنقيض تماما بما لم يعتادوا عليه، فاتخض كثيرا ورفعوا لي القبعة على حد قولهم.

 

هل ترددت في قبول الدور عند عرضه عليك للمرة الأولى؟

 

العمل مع المخرج محمد سامي كان بالنسبة لي حلمًا وحققته في "البرنس"، فعندما اتصل بي وحكى لي الدور وافقت على الفور، ولم أتردد ولو للحظة في قبول الدور.

 

هذه هي المرة الأولى التي تتعاون فيها مع الفنان محمد رمضان، فكيف كانت الكواليس بينكما؟

 

محمد رمضان عكس اللي الناس فاهماه تماما، فهو شخص طيب جدًا وملتزم جدًا ويحب عمله، ولا يتعامل على أن "البرنس" مسلسله، وهذا كان غريبًا جدا بالنسبة لي، فهو متعاون جدا مع باقي فريق العمل، وإذا عرض عليّ العمل معه مرة ثانية وثالثة سأوافق دون تردد، فمحمد رمضان كسبته أخًا وصديقًا لي بعد عملنا سويا في "البرنس".

 

 

 

 

ما الذي أضافه المخرج محمد سامي لشخصية "ياسر البرنس" حتى تخرج بهذا الشكل؟

 

شخصية "ياسر البرنس" مكتوبة باحترافية عالية، وهذا هو أهم شيء أن يكون المؤلف كاتب الشخصية بطريقة جيدة، فعندما قرأت السيناريو وجدت به كل التساؤلات التي كانت تدور في ذهني بشأن الشخصية التي سأجسدها، فمحمد سامي المؤلف أعطى محمد سامي المخرج قطعة من الجاتوه، فنحن كفريق عمل محظوظون بهذا السيناريو.

 

هناك من يرون أن المشاركين في المسلسل كسروا كل التوقعات في أدائهم ولكن قصة العمل صعبة على المشاهدين.. فما رأيك؟

 

قصة العمل ليست صعبة على الإطلاق، فصفحات الحوادث بالجرائد والصحف مليئة بحوادث أكثر من أحداث مسلسل "البرنس"، فمنذ قديم الأزل والشر موجود، فهابيل قتل قابيل، فلولا وجود الشر لم تكن هناك دنيا، وهذه شطارة الكاتب أن يكتب الشر بكل هذه القوة والجمهور يصدقه ويتعايش معه.

 

لماذا انجذب الجمهور لأدوار الشر بالمسلسل رغم كُرههم لهذه الشخصيات؟

 

الجمهور تعايش مع المسلسل ومع أحداثه لدرجة التوحد، فانجذابهم لهذه الشخصيات لا يأتي من فراغ بل نتج عن التزام وانضباط وصدق وحب في العمل فهذه التوليفة ساهمت في نجاح العمل وحققت له كل هذه الجماهيرية الكبيرة.

 

هل ستتغير حساباتك الفنية بعد نجاحك في "البرنس"؟

 

نجاحي في "البرنس" وضعني أمام مسؤولية كبيرة أمام الجمهور، فيجب أن أحافظ على هذا النجاح وأطوره، فبكل تأكيد حساباتي الفنية ستتغير.

 

 

 

 

في الوقت الذي تظهر فيه بمسلسل "البرنس" بهذه الشخصية، فأنت تقدم النقيض تماما في مسلسل "جمع سالم"، فما الصعاب التي واجهتها خلال تقديم الشخصيتين؟

 

بالفعل دوري في "جمع سالم" النقيض تماما لياسر البرنس في مسلسل "البرنس"، كما أنه لم ينفع تجسيد الشخصيتين معا في آن واحد، ولكن مسلسل "جمع سالم" جاء بعد الانتهاء من تصوير معظم مشاهد دوري في "البرنس" ولذلك لم أقابل أي صعوبات في تجسيد الشخصيتين في موسم واحد.

 

ما الذي وجدته مختلفا في "شريف صلاح" بمسلسل "جمع سالم" جعلك توافق على تجسيده؟

 

سبب قبولي لدور "شريف صلاح" في مسلسل "جمع سالم" هي الفنانة زينة فأنا كنت أريد العمل معها منذ فترة طويلة، إضافة للهدف والرسالة التي يحملها الدور، فهو يعمل على إيصال رسالة مهمة للجمهور وهي كسر الطبقية في العلاقات فأنا مقتنع بذلك على المستوى الشخصي، فهذه العوامل هي التي كانت سببا في مشاركتي في العمل.

 

ما الرسالة التي يقدمها "جمع سالم" من وجهة نظرك؟

 

الرسالة التي يقدمها "جمع سالم" من وجهة نظري أن يلقي الضوء على الأيتام والنظرة المجتمعية لهم، خاصة أنهم تربوا في ملجأ أيتام، إضافة لتغيير نظرية الطبقية في العلاقات.

 

وهل عرض العمل في رمضان ظلمه؟

 

هناك أعمال كثيرة ظُلمت لمجرد عرضها في الموسم الرمضاني، فيجب تغيير هذا الفكر لأن هناك مسلسلات كثيرة ومهمة جدا ولكن لم يشاهدها أحد.

 

 

 

 

تشارك في هذا الموسم بأكثر من عمل فني، فهل كان الأمر مرهقًا بالنسبة لك؟

 

في حقيقة الأمر أن مسلسل "جمع سالم" جاء لي بداية شهر مارس، وكنت انتهيت من جزء كبير من تصوير مشاهد دوري في "البرنس" فكان لدي وقت لعمل المسلسلين.

 

كيف ترى المشاركة في أكثر من عمل فني في الموسم بدلا من التركيز على عمل واحد؟

 

إذا استطاع الفنان الظهور في أكثر من عمل فني وبشكل مختلف وفي أدوار مؤثرة بالأحداث فعليه فعل ذلك، فأنا فعلت ذلك العام الماضي وظهرت في "زي الشمس"، "القمر هادي" و"الحرملك".

                                  

قدمت العديد من الأدوار التي تركت بصمة لدي المشاهدين، فماذا عن البطولة المطلقة؟

 

البطولة المطلقة ستأتي قريبا بإذن الله وفي وقتها.

 

أخيرا.. ما الجديد لديك؟

 

تصوير 10 حلقات جديدة من مسلسل "إلا أنا" مع الفنانة كندة علوش بعد شهر رمضان.